المحتوى الرئيسى

الصحافة الإسرائيلية: البنتاجون يقرر دعم إسرائيل بـ 4 بطاريات للقبة الحديدية.. وتل أبيب: فتح معبر رفح بشكل دائم خطر على إسرائيل.. أشكنازى يعترف بفشله فى استعادة "شاليط" من حماس لأول مرة

05/27 13:59

الإذاعة العامة الإسرائيلية:تل أبيب: فتح معبر رفح بشكل دائم خطر على إسرائيل قال وزير الأمن العام الداخلى الإسرائيلى "متان فيلنائى" إن فتح معبر "رفح" من جانب مصرى بشكل دائم على حدود غزة يعد المرحلة الأولى من حالة ستشكل خطرًا حادًا بالنسبة لإسرائيل. وأوضح الوزير الإسرائيلى خلال حديث إذاعى مع الإذاعة العامة الإسرائيلية صباح اليوم، الخميس، أنه بالرغم من ذلك فإن السلطات المصرية لم تتصرف بصورة تتناقض مع معاهدة "كامب ديفيد" للسلام مع إسرائيل. ورأى فيلنائى أن المصطلح "الربيع العربى" الذى تستخدمه الولايات المتحدة بالنسبة للانتفاضات فى العالم العربى ينطوى على الأوهام ذلك لأن ما يحدث لن يتمخض على المدى القريب عن إرساء مبادئ الديمقراطية، كما تفهمها إسرائيل أو دول العالم، على حد تعبيره. إسرائيل تقرر نقل مسئولية الوضع الإنسانى فى غزة إلى مصر كشفت مصادر أمنية إسرائيلية رفيعة أن إسرائيل ستقوم بنقل المسئولية عن الوضع الإنسانى فى قطاع غزة إلى مصر، مضيفة أنه من الممكن أن يكون فتح معبر رفح بين مصر وقطاع غزة فى مصلحة إسرائيل، بعكس ما هو متوقع. وأوضحت المصادر لإذاعة الجيش الإسرائيلى "كول تساهيل" صباح اليوم، الخميس أن الجيش الإسرائيلى يجهز لإمكانية نقل البضائع من مصر إلى القطاع بدءا من يوم السبت المقبل. وكانت مصر قد قررت فتح معبر رفح ابتداءً من السبت المقبل بشكل دائم ما عدا الجمعة والعطلات الرسمية من التاسعة صباحًا وحتى الخامسة مساء فى إطار الإجراءات التى اتخذتها السلطات المصرية المعنية لتسهيل حركة مرور الفلسطينيين من المنافذ المصرية. صحيفة يديعوت أحرنوت:أشكنازى يعترف بفشله فى استعادة "شاليط" من حماس لأول مرة أكد رئيس الأركان الإسرائيلى السابق"جابى أشكنازى" أن الجيش الإسرائيلى لا يملك أى معلومة عن مكان الجندى الإسرائيلى الأسير لدى حركة حماس "جلعاد شاليط"، فضلاً عن عدم امتلاكه القوة العسكرية التى تمكنه من إطلاق سراحه. واعترف أشكنازى" فى أول تصريح علنى له حول موضوع شاليط، بفشله فى مهمة إرجاعه، مبيناً أن حركة حماس استطاعت تخبئته بشكل يستحيل على إسرائيل العثور عليه. ونقلت صحيفة يديعوت أحرنوت، الإسرائيلية عن أشكنازى قوله خلال مشاركته فى مؤتمر للأعمال فى جامعة "بار إيلان" مساء أمس الأربعاء "كان لدى حلم بأن أرى طائرة الهليكوبتر وهى تحط فى معبر إيرز وفيها شاليط، وأهاتف والديه ولكننى فشلت ولا أعرف أين هو". وعن مسألة الحدود المستقبلية لإسرائيل، التى تصدرت عناوين الصحف الإسرائيلية والعالمية الأسبوع الجارى من خلال خطابات الرئيس الأمريكى، باراك أوباما، ورئيس الوزراء الإسرائيلى "بنيامين نتنياهو" قال أشكنازى: "موضوع الحدود مهم ولكن الأكثر أهمية هو ضمان أمن إسرائيل وإنى أدعم موقف نتنياهو فى البقاء على طول نهر الأردن"، مشيرا إلى أهمية تفوق إسرائيل فى المجال الجوى والسيطرة على مصادر المياه، والتى أعتبرها لا تقل أهمية عن السيطرة على الأرض. وأعرب أشكنازى للمرة الأولى بشكل علنى عن رأيه فى التهديد الإيرانى قائلاً:" إن وجود السلاح النووى الإيرانى شىء لا تقبله إسرائيل، وهناك ضرورة للمواصلة طرح الاحتمال العسكرى"، مضيفا "لو أن طهران لم تقدم المساعدة لحركتى حماس وحزب الله لما كانت قوتهما على ما هى عليه الآن، وبالتالى يجب أن يكون الجيش مستعداً لتوجيه ضربة لإيران". وأوضح رئيس هيئة الأركان السابق أن حركتى حماس وحزب الله وصلتا إلى استنتاج هام خلال الفترة الأخيرة، وهى متمثلة فى تجنب المواجهة العسكرية مع الجيش الإسرائيلى فى ساحات القتال، والاكتفاء بإطلاق الصواريخ على مناطق إستراتيجية. وأضاف أشكنازى:"إن حزب الله يستطيع أن يطلق كمية هائلة من الصواريخ على كل نقطة فى إسرائيل، ولكنه بالتأكيد لن يستطيع احتلال الجليل، وكذلك الأمر بالنسبة إلى حركة حماس، ولكنها أيضاً لن تستطيع احتلال النقب، ولذلك يجب علينا وضع تكتيك يمنع إطلاق الصواريخ ومنع حرب بقدر الإمكان وإلا فسيتكرر ما شاهدناه فى عملية الرصاص المصبوب وسيكون هناك تقارير مثل جولدستون وسيتطلب الأمر أن نتعايش معه".صحيفة معاريف:البنتاجون يقرر دعم إسرائيل بـ 4 بطاريات للقبة الحديدية كشف رئيس وكالة الدفاع الجوى الأمريكى "باتريك أوريلى" أن وزارة الدفاع الأمريكية " البنتاجون" قررت دعم إسرائيل بشراء أربع بطاريات جديدة من منظومة القبة الحديدية لاعتراض الصواريخ قصيرة ومتوسطة المدى. وأشار أوريلى إلى أن هذا القرار يأتى فى أعقاب مصادقة لجنة الميزانيات الأمنية فى مجلس الشيوخ الأمريكى على إضافة 204 ملايين دولار على المبلغ الإجمالى للمساعدة التى تقدمها الولايات المتحدة لإسرائيل بناء على طلب الرئيس باراك أوباما. من جهة أخرى ذكرت صحيفة "معاريف" أن الجيش الإسرائيلى نقل أمس الأول منظومة القبة الحديدية التى نُصبت مؤخرا فى مدينة عسقلان إلى مدينة أشدود، وذلك فى إطار التجارب التنفيذية التى يقوم بها الجيش للمنظومة. وأشارت معاريف إلى أن قرار نقل المنظومة يأتى كجزء من الخطة التى أعدها الجيش لنقلها من مدينة إلى أخرى، وذلك لإيجاد وفحص أماكن محتملة لنصب المنظومة فى حال تعرض تلك المنطقة للقصف الصاروخى. وتأتى هذه الخطة فى ظل النقص الحاد الذى يعانى منه الجيش الإسرائيلى فى عدد البطاريات، والتى لا تكفى لتغطيت جميع المدن الإسرائيلية. وأوضحت الصحيفة العبرية أن الجيش يدرس فى الأيام القادمة إمكانية إيجاد مواقع إضافية فى المناطق الجنوبية لنصب البطاريتين اللتين يمتلكهما الجيش الإسرائيلى حالياً، وفحص تلك الأماكن من أجل تسهيل عملية تحرك المنظومة خلال ساعات، فى لحظات الإنذار الفورى. وأوضحت معاريف أن الجيش الإسرائيلى لن يبقى المنظومة فى المنطقة الجنوبية، وسيفحص خلال الأشهر القريبة القادمة إمكانية نقلها إلى أماكن مختلفة فى المناطق الوسطى والشمالية. الجدير بالذكر أن المنظومة الموجودة بالقرب من مدينة بئر السبع سيتم نقلها من مكانها خلال الأيام القادمة إلى منطقة أخرى.حرب فى الخفاء بين الأسرى الفلسطينيين وإدارة السجون الإسرائيلية لتهريب "المحمول" ذكرت صحيفة "معاريف" الإسرائيلية أن مسئولى مصلحة السجون بسجن "كتسيعوت" يقومون بكل المحاولات من أجل منع نحو 2000 أسير فلسطينى داخل السجن من أى اتصال مع العالم الخارجى، إلا أنهم لم يتصوروا أن هؤلاء الأسرى سيحاولون تهريب الهواتف المحمولة بطرق ذكية جدا فاقت كافة التوقعات، فى عملية تهريب هى الأكبر منذ قيام إسرائيل وتم إحباطها قبل أيام، حسب مصادر أمنية للصحيفة. وأشارت الصحيفة إلى أن العديد من الأسرى يحاولون فى الفترة الأخيرة الحصول على هواتف محمولة، وذلك للتواصل مع أبنائهم وعائلاتهم ومع نشطاء آخرين فى المنظمات التى يتبعون لها، مضيفة أنه خلال الفترة الأخيرة نجح عدد من الأسرى فى إعداد خطة ذكية كانت من الممكن أن توفر عشرات الهواتف إلى الأسرى داخل السجن، وذلك من خلال تهريبها داخل معلبات الطعام التى ترد إلى السجن. وأشارت مصادر أمنية إلى أن هذه الخطة يقف خلفها إحدى المنظمات فى قطاع غزة بمساعدة أشخاص من النقب، وحسب الاشتباه فإن 4 أشخاص ساعدوا فى تنفيذ العملية وهم بائع خضرة من منطقة "يردخيم" بالجنوب وسائق شاحنة نقل الأغذية إلى السجن، والمسئول عن مقصف السجن وشخص آخر. وتتهم السلطات الإسرائيلية الأربعة أشخاص بتخبئة 50 هاتف محمول التى طلبها الأسرى وتم إدخالها فى عبوات "ورق العنب" و"علب الفول"، وقد وصلت الشاحنة إلى بوابة السجن وعند وصولها إلى قسم الأسرى الأمنيين قرر موظفى مصلحة السجون فحص ما بداخل الشاحنة، وعندما وصلوا إلى المعلبات ذهلوا عند اكتشافهم الهواتف. وحسب الاشتباه فإن الأربعة المشاركين فى العملية تلقوا آلاف الشواكل من منظمة فلسطينية قامت بتمويل شحنة الهواتف، وقد تم اعتقالهم على يد محققى الشرطة فى ديمونا وقدمت لهم اتهامات خطيرة ومنها "الانضمام إلى منظمة إرهابية، وتهريب هواتف للأسرى"، حسب ما جاء فى لائحة الاتهام. وأشارت معاريف، إلى أن الأربعة المتهمين فى العملية نفوا بشكل قاطع كافة التهم الموجهة إليهم ونفوا أى صلة لهم بالعملية.صحيفة هاآرتس: ارتفاع شعبية نتنياهو بعد خطابه أمام الكونجرس أجرت صحيفة "هاآرتس" الإسرائيلية استطلاعا للرأى أظهر ارتفاع شعبية رئيس الوزراء الإسرائيلى "بنيامين نتنياهو" بعد زيارته لواشنطن رغم التوترات التى شابتها، وأن الإسرائيليين بوجه عام لا يريدون أن يصدقوا أن الرئيس الأمريكى معاد لإسرائيل أو أن العلاقات الأمريكية الإسرائيلية قد تضررت. وقالت الصحيفة إن نتنياهو لم يكن فى خياله قط أن يستقبل الإسرائيليون زيارته لواشنطن التى استغرقت 6 أيام بهذا الحماس، بل إنهم رأوها ناجحة جدًا. وأشار الاستطلاع إلى أن 47% من الإسرائيليين يعتبرون زيارة نتنياهو ناجحة، وأن 10% فقط رأوا أنها فاشلة، موضحًا أن نصف الشعب الإسرائيلى تقريبًا شعر بالعزة أثناء مشاهدتهم لخطاب نتنياهو أمام الكونجرس، وأن 5% فقط رأوا أنه فرصة ضائعة، ولم يعبر باقى الذين استطلعت آراؤهم عن رأيهم، فيما قال 20% ممن شملهم الاستطلاع أنهم لم يشاهدوا خطاب نتنياهو. ولفت الاستطلاع إلى أن الإسرائيليين لا يريدون تصديق أن العلاقات الأمريكية - الإسرائيلية قد تضررت بالزيارة رغم التوترات والخلافات التى شابتها.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل