المحتوى الرئيسى

جارديان: القذافي مذعور ويختبئ بالمستشفيات

05/27 12:58

كشفت صحيفة "الجارديان" البريطانية اليوم الجمعة أن العقيد الليبي معمر القذافي يعيش أسوأ أيام حياته حاليا حيث أصبح كالمطارد يختبئ في المستشفيات ليلا من هجمات حلف شمال الأطلسي "الناتو"، وأصبح مذعورا ويتشكك في كل من حوله وأن كبار قادته لا يستطيعون التواصل فيما بينهم.ونقلت الصحيفة عن تقريرا للاستخبارات البريطانية (ام آي 6) عن وضع معمر القذافي في الآونة الأخيرة، وجاء فيه إن القذافي أصبح أكثر تشككا ويتصرف كالمطارد ويختبئ في المستشفيات ليلا.وأوضحت الصحيفة أن تلك التقارير أدت إلى جعل رئيس الوزراء ديفيد كاميرون يوافق على تصعيد عالي الخطورة بنشر أربعة من مروحيات اباتشي هجومية في ليبيا بأوامر صريحة بقصف قادة النظام الليبي وعتاده في المناطق المأهولة.وأشارت الصحيفة إلى أن الفرنسيين سربوا في وقت سابق نبأ إرسال بريطانيا مروحيات هجومية لليبيا إلا أن القرار اتخذ فقط أمس الخميس خلال حضورهم قمة مجموعة الثماني.وتحدثت الجارديان عن أن القرار أكده مسئولون بريطانيون يشاركون في قمة مجموعة الثماني في فرنسا، وستعمل مروحيات أباتشي مع مروحيات هجومية فرنسية تحت قيادة حلف شمال الأطلسي (ناتو).ويمكن للاباتشي أن تحلق على ارتفاع منخفض لا يتجاوز كيلومتر واحد، لكنها بحاجة لإرشاد من على الأرض لتحديد أهدافها بدقة، وتشير الصحيفة إلى أن عملاء بريطانيين وعناصر المعارضة الليبية يمكن أن تقوم بهذا الدور.وبحسب الصحيفة، فإن الأباتشي ستستخدم في تلك التي المناطق المأهولة بالسكان التي يختبئ فيها القذافي ويضع فيها أسلحته والتي يمكن أن يتسبب هجوم من جانب طائرات "تورنيدو" في خسائر جسيمة بين المدنيين.ونقلت الصحيفة عن مصادر دبلوماسية بريطانية قولها إنه من الواضح أن هناك صلة بين تصعيد الضغط العسكري وحالة القذافي الذهنية، وكلما كان يعتقد أن الأمور تتحرك ضده فهذا يجعله يستسلم بسرعة أكبر، خاصة أنه حاليا مذعور جدا وهذا بداية لكسر القذافي ونظامه.وكان نظام القذافي دعا أمس لوقف إطلاق النار من خلال تقديم اقتراح لإجراء محادثات مع الثوار، والتحرك نحو تشكيل حكومة دستورية، وتعويض ضحايا الصراع المستمر منذ ثلاثة أشهر، إلا أن هذه الاقتراح رفض لأنه لم يشترط تخلي القذافي عن الحكم فورا.  

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل