المحتوى الرئيسى

"افتح قلبك مع د.هبة يس".. لا أحبك ولا أقدر على بعدك!!

05/27 11:40

نشأت كأى شاب عادى أشعر أحيانا بالإعجاب ببعض البنات, لكنى لم أحاول الاقتراب من أى واحدة طول مراحل عمرى, حتى فى الكلية, كنت لا أحب الاختلاط والصداقة والخروج مع البنات, لكن كان لى زميلة كنت معجبا بها جداً من بعيد لبعيد, كنت عايز أكلمها أكتر من مرة لكن ماعملتش كده عشان ماكنش عندى أى شىء أوعدها بيه, لغاية ما صادف يوم وكانت بجوارى فى لجنة الامتحانات سنة تالتة, فاتعرفنا واتكلمنا, وطلبت منها أن انضم لمجموعتها فى تنفيذ المشروع بتاع الكلية, وفعلا حصل وازداد تعارفنا, بعض زمايلنا حسوا باهتمامى بيها, لكنى كنت دايما باكدبهم عشان محدش يروح يقول لها حاجه, فضلت ساكت لغاية آخر يوم فى الكلية, مش عارف ازاى فجأة كده لقيتنى باقول لها كل حاجه, والمفاجأة الأجمل أنها قالت لى إنها هى كمان شايفانى إنسان كويس وأنها مستعدة ترتبط بيا, روحت يومها وإحنا متفقين على الارتباط وكنت فى منتهى السعادة. وقتها كان فى مشكلة أنى خريج جديد وأنى بلا عمل, لكن الحمد لله أنا حاليا أعمل فى السعودية، والظروف بدأت تتحسن, صحيح لا أستطيع الآن تحمل تكاليف زواج, لكن على الأقل ممكن نعمل خطوبة لفترة إلى أن تتوفر الإمكانيات, لكن فى مشكلة تانية خالص ظهرت فى علاقتنا خلتنى أفقد الثقة فيها, وأفكر أكتر من مرة فى إنهاء الموضوع, وهى أنها بتقول لى حاجات كتير وبتطلع مش حقيقية, وباتفق معاها على حاجات وماتنفذهاش, يعنى مثلا تحكى لى على أكتر من عريس اتقدموا لها, وبتقول لى إنها بترفضهم عشانى, لكن أغلب الحكايات دى بتطلع غلط, كمان باقولها ماتكلمش ناس معينه من زملاء الدراسة السابقين, إما لأنهم مش كويسين أو لأن منهم كان بيفكر فيها, وبعدين أكتشف أنها ماسمعتش الكلام, حتى لما باقولها ماتخرجيش لوحدك من غير باباكى أو أخوكى, اعرف بعدها إنها خرجت لوحدها, حاجات من هذا القبيل خلتنى أتخانق معاها أكتر من مرة, لدرجة أنى خدت قرار وقلت لها كل واحد مننا فى طريق, لكن انا بحبها, وحاسس انى مسئول عنها, ومش متخيل حياتى من غيرها, كمان خايف أبعد عنها أظلمها وأظلم نفسى, وأظلم الإنسانة الى ممكن أرتبط بيها بعد كده وأنا لسه بحب زميلتى دى, أعمل ايه؟, أكمل معاها ولا أقسى على نفسى وأسيبها؟, مع ملاحظة أنها هى كمان بتحبنى وأنا حاسس بكده. سؤال تانى يا دكتورة لو سمحتى, هو صح إن الواحد يصرح لحبيبته بكل مشاعره؟, أنا باحس ساعات إنها بتستغل مشاعرى ناحيتها وبتبقى عارفه إنى هاسامحها مهما عملت, وساعات باحس إنها مش مقدره مشاعرى ناحيتها كفاية, أنا غلطان إنى باقولها على كل إلى فى قلبى؟ وإلى (هاء) أقول: انت إنسان حساس ونقى ومحترم, لكن ناقصك شوية (خباثة), وأقصد هنا المعنى الحميد للكلمة, يعنى ايه؟, يعنى ناقصك تعرف شويه من (حركات البنات) الى بتعملهم عليك حبيبتك, أنا عارفه إن البنات هاتزعل منى فى الكلمتين دول, لكن دى الحقيقة, موضوع العرسان الى بترفضهم دول, والناس إلى كلمتهم وهى عارفه إنهم كانوا بيفكروا فيها, دى كلها حركات, صدقنى, هى عارفة إنك بتحبها, لكن بتستمتع بغيرتك عليها, ونفسها طول الوقت تكون حاسس إنها مرغوبة، وأنك لازم تعمل مجهود عشان تفوز بيها. انت بتحبها وهى بتحبك.. جميل, مش متخيل حياتك من غيرها.. عظيم, انت جاهز تخطب دلوقتى.. رائع, مستنى ايه؟, كل مشاكلك دى هاتتحل بمجرد ارتباطك بيها بشكل رسمى, يعنى ساعتها لا هايكون فى عرسان ولا شبان ولا كلام من اياه ده, كمان ساعتها هايكون لك صفة تقدر تطلب منها حاجات، وتتفقوا على تنفيذها, وتقدر تلومها أو تعاتبها وقتها على عدم تنفيذها, كمان تقدر تطلب من والدها أو أخوها بشكل مباشر إنهم يخرجوا معاها (وإن كنت شايفه انك مزودها شويه فى الموضوع ده), إنت خدت قرار متطرف جدا بإنكم تسيبوا بعض عشان الحاجات دى, لو فكرت بشكل واقعى هاتلاقى انه فعلا مفيش أى سبب إنها تسمع كلامك أو إنك تسمع كلامها فى المرحلة دى, المحك الأساسى هو وقت الارتباط الرسمى, اتخطبوا واتفاهموا على خطوط عامة محدش فيكم يعديها, وشوف مدى تنفيذها لاتفاقها معاك, وخليك واضح وحازم قدر استطاعتك، ووضح لها انك مش هاتسمح أو هاتسامح فى أى خرق لاتفاقكم, وأولا وأخيرا فترة الخطوبة دى هاتكون كافية وشافيه لأنك تاخد القرار النهائى بإتمام الزواج أو لأ. بس فى كلمتين عايزه اقولهم لك على جنب كده, فى شخصيات (غير قابلة للقيود) بطبعها, سواء بنات أو ولاد, ممكن تكون هى منهم, فممكن تلاقيها بترفض تنفيذ التعليمات بصفة عامة, سواء منك أو من أهلها, عشان كده خليك ذكى فى التصرف معاها, يعنى لما تطلب منها 5 حاجات مثلا, خليك عارف انها مش هاتنفذ غير 3 بس, عشان كده خليهم أهم 3 أنت عايزهم فعلا, يعنى خليك منطقى فى طلباتك, وقنن شروطك بقدر الإمكان لأنها واضح إنها مش من الشخصيات المطيعة, وإلى ممكن تخسرها لو حاولت تروضها على مزاجك على طول الخط. أما بالنسبة لسؤالك, فدى برضه حاجه ممكن تزعل البنات منى, لكن هاقولها ورزقى على الله, مش دايما تصريحك بكل الى فى قلبك ده شىء صح, يعنى فى بنات كتير (لكن بأمانة مش كلهم) بيستغلوا مشاعر الى بيحبهم, وعلى فكره بيستغلوا هنا مش دايما معناها وحش, لكن قصدى إنهم ممكن (يزودوها) شويه اعتمادا على حب ومغفرة إلى بيحبهم, وبيكون تصرفهم ساعتها عامل زى البنت لما بتتدلع على أبوها, بتعمل كل الى هى عايزاه وهى عارفة إنه فى الآخر بيحبها، ومش ممكن يبعد عنها, عشان كده مش ممكن أقولك امتنع عن مصارحتها بمشاعرك, لأن ده شىء جميل ومميز ومطلوب كمان لما تكون زوجتك, لكن حاول تفرمل نفسك شويه وقت ماتحس انها بتتدلع عليك.. فهمتنى؟ للتواصل مع د. هبة و"افتح قلبك": h.yasien@youm 7.com

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل