المحتوى الرئيسى

الكويت تشدد الأمن لمواجهة جمعة الغضب

05/27 11:06

اتخذت السلطات الكويتية اجراءات امنية مشددة للغاية وحولت وزارة الداخلية ساحة الصفاة والمناطق المحيطة بها، وصولا الى قصر السيف الى ما يشبه بالثكنة العسكرية شبه المغلقة، وانتشر الليلة الماضية نحو 600 عنصر من الأمن العام معززين بنحو 700 عنصر من القوات الخاصة. ورغم إعلان وزير الداخلية منع التجمهر في ساحة الصفاة نظرا للإضرار التي يمكن ان يسببها لمصالح الناس، وان قوات الأمن ستمنع بحزم اي تجمهر خارج الساحة ، فإن القوى الشبابية التي نشطت على مواقع التواصل الاجتماعي اكدت تصميمها على التجمهر في ساحة الصفاة للمطالبة برحيل رئيس الوزراء الشيخ ناصر المحمد.وترددت معلومات ان وزارة الداخلية طلبت من الجيش البقاء على استعداد للتدخل في حال تصاعدت الأمور، وكذلك من الحرس الوطني.وأعلن النائب وليد الطبطبائي ان تجمع «نهج» قرر التجمهر في ساحة الصفاة دعما لإرادة الشباب، ودعا الداخلية الى دعم الشباب بدلا من مواجهتهم بالتهديد والاستفزاز.في حين اعتبر النائب مسلم البراك ان الشباب لن يسمحوا باستمرار الممارسات الحكومية المدعومة بنواب للاعتداء على مواد الدستور، وتساءل البراك الذي سيشارك بقية المواطنين، ما الأطر القانونية التي تسمح للداخلية بالتجمهر في الارادة، وتمنعها في الصفاة؟ وهل القانون ينص على منع التجمهر في اماكن تحوي محال تجارية وغيرها؟.وأشار إلى أن رئيس الوزراء استنفد كل الفرص وعليه الرحيل، كما اشار الى ان الغضب الشبابي لا يطال الحكومة وحسب، انما يطال أيضا عددا من النواب الذين افقدوا المجلس هيبته. 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل