المحتوى الرئيسى

كارلا بروني تستعرض حملها مع سيدات العالم الأول

05/27 11:05

باريس، فرنسا (CNN) -- الصورة تغني عن مليون كلمة، كما يقولون، وطوال نحو شهر، كان الفرنسيون ينتظرون.. كلمة من هذه المليون كلمة أو صورة، وهو ما حدث أخيراً.فيوم الخميس، طلت السيدة الفرنسية الأولى، كارلا بروني ساركوزي، الحامل في شهرها الرابع، في مدينة دوفيل الفرنسية، التي تستضيف اجتماعات قمة الدول الثمانية، وهي ترتدي زياً يشي بأنها حامل.وفي المدينة، كانت زوجة الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي، البالغة من العمر 43 عاماً، تستضيف سيدات رؤساء الدول الثمانية الكبرى، المشاركين في القمة، على مأدبة غداء.وخلال جلسة التصوير التذكارية للسيدات الأوائل في المبنى التاريخي فيلا ستراسبورغ، ، ارتدت عارضة الأزياء السابقة والمغنية وزوجة الرئيس، فستاناً أبيض للحوامل ووضعت فوقه بالطو صوفي طويل أسود اللون، وأومأت نحو بطنها للمصورين، بينما توقفت مع السيدات الأوائل.ووقفت كارلا بروني ساركوزي إلى جانب سفيتلانا ميدفيديف، زوجة الرئيس الروسي.يشار إلى أن العديد من الشائعات قد أثيرت حول كارلا، في العام 2010 تحديداً، والتي لم تعرف مدى مصداقيتها.فقد اضطرت لنفي مزاعم عدد من وسائل الإعلام بأن زوجها لع علاقات خارج إطار الزواج، وقالت في مقابلة تلفزيونية إن ساركوزي "لا يمكن أن يخونها."وجاءت تصريحات بروني بعد عدة تقارير نشرتها صحف فرنسية وبريطانية قالت فيها إن كلا الزوجين (بروني وساركوزي) لهما علاقات خارج إطار الزواج، وهو أمر نفته العارضة الحسناء بشدة.وكان محرر مجلة نيوزويك، جوناثان ألتر، قد كشف في كتابه "الوعد: الرئيس أوباما.. العام الأول" إن بروني تتحدث عن السعادة والدهشة التي أصيبت بها زوجة الرئيس الأمريكي في أول لقاء جمع بينهما.وزعم ألتر أن بروني تفاخرت أمام ميشيل بأنها وزوجها الرئيس الفرنسي، نيكولا ساركوزي، أبقيا زعيماً أجنبيا في انتظارهما ريثما أنهيا ممارسة الجنس. وأن بروني سالت ما إذا كان الرئيس الأمريكي وزوجته يفعلان ذات الأمر ويبقيا الجميع بانتظارهما لحين إتمام علاقتهما الحميمة،" وفق المؤلف.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل