المحتوى الرئيسى

الثورة تعود إلي الميدان

05/27 04:28

 وسط مخاوف من أعمال فوضي وانفلات استبقها الداعون لتنظيم الثورة الثانية بإجراءات مشددة لحماية عودتهم للميدان‏.‏ فقد قرر الثوار عمل لجان شعبية لتفتيش أي مواطن ينضم للمشاركة من خلال بوابات لتجنب دخول مسلحين أو بلطجية للاندساس وسط المشاركين‏.‏ وبينما قرر المجلس الأعلي للقوات المسلحة عدم الوجود بشكل نهائي في المناطق التي تشهد تظاهرات جمعة الغضب الثانية شدد المجلس علي أن دور القوات المسلحة سوف يقتصر علي تأمين المنشآت المهمة والحيوية والتصدي لأي محاولات للعبث بأمن مصر وعدم استخدام العنف ضد المتظاهرين أو إطلاق الرصاص تجاه من سماهم بيان المجلس بـ أبناء هذا الوطن الغالي‏.‏ وفي الوقت الذي قررت فيه أكثر من‏20‏ من القوي السياسية المشاركة بقوة في الثورة الثانية ورفع شعارات إعادة ثورة‏25‏ يناير إلي مسارها تمسكت جماعة الإخوان المسلمين وحزب الحرية والعدالة بعدم المشاركة‏,‏ وقال د‏.‏عصام شرف رئيس الوزراء قبيل مغادرته إلي باريس إن هذه المظاهرة اليوم تحمل مطالب انسانية وأن لكل إنسان الحق في التعبير عن رأيه وتمني ألا تسبب ارتباكا مشددا علي انه رغم كل الصعوبات فإن الاقتصاد المصري قوي وبنيته موجودة‏.‏ ومثلما شهدت المشاركة في المظاهرات خلافا بين العديد من القوي السياسية والوطنية شهد الموقف حالة من الانقسام علي موعد إنهاء جمعة الغضب فبينما تمسك مشاركون بإنهاء المظاهرات في السادسة مساء بعد إعلان مطالب جمعة الغضب تمسكت قوي أخري بالاعتصام المستمر في ميدان التحرير لحين تلبية المطالب وفي مقدمتها إنشاء مجلس رئاسي مدني وتعجيل محاكمة رموز الفساد وحل المجالس المحلية والسيطرة الأمنية ووضع حد أدني وأقصي للأجور وإعادة توزيع الثروات والاشراف القضائي علي جهاز الأمن الوطني وإلغاء إحالة المدنيين إلي قضاء عسكري وحظر فض الاعتصامات بالقوة وتطهير الاعلام‏.‏ وسوف تتولي أجهزة الأمن تأمين مناطق تجمع المتظاهرين في ميدان التحرير وباقي ميادين مصر ومنع اختلاط عناصر من البلطجية والاندساس فيما بينهم‏.‏  

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل