المحتوى الرئيسى

آخر الأخبار: فاينانشيال تايمز: قطر تنشئ بنكا للتنمية لدعم التحول الديمقراطي العربي

05/27 03:51

تسعى قطر لانشاء بنك لدعم التحولات الديمقراطية في الدول العربية تحت عنوان "الديمقراطيات العربية تحظى بتعهدات مساعدات من مجموعة الثماني" تنشر صحيفة الفاينانشيال تايمز تقريرا عن قمة مجموعة الثماني في فرنسا. يقول التقرير ان دول العالم الغنية تعهدت بتقديم مساعدات بمليارات الدولارات لتونس ومصر، اللتان تخلصتا من الحكم الديكتاتوري فيهما ويمران بعملية تحول ديمقراطي. وعلى عشاء عمل ليل الخميس، بحث زعماء الدول الثماني تفاصيل خطة الدعم التي تتضمن الغاء ديون وتقديم المنح والمساعدات. الا ان الفاينانشيال تايمز تقول ان دولة قطر تجري محادثات مع بقية دول الخليج النفطية لانشاء بنك للتنمية في الشرق الاوسط لدعم الدول العربية التي تشهد تحولا ديمقراطيا. وتستوحي قطر الفكرة من نموذج بنك التنمية والتعمير الاوروبي الذي ساهم في بناء اقتصادات ومجتمعات دول الكتلة الشرقية في نهاية الحرب الباردة. وتنقل الفاينانشيال تايمز عن مصدر مطلع على الخطة القطرية لاقامة بنك التنمية الشرق اوسطي ان الهدف هو تقديم قروض ميسرة بعشرات مليارات الدولارات سنويا لعمليات التحول السياسي. ويضيف المصدر ان قطر تسعى للحصول على دعم السعودية والكويت والامارات لخطتها. وكان رئيس الوزراء القطري حمد بن جاسم اشار الى المشروع في مطلع الاسبوع خلال خطاب له في مركز اوكسفورد للدراسات الاسلامية. وقال المسؤول القطري: هناك الكثير من الاسباب تبرر انشاء بنك التنمية الشرق اوسطي منها عدم التنوع الاقتصادي اضافة الى ارتفاع معدلات البطالة بين الشباب". واضاف: "ومن خلال مثل هذا البنك يمكن تعبئة الموارد والقدرات المحلية واستقدام الخبرات الاجنبية". وتقول الصحيفة ان الملكيات والمشيخات المحافظة في الخليج قلقة من انتشار الاحتجاجات المطالبة بالديمقراطية في المنطقة لكنهم محرجون من الوقوف موقف المتفرج بينما الغرب يتخذ خطوات لدعم التحول الديمقراطي ماليا. وعن الدعم الغربي تقول الفاينانشيال تايمز انه مقيد بالوضع المالي المتردي في الدول الصناعية المتقدمة، الى جانب وجود معارضة شعبية في دول مجموعة الثماني للانفاق على المساعدات الخارجية. وضع القذافي تنشر الغارديان تقريرا عن معلومات الاستخبارات البريطانية عن وضع الزعيم الليبي معمر القذافي في الاونة الاخيرة. يقول التقرير ان الاستخبارات البريطانية (ام آي 6) اعدت تقارير نقلت الى مجلس الامن القومي في مجلس الوزراء البريطاني تفيد بان القذافي اصبح اكثر تشككا ويتصرف كالمطارد ويختبئ في المستشفيات ليلا وان كبار قادته لا يستطيعون التواصل بينهم. وادت تلك التقارير الاستخبارية الى جعل رئيس الوزراء ديفيد كاميرون يوافق على تصعيد عالي الخطورة بنشر اربع من مروحيات الاباتشي الهجومية في ليبيا باوامر صريحة بقصف قادة النظام الليبي وعتاده في المناطق المأهولة. وكان الفرنسيون سربوا نبأ ارسال بريطانيا مروحيات هجومية الا ان القرار اتخذ فقط الخميس. وتقول الغارديان ان القرار اكده مسؤولون بريطانيون يشاركون في قمة مجموعة الثماني في فرنسا. وستعمل مروحيات اباتشي مع مروحيات هجومية فرنسية تحت قيادة حلف شمال الاطلسي (ناتو). ويمكن للاباتشي ان تحلق على ارتفاع منخفض لا يتجاوز كيلومتر واحد، لكنها بحاجة لارشاد من على الارض لتحديد اهدافها بدقة. وتقول الجارديان ان عملاء بريطانيين وعناصر المعارضة الليبية يمكن ان تقوم بهذا الدور. الفرار من صنعاء تنشر الديلي تلغراف تقريرا حول تدهور الاوضاع في اليمن، خاصة في العاصمة صنعاء التي تقول ان سكانها اخذوا يفرون منها بالالاف نتيجة القتال الدائر فيها. ويشير التقرير الى سقوط 40 قتيلا في الصراع المسلح بين قوات الرئيس علي عبد الله صالح وميليشيات الزعيم القبلي صادق الاحمر، ما جعل عدد القتلى منذ يوم الاحد يرتفع الى اكثر من 100. ويقول مراسل شؤون الشرق الاوسط في التلغراف ان اليمن اصبح الان ابعد من ان يتبع خطى تونس ومصر في الاطاحة بحاكمه القابع منذ عقود في السلطة بقوة الجماهير فقط. ومن شأن اندلاع القتال بين بقايا جيش صالح وميليشيات القبائل كثيفة التسلح ان يحول الاحتجاجات الشعبية المستمرة منذ ثلاثة اشهر الى حرب اهلية. وتشير الصحيفة الى قرار بريطانيا والولايات المتحدة مناشدة رعاياهما في اليمن بمغادرة البلاد باعتباره مؤشرا على تدهور الوضع الامني بشدة. الا ان زعماء دول مجموعة الثماني في قمتهم في فرنسا يلقون باللوم على الرئيس صالح في تدهور الوضع لرفضه توقيع اتفاق لنقل السلطة توسطت فيه دول الخليج. حصار غزة تنشر صحيفة الاندبندنت تقريرا عن قرار مصر فتح معبر رفح مع قطاع غزة بشكل دائم مشيرة الى ان القرار سيضر بعلاقات مصر مع اسرائيل. الا ان القرار سيجعل الحكم الانتقالي في مصر يكسب مزيدا من الشعبية بقرار يعد ابتعادا عن السياسة "المخزية" للرئيس السابق حسني مبارك الموالية لاسرائيل. ويقول تقرير الاندبندنت ان حصار غزة منذ عام 2007 لم يحقق الهدف الاسرائيلي، الذي ساعدت عليه مصر، وهو اضعاف حركة حماس التي تعتبرها اسرائيل ارهابية. لذا حظي الحصار بانتقادات دولية لانه لم يؤد سوى الى زيادة معاناة الفلسطينيين العاديين وربما عزز موقع حماس اكثر. وتقول الصحيفة ان قرار مصر اثار غضبا في اسرائيل اذ يرى مسؤولون وسياسيون اسرائيليون انه سيزيد من تهريب السلاح الى قطاع غزة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل