المحتوى الرئيسى
alaan TV

"فيديو - كارثة ميونخ" وهيمنه الريال أبرز ملامح دوري أبطال أوروبا منذ انطلاقها في الخمسينات

05/27 02:09

ينظر العديد إلى أن بطولة دوري أبطال أوروبا هي ألأهم على مستوى أندية العالم لأنها تتضمن مشاركة أوقى الفرق على مستوى القارة الأوروبية. وتجذب هذه البطولة عشرات الملايين من المشاهدين ّأثناء مجريات البطولة ولكن تحظى المباراة النهائة بنصيب الأسد من عدد المشاهدين حيث يقوم بمتابعتها أكثر من 100 مليون مشاهد.   وقد يتعجب البعض  من أين جاءت فكرة إنشاء هذه البطولة التي أدخلت المليارات منذ انطلاقها عام 1955. وتعود فكرة الإنشاء إلى صحافين كانوا يعملون في صحفة "لي كيب" الذائعة الصت في فرنسا والعالم ،وأبرزهم غابريل هانو الذي قدم اقتراحه لإنشاء كأس أوروبا تشارك فيه الأندية الأقوى على مستوى القارة العجوز. وقام حينها زمليه في الصحيفة جاك دوريزيك بكتابة مقاله يقترح فيه إنشاء هذه البطولة ،مما لاقى استحسان العديد في أوروبا ،وتبعه فيران في كتابه نظام البطولة على الصحيفة أيضاً. ونشرت الصحيفة الفرنسية قائمة الأندية المدعوة لخوض البطولة الأولى من كأس أوروبا ولم تتردد الأندية التي وجهت لهم الدعوة في الموافقة ،خاصة وأن الإتحاد الدولي لكرة القدم لم يمانع في هذا الأمر. ويعتبر فريق الريال الأكثر ظفراً بهذه البطولة حيث فاز بها تسع مرات أعوام (1956، 1957، 1958، 1959 ،1960 ،1966 ، 1998 ،2000 ،2002) ،بينما وصل إلى النهائي أعوام (1962 ،1964 ،1981). ولم يترك الريال أية فرصة لجمع الفرق في الحصول على البطولة في العقد الأول من إنشاء البطولة حيث ظفر بها ست مرات متتالية. موسم 1955-1956: وجاء هذا العام إنطلاق بطولة كأس أوروبا "المسمى القديم" وشارك أقوى 16 فريق على مستوى القارة العجوز. وتمكن الريال من تحقق البطولة بعد الفوز على ستاد ريمس الفرنسي 4-3 على ملعب حديقة الأمراء في عاصمة فرنسا باريس. وسجل أهداف الريال المخضرم الأرجنتني ألفريدو دي ستافنو ،ومواطنه هيكتور رايل هدفين ،و ماركوس ألمونسو. بينما سجل أهداف ريمس ليبلوند و تميبلين و هداجلو.  موسم 1956-1957:   حقق الريال البطولة للمرة الثانية على التوالي حينما تغلب على فيرونتينا الإيطالي 2-0 على ملعب السانتجو بيرنابيو. وسجل أهداف الريال المخضرم الأرجنتيني دي ستافنو من ركلة جزاء والأسباني فرانشيسكو جينتو. وجاء الفارس الأسود في هذه البطولة هو نادي مانشستر يونايتد الذي تخطى  فرق عديدة في مشوار هذه البطولة قبل أن يتم إقصائة في نصف النهائي من ريال مدريد. وجاء هدافي البطولة من لاعبي مانشستر يونايتد دنيس فلوت بتسعة أهداف و توم تايلور بثمانة أهداف. بنما جاء الأرجنتيني دي ستافنو في المركز الثالث بسبعة أهداف ولكنهم كانوا كفيلين بالمساهمة في إحراز اللقب. موسم 1957-1958: كاد أن يفقد الريال البطولة للعام الثالث على التوالي على د الميلان بعدما حول تأخره بهدفين مقابل هدف إلى التعادل 2-2 ،ولكن تمكن الفريق الملكي من حسم البطولة في الوقت بدل من الضائع. وسجل أهداف اللقاء الأرجنتيني دي ستافينو والأسباني رال ومواطنه جنتو. بينما سجل أهداف الميلان سكافينو وجريلو. وتمكن الأرجنتني ألفرادو دي ستافينو من احتلال صدارة هدافب البطولة بتسجله عشرة أهداف.   كارثة ميونخ: لم يكتب الحظ للجيل الذهبي لمانشستر يونايتد هذا الوقت أن يستمروا في تحقيق المزيد من البطولات بعد تحطم طائرتهم في ميونخ. وبدأت الحادثة حينما تعادل المان مع ريد ستار اليوغسلافي 3-3 وتأهل إلى دور النصف نهائي ،وقاموا باستقاله الطائرة الخاصة بالخطوط الإنجليزية ولطن اضطرت طائرتهم إلى الهبوط في ميونخ من أجل إعادة التزود بالوقود. وحينما تزودا بالوقود قام كابتن الطائرة بمحاولة الاقلاع بها مرتين ولكنهم فشلوا بسبب عطل فن في محرك الطائرة ،ولكنهم رفضوا البقاء في ميونخ ولذلك قاموا بالاقلاع مجدداً وسط عاصفة من الجليد مما جعل التحكم بها مستحيل وسقطت الطائرة فوق مدينة ميونخ على مبنى وانشطرت إلى نصفين. فقتل على الفور سبعة لاعبين ومدربين وصحافيين وبعض من أفراد الطاقم كما جرح العديد من بينهم نجم الفريق وأفضل لاعبي العالم في تلك الحقبة وهو دانكن إدواردز الذي توفي بعد 15 يوماً متأثراً بجراحه وهو لم يتجاوز الـ21 عاماً. وتوفى 44 شخص شخص كانوا على متن الطائرة من لاعبين ومشجعين بعدها ،وتمكن 21 شخص من النجاه.  موسم 1958-1959: وتمكن الريال من الظفر بهذه البطولة للموسم الرابع على التوالي ،حينما فاز على إستاد ريمس الفرنسي  2-0 على ملعب شوتجارت للمرة الثانية منذ إنشاء هذه البطولة. وواجه كلا الفريقين بعضهما البعض في أول نسخة للبطولة عام 1956. وجاء الفرنسي جست فونتيان لاعب ستاد رمس بعشرة أهداف ،بينما جاء البرازيلي فافا لاعب أتلتكو مدريد الأسباني بثمانية أهداف.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل