المحتوى الرئيسى

ساركوزى: نجاح ثورتى مصر وتونس أمر حيوى

05/27 10:19

أكد الرئيس الفرنسى نيكولا ساركوزى، أن نجاح الثورتين المصرية والتونسية يعد أمراً حيوياً للغاية، مشيراً إلى أنه من أهم الملفات التى تناقشها دول مجموعة الـ8 الصناعية الكبرى مساء اليوم وغداً. وقال ساركوزى، فى مؤتمر صحفى اليوم الخميس على هامش أعمال قمة مجموعة الـ8 بمدينة دوفيل، "إن فرنسا غيرت كثيراً من سياستها إزاء العالم العربى وأفريقيا، مشيراً إلى أن الديمقراطية ستكون عاملاً مؤثراً على تحديد علاقات فرنسا بالدول العربية والأفريقية". وأضاف، أن هذا الأمر ينطبق أيضا على سوريا، وقد ساهمت فى فرض عقوبات أوروبية على سوريا نتيجة العنف غير المقبول من جانب النظام ضد المتظاهرين. وأشار ساركوزى إلى أن مجموعة الـ8 ستبحث أيضاً فى ملف الثورة الإيرانية التى تم قمعها، لافتًا إلى أنه لا ينبغى أن يعتقد النظام الإيرانى أن الثورات العربية أنست المجتمع الدولى الثورة فى إيران. وفيما يتعلق الأوضاع فى ليبيا، اعتبر ساركوزى أن المقاومة والمجلس الوطنى الانتقالى الليبى يحققان تقدما على الأرض، مؤكداً أن قوات الائتلاف الدولى تعمل على تنفيذ قرار مجلس الأمن الدولى رقم 1973 لحماية المدنيين فى ليبيا ولضمان حق الليبيين فى الحصول على الديمقراطية. وحول مطالبة الدول الغربية للقذافى بالرحيل، قال "إن الأمر لا يعنى المطالبة بنفيه وإنما تخليه عن السلطة بعد أن استخدم الأسلحة الثقيلة ضد شعبه، وبعدها يتم التفاوض بشأن بقائه فى بلاده أو مغادرتها". وحول عملية السلام فى الشرق الأوسط، قال الرئيس الفرنسى نيكولا ساركوزى، "إن فرنسا عازمة على إطلاق مبادرة جديدة خلال الصيف فى إطار التزامها الكبير تجاه عملية السلام، لأن الوضع الحالى فى الشرق الأوسط لا يمكن أن يستمر". وأشاد بخطاب الرئيس الأمريكى باراك أوباما بشأن عملية السلام فى الشرق الأوسط، خاصة فيما يتعلق بحدود عام 1967 مع إجراء تبادل متفق عليه للأراضى بين الجانبين الفلسطينى والإسرائيلى، واصفاً الخطاب "بالشجاع". وأشار ساركوزى إلى أن وزير الخارجية الفرنسى آلات جوبيه سيتوجه إلى منطقة الشرق الأوسط حاملا رسالة تقول للفلسطينيين والإسرائيليين أن السلام تأخر كثيرا وأنه فى متناول الأيدى وأن أبعاده معروفة، وأن استمرار الصراع يغذى الإرهاب والتطرف. ومن ناحية أخرى وفيما يتعلق بترشيح وزيرة الاقتصاد الفرنسية كريستين لاجارد لمنصب مدير عام صندوق النقد الدولى، قال ساركوزى "إن مجموعة الـ8 ليست هى التى تحدد ذلك، ولكن الأمر تمت مناقشته خلال المباحثات الثنائية على هامش القمة". وأضاف أن لاجارد محل تقدير لكفاءتها ولكن المشوار لا يزال طويلاً، لافتاً فى الوقت نفسه إلى أن فرنسا مع تمثيل أفضل وقوة تصويت أفضل لصالح الدول ذات الاقتصاديات البازغة فى صندوق النقد.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل