المحتوى الرئيسى

تنسيق مصرى فرنسى لتدريب الكوادر المحلية على طرق الإدارة المختلفة

05/27 11:51

قال برنارد باكولا، مدير المدرسة الوطنية للإدارة بفرنسا، إن المدرسة تستقبل العديد من الطلبة المصريين لتدريبهم على طرق الإدارة المختلفة، لافتا إلى أنه لا يوجد نموذج عالمى للتنظيم، فالتنظيم الوطنى هو نتاج ثقافة وتاريخ هذا البلد، ومنوها على إمكانية الاستفادة من تجارب وخبرات الآخرين. وعن كيفية التعاون بين مصر وفرنسا فى تطوير النظام المحلى أكد أنه يكون من خلال ثلاث محاور، تأتى فى المقدمة تنظيم زيارات للمدرسة الوطنية تتكون من المدربين المسئولين عن تدريب القيادات العليا، أو القيادات العليا أنفسهم، لافتا إلى أن هذه الزيارات تشمل، زيارات لأماكن العمل والاجتماع مع الموظفين داخل المجتمعات الإقليمية، بالإضافة إلى حضور ندوات متخصصة حول تطبيق السياسات العامة. كما يمكن تنظيم دورات تدريبية وفقا للطلب بالتعاون مع المعاهد التدريبية بمصر بحيث يتولى إدارة تلك الندوات المحافظين أو نواب المحافظين بفرنسا، مؤكدا استعداده بصفة شخصية فى المشاركة فى حركة الإصلاح الأخيرة التى تقوم بها مصر فى المجتمع المحلى. وطالب برنارد زارا مدير المعهد الإقليمى بفرنسا بضرورة التركيز على الكوادر الوسطى، لافتا إلى وجود عوامل مشتركة بين مصر وفرنسا، من بينها تنظيم خاص لتدريب وتأهيل الكوادر لوضع قاعدة مشتركة، مؤكدا أن هناك مشكلات تواجه عمليات التدريب وهى كيفية منح قيمة ووضع أكبر لهؤلاء الموظفين الذين حصلوا على التدريب، بالإضافة إلى كيفية المساواة بين الموظفين والقادة فى الحصول على التدريب، مشيرا إلى أن المعهد مستعد لتقديم ما تحتاجه مصر فى تطوير وتدريب الكوادر المحلية. وكشف محسن النعمانى، وزير التنمية المحلية، أن الوزارة تستعد خلال الأيام القليلة المقبلة بإصدار حركة جديدة لتغيير بعض القيادات المحلية تتمثل فى سكرتيرى المحافظات العموميين والمساعدين ورؤساء المدن والأحياء، وذلك استكمالا للحركة السابقة والتى شملت 98 قيادة. وقال النعمانى، فى تصريحات خاصة لـ اليوم السابع" إن اللجان المشكلة من قبل الوزارة انتهت من اختيار أسماء القيادات، لافتا إلى أنه تم اختيار عدد كبير من المتقدمين للمسابقة والتى كانت الوزارة قد أعلنت عنها الفترة الماضية، جاء ذلك على هامش الجلسة الثالثة لمؤتمر التنمية المحلية الذى تنظمه الوزارة بمشاركة عدد من الجهات الفرنسية. ومن ناحية أخرى قال الدكتور أشرف عبد الوهاب القائم بأعمال وزير الدولة للتنمية الإدارية أن تعزيز قدرات الموظفين، تأتى فى مقدمة إصلاح النظام المحلى، وذلك لما يمثله العنصر البشرى من أهمية كبيرة، مؤكدا أن الوزارة تولى اهتماماً أكبر بالمورد البشرى بالمقارنة بما كان سائد فى النظام السابق. ومن جانبه أكد اللواء خالد زايد، مدير مركز التنمية المحلية بسقارة، أن المركز يمثل القطاع الرابع من قطاعات الوزارة، ويهدف إلى توفير إطار مؤسسى يجمع بين الدراسة الاكاديمية وتبادل الخبرات، لرفع قدرات ومهارات العاملين بالمجتمع المحلى. وأضاف زايد أن المركز ينظم العديد من الدورات التدريبة لأعضاء المجالس المحلية، والتنفيذين بالمحافظات المختلفة، بجانب العديد من ورش العمل وجلسات النقاش.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل