المحتوى الرئيسى

كلينتون: باكستان لم تعلم بوجود بن لادن على أرضها

05/27 14:02

أكدت وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون أن السلطات فى باكستان لم تكن تعلم بوجود أسامة بن لادن على أرضها.ودعت كلينتون الى ضرورة أن تتكاتف البلدان لمحاربة الارهابيين . وقالت إن نظريات المؤامرة المعادية للولايات المتحدة لن تحل مشاكل باكستان.وأوضحت كلينتون أن القيادة الباكستانية تعتقد أن شخصا ما في باكستان كان يساعد أسامة بن لادن .مؤكدة على أهمية مشاركة باكستان لإنجاح الحوار مع طالبان .وقالت إن هناك ملاذات آمنة في باكستان وقد وعدت السلطات بالتحرك ضد الارهابيين .من جانبه، أكد رئيس هيئة الأركان المشتركة للجيش الأمريكي الأدميرال مايك مولن ضرورة استعادة الثقة بين الجيش الباكستاني والولايات المتحدة.واجتمعت وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون على انفراد مع الرئيس الباكستاني أصف زرداري في مقر الرئاسة فور وصولها اليوم العاصمة الباكستانية إسلام آباد وسط اجواء من توتر العلاقات مع باكستان بعد مقتل أسامة بن لادن وذلك في زيارة لم يعلن عنها رسميا .وأعربت وزيرة الخارجية الأمريكية عن تعازيها للرئيس زرداري على وفاة والده حاكم زرداري وحاول الرئيس زرداري إقناع كلينتون بأن الضربات الجوية التي تشنها الطائرات الأمريكية بلا طيار في باكستان لها تأثير عكسى على الحرب على الإرهاب.وكرر زرداري مطالبته بنقل تكنولوجيا هذه الطائرات لباكستان، وبحث الجانبان القضايا المختلفة، بما في ذلك العلاقات الثنائية والتعاون بين البلدين في الحرب على الإرهاب.بعد ذلك انضم الى المحادثات رئيس الوزراء يوسف رضا جيلاني وقائد الجيش الجنرال أشفق برويز كياني و الادميرال مولن الذي وصل العاصمة الباكستانية الليلة الماضية في زيارة لم يعلن عنها من قبل.وطالبت القيادة المدنية والعسكرية لباكستان اليوم الجمعة وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون بوقف الغارات التي تشنها الطائرات الأمريكية بلا طيار في باكستان. وناقش الجانبان العلاقات الثنائية بعد غارة أبوت أباد التي شنتها القوات الخاصة الأمريكية.وصرحت مصادر طلبت عدم تسميتها بأن كلينتون قدمت قائمة مطالب بشن عمليات في مناطق مختلفة من باكستان وأبرزت النجاح الذي حققته الغارات التي تشنها طائرات امريكية بدون طيار في المناطق القبلية. وردت القيادة السياسية والعسكرية لباكستان على وزيرة الخارجية الامريكية بأنه سيتم اتخاذ قرار بشأن هذه العمليات في ضوء الوضع الداخلي للبلد.وقدم المسئولون الباكستانيون أدلة جوهرية وأبلغوا المسئولين الأمريكيين بأن القادة العسكريين والسياسيين في البلد لم يكونوا على علم بوجود أسامة بن لادن في أبوت آباد.من ناحية أخرى، لا تزال الانباء متضاربة بشأن عقد اجتماع بين وزيرة الخارجية الأمريكية وزعيم اكبر احزاب المعارضة الباكستانية نواز شريف حيث تفيد بعض التقارير بأن هذا الاجتماع قد الغي فيما تؤكد تقارير أخرى أن هذا الاجتماع سيعقد في وقت لاحق اليوم.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل