المحتوى الرئيسى

رجل رائع - رجل مخيب: الزمالك × المقاصة

05/27 02:48

حقق فريق مصر المقاصة فوزاً غالياً على مضيفه الزمالك بهدف نظيف للمغربي عمر نجدي في اللقاء الذي جمع بينهما في إطار مباريات الجولة 23 من مسابقة الدوري الممتاز، وذلك رغم أن الفريق لعب بعشرة لاعبين لأكثر من ساعة بعد طرد ماهجمه حسين حمدي، وشهدت المباراة تألق كبير من جانب بعض اللاعبين، مع أداء مخيب وغير متوقع من البعض الأخر.رجل رائع: طارق يحيي - أحمد عبد الرؤوف "المقاصة" نال الخلوق طارق يحيي الإشادة من الجميع لسببين أولهما أخلاقي بعد قيادة فريقه الحالي للفوز على فريقه السابق بدون أي مجاملة رغم أن موقفه في الجدول مطمئن لكن لعب بشرف وأمانة، والثاني فني بعد نجاحه في فرض أسلوبه على المباراة وتفوق بجدارة على نظيره حسام حسن، وكانت تغييراته أكثر من رائعة وجعلت كل المتابعين لا يشعروا بأن الفريق يلعب بعشرة لاعبين، وكان التبديل الأهم هو الدفع بالورقة الهجومية المغربية عمر نجدي رغم أن أي مدرب أخر كان سيفكر في الدفع بأحد المدافعين لتأمين نتيجة التعادل.ومن اللاعبين شهد اللقاء تألق أكثر من لاعب ولكن كانوا جميعا من فريق المقاصة، فقدم لاعب الوسط أيمن عبد العزيز أداء مبهر وقاد خط الوسط دفاعيا وهجوميا كأفضل ما يكون، ولكن كان زميله أحمد عبد الرؤوف هو الأكثر روعة بعد نجاحه في القضاء على خطورة محمود عبد الرازق شيكابالا أخطر لاعبي الزمالك وجعله يستسلم لرقابته، فحرم الزمالك من 90 % من قوته.رجل مخيب: حسام حسن - شيكابالا "الزمالك" بالطبع المدير الفني الذي يفشل في إعداد لاعبيه نفسيا قبل الإعداد الفني لأداء مباراة أمام منافس محترم، بل وفشل في إستغلال حالة النقص العددي لمنافسه، ولم يجيد التعامل مع مجريات اللقاء في ظل تفوق تكتيكي واضح لنظيره طارق يحيي، وجاءت تغييراته محفوظة وليس بها جديد، وكان يجب عليه أن أكثر جرأة ومغامرة بسحب أحد مدافعية مع إضافة ورقة هجومية لكنه إرتبك كثيراً حتى مر الوقت وخسر اللقاء فهو يستحق لقب الرجل المخيب.وفي ظل أداء سئ من معظم لاعبي الزمالك كان أفضلهم هو المدافع عمرو الصفتي الذي تدخل في أكثر من مرة ومنع خطورة حقيقية على مرمى زميله عبد الواحد السيد، جاء أداء محمد عبد الشافي غير مقنع بالمرة ولم يمارس دوره الهجومي على الوجه الأكمل وكانت عرضياته قليلة للغاية، ويحسب له تسجيل هدف صحيح ألغاه الحكم، وأيضاً كان أداء حسين ياسر المحمدي سئ للغاية ولم يشكل أي خطورة على مرمى مصطفى كمال ومال لعبه للفردية.أما أبرز اللاعبين المخيبين كان الموهوب شيكابالا الذي إستسلم للقابة التي فرضت عليه من أحمد عبد الرؤوف، وكان بعيداً تماماً عن مستواه المعهود الذي دائماص ما يرجح كفة فريقه، وكانت خطورته في تلك المباراة قليلة للغاية اللهم بعض التمريرات الجيدة، ونفذ كل الكرات الثابتة التي اتيحت للفريق في المناطق الخطرة بشكل سئ للغاية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل