المحتوى الرئيسى

رداً على ما نشر بعنوان "مستشفى الكهرباء أهدرت 2 مليون جنيه"

05/26 22:50

أرسلت الشركة القابضة للكهرباء، رداً على ما نشر بالموقع الإلكترونى تحت عنوان "تقرير رقابى: مستشفى الكهرباء أهدرت 2 مليون جنيه". جاء فيه السيد الأستاذ خالد صلاح رئيس تحرير جريدة اليوم السابع تحية طبية وبعد... إيماءً إلى ما نشر على الموقع الإلكترونى للجريدة تحت رئاسة سيادتكم بتاريخ 22/5/2011 تحت عنوان تقرير رقابى: مستشفى الكهرباء أهدرت 2 مليون جنيه. تتشرف بتوضيح كافة الحقائق كالآتى: أنشأت وزارة الكهرباء والطاقة مستشفى للعاملين بقطاع الكهرباء عام 1995 لتقديم الخدمات الطبية "التشخيصية والعلاجية والوقائية" لخدمة حوالى 180 آلف عامل وأسرهم وكذلك المترددين عليها من خارج القطاع. تضمن تقرير الجريدة المنشور ملاحظات الجهاز المركزى للمحاسبات عن أعمال مستشفى الكهرباء خلال العام المالى المنصرم 2009/2010 والتى تم الرد عليها فى حينه واعتمادها من الجامعة العامة للشركة القابضة عدا الصفحة الأولى "لم ترد أيه تقارير حتى تاريخ من الجهاز المركزى للمحاسبات عن الفترة من 1/7/2010 حتى 1/3/2011". 1- تجديد غرفة المرضى ببعض الأقسام الداخلية بالمستشفى بالأمر المباشر. - تم تجديد غرفة الأقسام الداخلية بالمستشفى بالجهود الذاتية بمعرفة العاملين بالإدارة الهندسية بالمستشفى دون الاستعانة بعمالة خارجية سوى فى عملية تركيب السيراميك والرخام مما ساهم وبشكل واضح فى تخفيض التكاليف. - جميع المشتريات تم طبقا للوائح المعمول بها فى الشركة القابضة وبعد الحصول على عروض أسعار واعتماد السلطة المتخصصة على الشراء. - يتضمن الهيكل التنظيمى لمستشفى الكهرباء الإدارة الهندسية "يعمل بها مهندس معمارى منى متخصص ولم تتم أيه تغييرات هندسية أو إنشائية إنما هى تجديد للبنية التحتية "سباكة/ كهرباء/ تليفونات/ أجهزة استدعاء/ توصيل شبكة التليفزيونات/ تجديد أرضيات" تحت إشراف المهندس المختص. 2- عدم توفير الخامات المستخدمة فى أعمال النظافة للتخلص من النفايات الخطيرة فى المدفن الصحى لمحافظة القاهرة. - يتم توفير الخامات المستخدمة فى أعمال النظافة حسب العقد المبرم بين المستشفى وشركة النظافة "العالمية للخدمات"، حيث يتم توريد هذه الخامات جميعاً بمخزن الشركة داخل المستشفى بالمواصفات والكميات المقننة ولا يسمح بخروج أى مواد من بوابة المستشفى بعد ذلك. - يتم التخلص من النفايات العادية عن طريق قسم شئون البيئة ويتم نقلها يوميا بسيارات شركة النظافة المتعاقد معها. - يتم تحريز وفصل ونقل النفايات الخطرة إلى محرق المستشفى المعتمدة من قبل وزارتى الصحة والبيئة ويتم تسليم "الرماد" الناتج إلى شركة النظافة لدفنه بالمدفن الصحى لحافظة القاهرة. - علما بأن المستشفى متعاقدة حاليا مع شركة نظافة تقوم بالاستعانة بشركة متخصصة فى مجال مكافحة الحشرات التى تقوم بدورها بالرش بصفة دورية. 3- اعتماد المستشفى على السلف المستديمة فى شراء الأدوية والمستلزمات الطبية. - تقوم المستشفى بتدبير احتياجاتها من الأدوية والمستلزمات الطبية وغير الطبية بالطرق العادية للشراء الواردة بلائحة المشتريات والمخازن للشركة القابضة "مناقصة عامة/ مناقصة محدودة/ اتفاق مباشر" ويتم الشراء بالاتفاق المباشر أو السلف المستديمة فى الحالات الماسة والعاجلة فى أضيف الحدود منها العلاج الكيماوى "ويمثل الجزاء الأعظم من التكلفة ويتم توفيره من الشركة المصرية لتجارة الأدوية والأسعار جبرية" وعلاج الكبد الوبائى ومستلزمات عمليات العظام وجراحة المخ والأعصاب والأوعية الدموية وكما هو متبع بالمستشفى المثيلة. 4- غياب اللوائح المالية والمخزنية التى تنظم العمل بالمستشفى. - مستشفى الكهرباء أحد القطاعات التابعة للشركة القابضة وتطبق عليها اللائحة المالية ولائحة المشتريات والمخازن الخاصة بالشركة وبما لا يتعارض مع طبيعة عمل المستشفي. 5- غياب نظام تكليف يمكن من خلاله تحديد تكلفة الخدمة المؤداة وتسعيرها. - تم الانتهاء من إدخال "قاعدة البيانات" وقامت الشركة المنفذة بتحميل البرنامج فى مايو 2010 ويتم فى الوقت الحالى استخراج التقارير على مستوى جميع أقسام المستشفى "المخرجات" والتعديل أولاً بأول أى أن البرنامج فى مرحلة التجارب النهائية. 6- عدم قيام المستشفى بمطابقة محاضر جرد الأصول الثابتة وسجلات التكاليف وملفات العهد الشخصية لآن الأصول تتضمن الآلات ومعدات طبية معطلة منذ فترة طويلة. - يتم إجراء جرد الأصول الثابتة سنويا ومطابقة محاضر الجرد بملفات العهد الشخصية أولا بأول ثم بسجل الأصول وعند حدوث عجز يتم تحميله على صاحب العهد وفى حينه. - بالنسبة لآلات والمعدات الطبية المعطلة قد انتهى عمرها الافتراضى وأصبحت قيمتها الحالية "صفر" بسجلات الأصول الثابتة وقد تم تطرها بالمزاد العلنى جلسة 22/6/2010، 12/5/2011 وتم بيع معظم هذه الأجهزة وقد بلغت قيمتها 780 آلف جنيه وباقى الأجهزة لم يتم بيعها لعدم وصول سعرها بالمزايدة لسعر المقدر من قبل لجنة التثمين. أما بالنسبة للأصول الثابتة الأخرى فقد انتهى عمرها الافتراضى أو أصبح قيمتها الحالية "صفر" بسجلات الأصول الثابتة يم بيعا بجلسة المزاد العلنى بتاريخ 22/6/2010 ورفعاه من السجلات الأصول بقيمة حوالى 495 آلف جنيه، وبذلك يصبح إجمالى قيمة ما تم استبعاده مبلغ 1.275 مليون جنيه، وسيتم طرح باقى الأصول بالمزاد الجارى عمل إجراءاته. 7- أوصى التقرير بضرورة حصر وسائل النقل والانتقال. - السيارة الميكروباس بمبلغ 198 آلف جنيه: نظرا لاحتياجها لتغيير محركها وندرة قطع الغيار بالسوق يتم حاليا اتخاذ إجراءات تكهينها علما بأن قيمتها الدفترية "صفر". - أما بالنسبة لمبلغ 40 ألف جنيه هى عبارة عن قيمة كلارك يعمل داخل قبو المستشفى وتم ترخيصه ونقل ملكيته باسم الشركة القابضة لكهرباء مصر خلال العام المالى 2010/ 2011. 8- وجود اختلاف فى أسعار الأدوية ما بين محاضر الجرد بمخزن الصيدلية الداخلية وجرد مخزن صيدلية الطوارئ. - يرجى اختلاف السعر فى بعض الأصناف الموردة من الأدوية لتطبيق المتوسط المتحرك فى التسعير. 9- حصلت اليوم السابع على قرارات نقل بعض العملين بالمستشفى للعمل بتخصصات أخرى مثل نقل "أحمد حلمى" أخصائى التغذية للعمل مدير لإدارة الحاسب الآلى بالمستشفى. - تم تكليف أ.أحمد حلمى أخصائى التغذية لما لديه من خبرة طويلة بمجال الحاسب الآلى وشهادات متخصصة فى هذه المجال للعمل بإدارة الحاسب الآلى وليس رئيسا لها. - يتم الاستفادة القوى من أعداد العاملين بالمستشفى بتوزيعها حسب حاجة العمل الفعلية وفى التخصصات المناسبة ولضمان حسن سير العمل بالإدارات والأقسام المختلفة. ومما سبق يضح أن جميع ما جاء بتقرير جريدتكم الموقرة نقلا عن تقرير الجهاز المركزى للمحاسبات لا يرقى إلى "المخالفات المالية والإدارية"، بل هى ملاحظات دورية ناتجة عن المشكلات التشغيلية ويتم تداركها أولا بأول. ونحن إذ نوضح هذه الحقائق، فإننا كلنا أمل فى المسئول عن هذا المقال الاتصال المباشر بالمسئولين بالشركة القابضة أو مستشفى الكهرباء للرد على كافة التساؤلات بكل شفافية ووضح وإعمالاً لحق الرد التفضل بالتنبيه نحو نشر رد فى مكان المقال المنشور.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل