المحتوى الرئيسى

المعارضة السورية في المنفى تعتزم الاجتماع في تركيا

05/26 21:54

عمان (رويترز) - قال منظمون يوم الخميس إن ناشطين بالمعارضة السورية في المنفى سيجتمعون في تركيا الاسبوع القادم لدعم الانتفاضة في بلادهم والمساعدة في تنسيق الحملة الرامية لانهاء قرابة خمسة عقود من الحكم البعثي لسوريا.وأضاف المنظمون ان ممثلين عن المتظاهرين في سوريا سيحضرون ايضا المؤتمر الذي يستمر ثلاثة ايام في انطاليا والذي سيبدأ في الاول من يونيو حزيران.وسوريا دولة الحزب الواحد وتحظر فيها جميع اشكال المعارضة. وتقول منظمات لحقوق الانسان ان سوريا لديها اكثر من 10 الاف سجين سياسي معظمهم اعتقلوا منذ بدء الانتفاضة ضد نظام الاسد.وتتواصل احتجاجات الشوارع المستمرة منذ شهرين ضد حكم الرئيس بشار الاسد رغم حملة عسكرية دموية تقول منظمات حقوق الانسان انها اسفرت عن مقتل نحو الف مدني.وقال خلاف علي خلاف عضو امانة الاجتماع عبر الهاتف من تركيا ان الهدف هو "تنسيق الجهود الديمقراطية بدلا من التحدث على سبيل المثال بشكل فردي مع دول تدعم الانتفاضة."وقال ان المؤتمر سيختار ممثلين للمساعدة في زيادة الضغط الدولي على سوريا لكنه لن يشكل مجلسا انتقاليا على غرار المجلس الذي شكله في ليبيا المعارضون الذين يقاتلون ضد قوات القذافي.وقال "بعد مناقشات مع شخصيات وناشطين بارزين في سوريا قررنا ان من السابق لاوانه سلك مسار المجلس الانتقالي لكن المعارضة في الداخل ستكون ممثلة في المؤتمر."وقال خلاف ان تركيا الجارة الشمالية لسوريا والتي انتقدت الاسد لاستخدامه العنف ضد المحتجين وافقت على عقد الاجتماع لكنها لاتؤدي دورا في تنظيمه.ومن بين المشاركين في المؤتمر وعددهم 300 عمار قربي الناشط في مجال حقوق الانسان ورضوان زياده مدير مركز دمشق لحقوق الانسان وعبد الرزاق عيد رئيس المجلس الوطني لاعلان دمشق واساتذة جامعات من سوريا في اوروبا والولايات المتحدة واعضاء من الاخوان المسلمين.وقال المعارض المخضرم وليد البني الذي امضى ثمانية اعوام كسجين سياسي في سوريا عبر الهاتف من مكان اختبائه داخل سوريا ان اي مؤتمر يضم اعضاء من المعارضة حتى في المنفى هو خطوة ايجابية.لكنه اضاف ان تشكيل مجلس انتقالي في هذه المرحلة سيعني السجن او الحكم بالاعدام على اي شخص يشارك من داخل سوريا مع استمرار الحملة العسكرية ضد المتظاهرين والهجمات على المدن.لكن لؤي حسين احد المنتقدين صراحة للحكومة السورية قال انه ضد عقد اي مؤتمر الان لانه سيصب في مصلحة السلطات التي تحاول ان تصور المظاهرات على انها تخدم مؤامرة لغرس الفتنة الطائفية لها صلة بقوى اسلامية واجنبية.من خالد يعقوب عويس

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل