المحتوى الرئيسى

الأهلى يشعل الدورى.. ويضيق الخناق على الزمالك

05/26 21:11

أثبت الفريق الكروى الأول بالنادى الأهلى، أنه مازال فارس الرهان، والورقة الرابحة، فى حلبة المنافسة الشرسة على بطولة الدورى، بعد نجاحه فى دك حصون حرس الحدود، بثلاثية نظيفة فى المباراة التى جرت بينهما،الأربعاء، على أرض ملعب استاد المكس، ضمن الجولة الثالثة والعشرين، ليرفع رصيده إلى «46» نقطة. وشهدت المباراة أحداثاً ساخنة، عندما وجهت جماهير الأهلى وابلاً من الشتائم، لـ«فهيم عمر»، حكم المباراة، لاحتسابه ضربة جزاء لصالح «الحدود» فى الدقيقة 21، وكاد أن يشتبك أحمد فتحى معه، عقب إهدار أحمد عبدالغنى ضربة الجزاء، فأشهر الحكم الكارت الأصفر فى وجهه، وأرجع فتحى أسباب مشادته الكلامية مع «فهيم» إلى إحساسه بالظلم عندما احتسب ضربة جزاء غير صحيحة ضد فريقه، وتغاضى عن احتساب أخرى لصالحهم. وهاجمت الجماهير، الثنائى حسام حسن، المدير الفنى للزمالك، وشيكابالا، نجم القلعة البيضاء، عقب الهدف الثانى الذى سجله أحمد فتحى، ورددت شعارات مثل «الشعب يريد سقفة يا عميد» فى إشارة إلى تألق الفريق. وسخر البرتغالى جوزيه، المدير الفنى، من أحمد عبدالمنعم، حارس المرمى، وقام بتقليده اعتراضاً على طريقة تصديه لإحدى الكرات أثناء المباراة. وبينما اجتاحت الجماهير، والجهاز الفنى، واللاعبين الفرحة بـ«الثلاثية»، إلا أن البرتغالى «بيدور» المدرب العام بدأ حديثه فى المؤتمر الصحفى، بضرورة البحث عن حل لإهدار الفرص السهلة، خلال فترة توقف الدورى. ووصف «بيدور» إهدار الحدود ضربة الجزاء، بـ«مفتاح المباراة» وقال: «لم يكن المنافس فريسة مستأنسة، وأحرجنا فى بعض أوقات المباراة خلال الشوط الأول، لكننا سيطرنا على مجريات الأمور خلال الشوط الثانى». واستفز «البرتغالى» سؤال لـ«المصرى اليوم» بأن الفوز جاء لضعف «الحدود» وليس لقوة فريقه، وقال بنبرة تحمل فى طياتها الغضب: «واجهنا خصماً عنيداً وقوياً، وجاءت الأهداف عن طريق لاعبينا، ولم يحرز الخصم الأهداف فى نفسه، ولسنا مسؤولين عن تراجع مستوى الحدود، عقب طرد أحد لاعبيه (عبدالرحمن فاروق)، فى الدقيقة 48». واعتبر أحمد حسن، لاعب وسط الفريق، هدفه الثالث الرد الأكبر على المشككين، وقال عقب المباراة فى كلمات مقتطبة للإعلاميين: «لن أقبل بعد الآن المزايدة على اسمى، بأنباء مغلوطة» وترددت أنباء مؤخراً، بأن مسؤولى القلعة الحمراء تراجعوا عن تجديد عقده، الذى ينتهى بنهاية الموسم. وتعليقاً على دور أحمد حسن أثناء المباراة قال البرتغالى «بيدور»: «إنه عنصر مهم جداً، لكنه مثل باقى لاعبى الفريق، ولا يزيد عنهم شيئاً». وحول عدم مشاركة، محمد أبوتريكة فى المباراة، قال المدرب العام: «اللاعب عائد من الإصابة، والذين تم الدفع بهم أثناء المباراة، هم الأفضل من وجهة نظر المدير الفنى». وقرر الجهاز الطبى، إجراء أشعة على قدم شريف عبدالفضيل، لمعرفة حقيقة الإصابة، التى تعرض لها أثناء المباراة. واعتبر «بيدور» فترة توقف الدورى الحالية فرصة لالتقاط الأنفاس وقال: «سنخوض مباراة ودية مع السالمية الكويتى». ووصف سيد عبدالحفيظ، مدير الكرة، الذى شاهد المباراة، من المقصورة الرئيسية بسبب الإيقاف، هذا الفوز بـ«الانطلاقة الحقيقية» نحو درع الدورى، وقال: «لو لعبنا على النقاط الثلاث فى المباريات المتبقية بالدورى، ستبقى الدرع فى أحضان القلعة الحمراء». ورفض عبدالحفيظ التعليق على تصريحات إبراهيم حسن، مدير الكرة بنادى الزمالك، بشأن المطالبة بإيقافه أكثر من مباراة، عقب واقعة اعتدائه على عبدالقادر مرسى، حكم مباراة الإنتاج، وقال: «لا تعليق.. ولا أدرى ما سر هذه التصريحات العدائية». وفى شأن آخر، يواجه الفريق مساء اليوم «الجمعة» على أرض ملعب استاد ثامر نظيره السالمية الكويتى ودياً فى تأبين رجل الأعمال الراحل ناصر الخرافى، الذى كان من أكبر داعمى النادى، وسيلعب السالمية المباراة مطعماً بمجموعة من أبرز نجوم الدورى الكويتى، وكان من المقرر أن تصل بعثة الأهلى للكويت مساء الخميس، ووفقاً لسيد عبدالحفيظ فإن بعثة الفريق تضم جميع اللاعبين باستثناء الدوليين: محمد ناجى جدو، وأحمد فتحى، ووائل جمعة، وسيد معوض، وحسام غالى، المنضمين للمنتخب الأول استعداداً لمباراة جنوب أفريقيا، فيما سمح جهاز المنتخب لأحمد حسن بالسفر مع الفريق والمشاركة فى المباراة لمنحه فرصة أكبر للاحتكاك على أن ينضم لمعسكر المنتخب «السبت».

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل