المحتوى الرئيسى

> عامر: الجهاز المصرفي يتعرض لمؤامرة لتدمير الاقتصاد المصري

05/26 21:03

نفي طارق عامر رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي المصري ورئيس اتحاد البنوك ما تم تداوله عبر وسائل الإعلام مؤخرا أن يكون للبنك دور في هروب أموال خارج البلاد لصالح أشخاص بعينهم وعلي رأسهم حسين سالم الهارب خارج البلاد. أضاف عامر خلال لقائه بأعضاء الغرفة الكندية أمس إن الادعاء أن البنك ساهم في هروب أموال وذهب هو افتراء من قبل بعض وسائل الإعلام غير المسئولة ولابد من إجراء تحقيق فوري في هذه الاتهامات والتي تضر بسمعة القطاع المصرفي المصري وليس البنك وحده. قال عامر: إنه عمل في بنك أوف نيويورك عام 1978 وكان جمال مبارك يعمل في نفس البنك ولكن علي حد قوله لم يكن هناك أي نوع من العلاقة معه لأن شخصية جمال مبارك متحفظة ولم يكن له أصحاب ولم يحبه أحد علي الإطلاق. وأكد أن هناك مؤامرة علي الجهاز المصرفي المصري تهدف إلي تدميره ولكن المصرفيين المخلصين سوف يتصدون لهذه المؤامرة حتي لا يتم تدمير الاقتصاد عن طريق تلك المحاولات غير المجدية. أضاف: إن البنوك في الخارج لن تقبل تحويلات أموال مهربة لأن ذلك سوف يفرض عليها عقوبات صارمة لأن هناك رقابة شديدة علي تلك البنوك من قبل الحكومات لأن سمعتها الدولية أهم من تحويل حفنة من الدولارات. انتقد عامر الإجراءات التي تهدف إلي هروب المستثمرين الأجانب مثل الحكم عليهم بالسجن وأن ذلك يضر بسمعة الاستثمار في مصر ويجعل مصر في موقف مالي صعب بسبب اللجوء إلي المحاكم الدولية والتي في الغالب تحكم للمستثمر الأجنبي بالتعويض وهذا يمثل خسارة كبيرة لمصر. أكد عامر أنه دائما ما كان ينحاز إلي الفقراء مشيرا إلي أنه قال في أحد الاجتماعات للرئيس السابق مبارك: إن الفقراء لا يحبون رجال الأعمال لأنهم يحتكرون كل شيء إلا أن الرئيس قال له إن أحمد عز يعطي الفقراء ولكنكم لا تعلمون.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل