المحتوى الرئيسى

«العيسوى» يطالب بسرعة ترميم الأقسام والسجون.. و400 سيارة جديدة لإعادة الأمن

05/26 20:38

عقد منصور عيسوى، وزير الداخلية، مساء أمس الأول، اجتماعاً مع مساعدى أول ومساعدى الوزير لقطاعات الأمن العام، والأمن الوطنى، والأمن المركزى، ومديرى الأمن فى القاهرة، والجيزة، والقليوبية والإسكندرية، بالإضافة إلى عدد من قيادات وزارة الداخلية. ناقش عيسوى خلال اللقاء عدداً من الموضوعات، منها تقييم الخطط الأمنية التى سبق وضعها وإعادة تقييمها وفقا للظروف والمقتضيات الأمنية، التى تتطلب توسيع قاعدة الانتشار الشرطى وتكثيف التواجد الأمنى وحشد كل القدرات البشرية المتاحة لمواجهة جميع صور الخروج على القانون، وإعادة الأمن والاستقرار، والتصدى لأى تجاوزات. وشدد وزير الداخلية على أهمية الانتهاء من أعمال الانشاءات والإصلاحات بمبانى الأقسام والسجون التى تعرضت للتدمير، وأمر بتأمينها ووضع خطط عمل وخطوط سير للدوريات الأمنية بعد توفير 200 سيارة من القوات المسلحة و200 سيارة أخرى اشترتها «الوزارة» بدلا من التى تم تدميرها فى الأحداث الأخيرة بهدف إعادة الأمن للشارع. وكلف «عيسوى» مساعديه بتشكيل فرق بحث من ضباط المباحث الجنائية على أعلى مستوى فى كل محافظة لضبط المسجونين الهاربين والمحكوم عليهم وضبط الأسلحة التى تمت سرقتها خلال فترة الأحداث، والاستعانة بقوات العمليات الخاصة بالأمن المركزى للتصدى لعمليات البلطجة عن طريق استخدام الأسلحة وترويع المواطنين وتهديد أمنهم واستخدام القوات فى مواجهة أى حالات إجرامية للتعدى على المواطنين أو المبانى العامة أو المساكن أو قوات الشرطة. ولفت إلى البيانات التى صدرت من مجلس الوزراء والمجلس الأعلى للقوات المسلحة فى هذا المجال. ونوه «الوزير» إلى أعمال البلطجة التى تمكن ضباط الشرطة من التعامل معها، وتناول فى اللقاء حركة التنقلات الأخيرة التى تمت داخل بعض قطاعات الوزارة، والتى جاءت تأكيدا على السياسة الحالية للوزارة، واستجابةً لمتطلبات المرحلة الحالية. وفى نهاية اللقاء، كلف «عيسوى» مساعديه بتكثيف حملات المرور الميدانية وتنشيط جميع الخدمات الشرطية فى كل المواقع، والمتابعة الدقيقة لمستويات الأداء لكل القوات، وتحفيزهم على الأداء بصدق وفاعلية فى كل المواقع تحقيقا للأمن.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل