المحتوى الرئيسى

حوَّاس: صور الأقمار الصناعية غير كافية لتحديد نوعية الآثار تحت الأرض

05/26 18:48

أعلن وزير الدولة لشؤون الآثار، زاهي حواس، الخميس، أن «الصور التي تلتقطها الأقمار الصناعية غير كافية لتحديد نوعية الآثار المدفونة تحت الأرض لأن الفيصل هو التأكد من هوية هذه الآثار عن طريق إجراء الحفائر الأثرية». وقال حواس إن «صور الأقمار الصناعية، التي كشفت عن ظهور 17 هرمًا جديدًا في مصر، قد جرت بواسطة متخصصين في مجال تكنولوجيا الاقمار الصناعية وليسوا علماء آثار متخصصين». وأضاف أن «صور الأقمار الصناعية لا تحدد طبيعة ونوعية الأثر وتكويناته بدقة، بل تظهر بقايا معمارية من الطوب اللبن أو الأحجار بأنواعها، قد تكون مقابر أو قواعد لأهرامات أو بقايا تجمعات سكنية قديمة، لكن يبقى القرار الفصل بين علماء الآثار الذين ينقبون حفرًا». وتابع: «هذه الصور فقط مجرد عامل مساعد لتحديد بعض المواقع التي يمكن الحفر بها». وكشف حواس أن «المجلس الأعلى للآثار حصل قبل ثورة يناير على صور فضائية بالأقمار الصناعية لمنطقة جنوب سقارة، أظهرت وجود ثلاثة أهرامات قديمة، كان قد اكتشفها عالم الآثار الفرنسي جاكييه في القرن الماضي بينها هرم الملك خنجر، الاسرة الـ13 (1803-1649) قبل الميلاد». وأوضح أن «الحفائر التي قام بها مع فريق من العاملين في التنقيب عن الآثار من المصريين كشفت ظهور قاعدة هرم واحد فقط ولم تستكمل بقية الاكتشافات حتى يمكن معرفة صاحب هذا الهرم الذي اكتشفت القاعدة الخاصة بهرمه».

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل