المحتوى الرئيسى

جودة عبد الخالق: دعم أسطوانات البوتاجاز وصل إلى 12 مليار جنيه

05/26 18:27

قال الدكتور جودة عبد الخالق، وزير التضامن والعدالة الاجتماعية، أنا ضد الصهيونية على خط مستقيم، مضيفا، اجتهدت فى كندا، أثناء حصولى على الدكتوراه فى مواجهة صهيونى كان يحاربنى، مشيرا إلى أنه عمل بائع كتب ومنظم مرور وجناينى وميكانيكى سيارات، ونجار، ولكنه انتصر فى النهاية على الصهيونى، مشيرا إلى أن هذه التجربة قوت عوده وأسست لديه أمورا كثيرة. جاء ذلك فى ندوة عقدتها وزارة الدولة للتنمية الإدارية، تحت عنوان "تكنولوجيا المعلومات والعدالة الاجتماعية"، وذلك ضمن فعاليات معرض الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بالمركز الدولى للمؤتمرات. وأضاف الدكتور عبد الخالق، أنه يتم حاليا التفكير الجدى فى توزيع أسطوانات البوتاجاز عن طريق الكوبونات بما يتناسب مع عدد أفراد الأسرة، موضحا أن هناك استطلاعا أجرى الأسبوع الماضى بمركز دعم واتخاذ القرار، وأظهر أن 81% من العينة متحمسون للتوزيع بالكوبونات، وأن هناك دراسة أخرى يجريها المركز القومى للبحوث الاجتماعية والجنائية فى نفس الموضوع وسوف يؤخذ بها فى الحسبان أيضا. وقال عبد الخالق، إن دعم أنبوبة البوتاجاز يتراوح ما بين 10 إلى 12 مليار جنيه، وأنه لو تخلصنا من تهريب أسطوانات البوتاجاز خارج الدعم سوف نوفر ما بين 3 إلى 4 مليارات جنيه، مؤكدا أن هذا التسرب يذهب إلى صناعات كثيرة، فى مقدمتها صناعة الطوب والألومنيوم. وحول دعم الخبز، أكد عبد الخالق، أنه يحاول حل المشكلة، مشيرا إلى أن منظومة دعم الخبز فى مصر فى الوضع الحالى تعانى من تسرب الدقيق، وطرح فكرة أن يتم بيع القمح بسعر السوق للمخابز لإنتاجها بمواصفات السوق أيضا، وفى النهاية تقوم وزارة التضامن بشراء الخبز من المخابز، ويصل سعر الرغيف 30 قرشا لتقدمه للمواطنين بـ3 قروش وتتحمل هى الفارق فى السعر. وأكد عبد الخالق أن بطاقة الأسرة ساعدت فى الحد من تسرب السلع التموينية، ورفع كفاءة الدعم، مؤكدا أن وزارة التضامن تعمل على حل مشكلة العشوائيات لأن زيادة انتشارها يدل على غياب العدالة. وأوضح عبد الخالق أنه تم صرف تعويضات لشهداء الثورة، ويتراوح عددهم حتى الآن ما بين 200 إلى 220 حالة بنحو 5000 جنيه، للحالة وصرف تعويضات للمصابين بواقع 150 حالة بنحو 1000 جنيه للمصاب.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل