المحتوى الرئيسى

تحذير من استغلال ''جمعة الغضب الثانية'' لاظهار انقسام الحركة الوطنية

05/26 23:08

كتب - أحمد لطفي حذرت منظمات حقوقية من استغلال مظاهرات ''جمعة الغضب الثانية'' بميدان التحرير لاظهار وجود انقسام داخل الحركة الوطنية، فضلاً عن تكرار حملات التشهير التى قادها النظام السياسي السابق ضد رموز المجتمع لتشويهها ومحاصرتها والتشكيك فى وطنيتها من أجل استمرار انفراده بالسلطة.وشددت منظمات عالم جديد للتنمية وحقوق الانسان ومراقبون بلا حدود وشبكة المدافعين عن حقوق الانسان والتحالف المدنى للعدالة والحرية والديمقراطية، على أن قوة مصر منذ الثورة في القدرة على قبول تنوع الاراء والمواقف للقوى الوطنية والشرعية الثورية واحترامها واستيعاب التعددية السياسية والثقافية والدينية واتاحة المجال أمام الشباب ومختلف القوى والتيارات داخل المجتمع للتعبير عن نفسها واحترام حريتها فى الرأي والتعبير والتخلي عن تسويق الاتهامات ضدها.ودعت المنظمات الحقوقية - في بيان لها يوم الخميس - كافة الاطراف الفاعلة فى المجتمع إلى ''عدم استخدام وسائل الإعلام المطبوع  والإلكتروني للهجوم على شباب الثورة واظهارهم بصورة غير مناسبة وضرورة تخلي الصحف القومية عن أساليبها فى الكتابة الصحفية البعيدة عن الرؤية العامة وتوظيف امكانياتها المملوكة للدولة والشعب للدفاع عن مصالح ضيقة للإعلام وللقيادات الصحفية الجديدة''.وناشد محمد حجاب، منسق مراقبون بلا حدود، شباب الثورة الحفاظ على نقاء الثورة النبيلة للشعب المصري واثبات أن ''الشعب والجيش دائما يد واحدة'' وهى المبدأ الذى أرسته ثورة يناير، وأنه سيظل قاعدة ذهبية لايتخلى عنها أحد، لأن القوات المسلحة هو آخر حصن لمصر.من جانبه، قال علاء عبد الخالق، منسق شبكة المدافعين عن حقوق الانسان، إن ''الوقت الحالي يتطلب وضع أجندة وطنية لتعريف الرأى العام والشعب المصري عن قضايا المرحلة الانتقالية ونهج المحاكمات للنظام السياسي السابق وأسلوب استعادة الثروات المنهوبة والمهربة للخارج''.وأضاف عبدالخالق أن ''تحديد الملفات الرئيسية التي يتولى مجلس الوزراء والمجلس الأعلى للقوات المسلحة الاهتمام بها وإيجاد حلول لها حتى يطمئن الشعب المصري ويكون على دراية للاجراءات التى تلبي طموحاته واهداف الثورة''.من جهته، طالب التحالف المدنى للحرية والعدالة والديمقراطية، على لسان منسقه العام يوسف عبد الخالق، بـ ''ضرورة ترشيد أسلوب التصريحات الصحفية من الوزراء الحاليين ونائب رئيس الوزراء بدلاً من العشوائية والتضارب التى تشتت الرأى العام، وابتعاد وسائل الإعلام عن تضخيم مواقف الأحزاب والإخوان وائتلافات الثورة واعلان موقف واضح للحكومة عن مواعيد الانتخابات المقبلة لتراعي ظروف المجتمع ومتطلباته''.اقرأ أيضا:شهود: الداخلية قتلت رضا هلال أو أودعته مستشفى العباسية

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل