المحتوى الرئيسى

ندى أبو فرحات:أسباب إستبعادي عن "الشحرورة" لم تقنعني ونادين نجيم تستحق الدعم

05/26 16:36

   بعد الإستغناء عنها لتأدية دور "هويدا" في مسلسل "الشحرورة"، إلتقت "إيلاف" بالفنانة اللبنانيَّة، ندى أبو فرحات، للتحدُّت عن أسباب إستبعادها، ومشاريعها المستقبليَّة. بيروت: بدأت مسيرتها الفنيَّة في سن الثامنة عشرة، حيث تربَّت تمثيليًّا على نصوص الكاتب، شكري أنيس فاخوري، عملت على ‏نفسها لتصل إلى ما هي عليه اليوم، وعرفناها من خلال الثير من الأدوار التلفزيونيَّة والسينمائيَّة الجريئة نذكر منها، "نساء في العاصفة"، و"البوسطة"، و"قصتي قصة"، و"نضال"، و"فيفتي فيفتي"، وغيرها. فندى أبو فرحات تؤمن بأنَّ التَّمثيل هو إحساس وموهبة وليس فقط عروض للأجسام وإظهار العلميَّات والجمال على الرغم من أنَّها الموضة السائدة حاليًا. "إيلاف" إلتقت ندى في موقع تصوير مسلسل جديد للكاتب، شكري أنيس فاخوري، يحمل عنوان "بلا ذاكرة" حيث تدير الممثلين وتهتم بتفاصيل ملابسهم والديكور، علمًا أنَّها كانت ستشارك به تمثيلًا لتعود وتؤدي الدور ملكة جمال لبنان لعام 2007، نادين نجيم، الَّتي حلَّت مكانها أيضًا لتأدية دور "هويدا" إبنة صباح في مسلسل "الشحرورة"، فتكلَّمت عن أسباب إستبعادها الَّتي لم تقنعها، كما تحدَّثت عن علاقتها بنادين نجيم. وعن أسباب إستبعادها قالت بو فرحات: "مثل هذه الأمور غالبًا ما تحدث، فالإستبعاد تمَّ ولن أتحدَّث عنه بعد اليوم، ولكن الحجج الَّتي قدِّمت لم تقنعني، خصوصًا بعدما تحضَّرت كثيرًا للدور، ولكن الحياة لن تتوقَّف هنا". وعن علاقتها بنادين نجيم ردَّت: "نادين إنسانة لطيفة، ولا مشاكل بيني وبينها، وهي الآن تأخذ فرصها وعلينا أنّْ ندعمها لا أنّْ نقف في طريقها، خصوصًا أنَّ الموضة السائدة حاليًا هي موضة عارضات الأزياء وملكات الجمال، ويجب علينا أنّْ نمشي على الموضة". وأضافت: "في لبنان يتمُّ التَّركيز على ملكات الجمال وعارضات الأزياء في الوقت الراهن، وفي حال لم تكن الممثِّلة منفوخة ومشدودة لا تعتبر بطلة، ولكن هذا ليس أسلوبي ولن أتبعه ولا أريده، فأنا حاليًا أهيأ نفسي لتقديم ما يتناسب مع ما زرعته على مدار السنوات الماضية، وما أراه مناسبًا ومتطبقًا مع شخصيتي، ولن أتكلم عنه حتَّى أبدأ بتصويره كي لا أقع في الخطأ مرتين". وعن سبب إبتعادها عن الدراما العربيَّة، أشارت إلى أنَّها لم تتلق عروضًا من مصر، بينما تلقته من سوريا لم يقنعها، في حين أنَّ ما تحضِّر له الآن يعتمد على أدائها وتمثيلها وليس على أمور أخرى". وفي التَّفاصيل، عُرض على الفنانة اللبنانيَّة، ندى أبو فرحات، الإختيار بين دوري "هويدا" و"نجاة" شقيقة الفنانة صباح، فإرتأت أبو فرحات بالتنسيق مع الشَّركة أنّْ تؤدي الدور الأوَّل، وقامت على مدار شهرٍ بالتَّحضيرات بما فيها دراسة الشَّخصيَّة، وصوتها، وحركاتها، ومظهرها الخارجي، وحفظ النص مع ما يسلتزم من إلغاء عدد من المشاريع للتفرغ لهذا العمل، لتُفاجأ لاحقًا بالإستغناء عنها وإستبدالها بنادين نجيم، وذلك قبيل بدء التَّصوير بأيَّام من دون أي تبرير منطقي ما خلى أنَّ عمر أبو فرحات لا يساعد في تجسيد دور "هويدا" في مرحلة مبكرة من عمرها. والجدير بالذكر أنَّ دور "هويدا" في المسلسل تمَّ إلغاؤه بعدما عارضت المعنِّية الأساسيَّة بالموضوع السيِّدة هويدا إبنة الفنانة صباح أنّْ يتمَّ ذكرها أو سرد تفاصيل حياتها في المسلسل. وعلى الرغم من ذلك، فإنَّ روزنامة بو فرحات مليئة بمواعيد التَّصوير وورش العمل، مع استعدادها للإطلالة في مسلسلات محليَّة وعربيَّة، تلعب فيها أدورًا جديدةً ومختلفةً عمَّا قَّدمته سابقًا، إذ أنَّ هدفها تمثيل شخصيَّة تكون أفضل وأشمل من الَّتي مثَّلتها سابقًا.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل