المحتوى الرئيسى

"أوبرا" نافست "باربرا والترز".. وشعرت بنجاحها مع "ديانا روس"

05/26 15:09

"نظرًا لمدى أهمية هذه المرأة في حياتي، وكونها ملهمتي، فإن أهم ما حصل لي أنني قابلتها".. هكذا وصفت أوبرا وينفري، ضيفتها "ديانا روس"، التي تعتبرها مثلها الأعلى، وتلقبها بالأسطورة؛ ثم تابعت خلال استضافتها ببرنامجها: "يجب أن أسيطر على نفسي كي لا أنخرط في موجة بكاء قاتلة، فجلوسي معك ومقابلتي لك تشعرني أني فعلا نجحت كمذيعة". أوبرا روت كيف تعلمت أن تتجرأ على الحلم، وأن يكون حلمها كبيرا حين رأت وهي طفلة، مواطنتها المطربة، شبيهتها في البشرة السوداء، ديانا روس في برنامج السوبريم عام 1964، كمطربة عظيمة الشأن، في وقت كان زنوج الولايات المتحدة ما زالوا يعاملون كمواطنين من الدرجة الثانية. ولـ"ديانا" تأثير على جيل كامل بالولايات المتحدة الأمريكية، وخاصة السوداوات، وقامت بنشر 18 كتابا مثيرا، و67 ألبوما، وحصدت تسجيلاتها أكبر المبيعات، حيثُ باعت أكثر من 100 مليون تسجيل. وبرغم وجودها تحت الأضواء نصف قرن، فإنها لم تحصل على جائزة "جرامي" الشهيرة، لكنها علقت على ذلك قائلة: "هذا لا يزعجني، وأنا على ثقة من أن سيرتي المهنية أكبر نجاح وشهادة لي". واعترفت أوبرا خلال حلقة بالموسم الأخير من برنامجها باقتدائها بالمذيعة الشهيرة بمحاورة الملوك والرؤساء؛ باربرا والترز "70 عاما"، حيث قالت عنها: "قضيت العام الأول من حياتي المهنية وأنا أحاول تقليد باربرا والترز". ومن المقرر أن تعرض MBC4 الحلقة الأخيرة من "أوبرا وينفري" في 28 من مايو/أيار الجاري الساعة 16:00 (جرينتش) 19:00 (السعودية).اعتراف أوبرا، لم يمنعها من منافسة أستاذتها؛ حيث وصل التنافس بينهما إلى حد رصد الملايين للفوز بلقاء حصري مع والدي الطفلة الإنجليزية المفقودة مادلين ماكان. فقد عرضت كلا الإعلاميتين المتنافستين مليون جنيه إسترليني على الوالدين جيري وكايت ماكان لإجراء حوار حصري معهما، يتكلمان فيه عن ابنتهما ذات السنوات الأربع والتي اختفت أثناء قضائهما عطلة عائلية في منتجع "باريا دالوز" في البرتغال في 3 مايو/أيار 2007، ولم يتم العثور عليها حتى الآن. هذه المنافسة لم تمنع أوبرا من أن تخص باربرا بردها، باكية، على شائعة وجهتها لها كاتبة الفضائح كيتي كيلي، بأن علاقة سحاقية تجمعها بصديقتها الحميمة جايل كينج التي امتدت علاقتهما على مدار 20 عاما. باربارا والترز مقدمة برنامج "20 ـ 20" في محطة "إي بي سي" الأمريكية هي بلا منازع ملكة الحوار مع الرؤساء والملوك، ولم يُجارها أي صحفي تلفزيوني حتى الآن في عدد من قابلتهم من الزعماء. ولا يوجد أي رئيس أمريكي منذ عهد الرئيس الأسبق ريتشارد نيكسون لم تحاوره باربرا والترز وتحاور زوجته في برنامجها الشهير. ولكن مقابلتها الشهيرة مع كل من الرئيس المصري الراحل أنور السادات، ورئيس الوزراء الإسرائيلي مناحم بيجن في نوفمبر/تشرين الثاني 1977 كانت من أهم الحوارات السياسية في التاريخ التلفزيوني. أما "أوبرا" فولدت في يناير/كانون الثاني عام 1954، وهي إعلامية أمريكية وممثلة ومنتجة، عرفت ببرنامجها الحواري الشهير "أوبرا" الذي أصبح الأعلى تصنيفا من نوعه في التاريخ. ولدت "وينفري" في أسرة فقيرة بالمناطق الريفية في ولاية "ميسيسبي" وعاشت طفولة شاقة كبيرة، كما تعرضت للاغتصاب عندما كانت في سن التاسعة. بدأت العمل في الإذاعة عندما كانت في المدرسة الثانوية، وبدأت في إذاعة الأخبار المحلية وعمرها 19 عاما، وحصلت على فرصة للدخول في الساحة الحوارية خلال فترة النهار، ومن بعدها أطلقت شركة إنتاج خاصة بها. تمكنت "أوبرا" من تحسين برنامجها الحواري من خلال إطلاق العنان لثقافة الاعتراف، وتعزيز الجدل والمساعدة الذاتية، ونالت الثناء على قدرتها في تجاوز محنتها الشخصية لتساعد الآخرين. شارك برأيك في منتدى أوبرا على

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل