المحتوى الرئيسى

برلمانى نمساوى يتهم الداخلية بالتهاون مع حرس سيف الإسلام القذافى خلال إقامته بالنمسا

05/26 15:33

أثار عضو البرلمان النمساوى عن حزب الخضر "بيتر بيلتس" فضيحة بعد أن كشف النقاب اليوم الخميس عن حدوث تجاوزات تتعلق بأفراد الحرس الخاص الذى رافق سيف الإسلام القذافى أثناء إقامته بالنمسا فى وقت سابق قبل نشوب الأزمة الليبية الحالية. وأكد البرلمانى النمساوى أن أفراد الحرس الخاص الذين رافقوا ابن العقيد القذافى خلال فترة إقامته بالنمسا حملوا أسلحة نارية غير مرخصة تضمنت مسدسات وبنادق خرطوش ، كما أعلن عن تقدمه بطلب إحاطة للبرلمان النمساوى ضد وزيرة الداخلية النمساوية "مايكل لايتنر" يستعلم فيه عن حقيقة وجود تصاريح قانونية صدرت عن وزارة الداخلية تبيح حمل الأسلحة النارية من قبل أفراد الحرس الخاص بسيف الإسلام والأسباب التى استدعت إصدار هذه التصريحات حال وجودها على خلفية حصوله على بيانات عن حدوث خلاف مع أفراد شرطة مطار العاصمة فيينا بسبب الأسلحة التى كانت فى حوزة أفراد حراسة ابن العقيد الليبي. كما أكد "بيلتس" - فى تصريحات صدرت عنه اليوم - وجود علاقات بين سيف الإسلام وبعض رجال الأعمال النمساويين الضالعين فى تجارة السلاح ، وأشار إلى علاقة الصداقة الحميمة التى جمعته مع يورج هايدر حاكم ولاية كارنتن الراحل الذى حضر سيف الإسلام خصيصا لحضور مراسم وداعه بعد أن لقى مصرعه إثر حادث سيارة أليم، فضلا عن اتهامات وجهها "بيلتس" إلى وزارة الداخلية النمساوية أشار فيها إلى حصول بعض الموظفين بالوزارة على مبالغ مالية من قبل السفارة الليبية بالنمسا. والجدير بالذكر أن سيف الإسلام القذافى كان قد أقام بالعاصمة النمساوية فترة حصل فيها على درجة الماجستير فى إدارة الأعمال عام 2003 ، كما حصل على درجة الدكتوراه عام 2008 حيث ترددت اتهامات بنسخ الأطروحة التى قدمها لنيل درجة الدكتوراة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل