المحتوى الرئيسى

يوتيوب يطفئ شمعته السادسة بمزيد من النجاحات

05/26 14:45

أكمل يوتيوب هذا الشهر عامه السادس، من عمر مليء بالانجازات والنجاحات، وأصبح الموقع يستقبل حاليا، خلال كل دقيقة، مقاطع فيديو يصل مجموع مدتها الزمنية إلى 48 ساعة. ووصل مجموع عدد المشاهدات لمقاطع الفيديو إلى ثلاث مليارات مشاهدة كل يوم.كانت البداية على يد ثلاثة من الموظفين السابقين في PayPal -وبالمناسبة، كثير من الشركات التقنية البارزة في أمريكا أسسها موظفون سابقون في باي بال-حين أراد كل من Chad Hurley وSteve Chen نشر مقاطع فيديو على الإنترنت لحفل عشاء مشترك، فلم يجدا موقعا يسمح لهما بمشاركة مقاطع الفيديو بالشكل المطلوب، فقاما رفقة صديقهما Jawed Karim بالتخطيط ليوتيوب الذي انطلق في نسخته التجريبية شهر مايو 2005 ثم انطلق رسميا خلال نوفمبر الموالي. وبسرعة التقطت جوجل المشروع الذي بدا لها واعدا فاستحوذت عليه شهر أكتوبر 2006، بمبلغ 1.65 مليار دولار، وقد كانت تلك أضخم صفقة لجوجل آنذاك.استطاع يوتيوب أن يخلق ثورة جديدة في الويب، بجانب التدوين آنذاك، حيث أتاح للمستخدمين منصة مجانية سهلة الاستخدام لنشر مقاطع فيديو مصورة، سواء كانت مقاطع ترفيهية، تعليمية أو حتى مقاطع إخبارية منحت لكل فرد صفة الصحفي المواطن، وأتاحت للعالم فرصة الإطلاع على أحداث لم يكن ليستطيع الإطلاع عليها لولا ما يرفعه الأفراد على يوتيوب. ولذلك، اختارت مجلة تايم الأمريكية موقع يوتيوب كـ ”رجل العام“ لسنة 2006.بفضل ما يتيحه يوتيوب من قوة إعلامية لكل فرد، تعرض الموقع لسلسة متتابعة من عمليات الحجب في دول متعددة، منها أكثر من دولة عربية. لكن ذلك لم يزد الموقع إلا شعبية وأهمية، وكما رأينا مؤخرا فإن دوره لم يكن هينا في نقل تفاصيل ثورات الربيع العربي في أكثر من دولة عربية، بعيدا عن سلطات الرقيب والتضييق على الصحفيين المهنيين.رغم أن الموقع لا يبدو أنه يحقق دخلا ماليا بعد، أو على الأقل جوجل لم تكشف عن ذلك بعد، لكنه عموما يعتبر صفقة مربحة لجوجل، من حيث دعم علامتها التجارية. كما أن بعض التوقعات المالية أفادت العام الماضي بأن يوتيوب سيستطيع تحقيق إيرادات بقيمة 1.1 مليار دولار مع متم هذه السنة، من بينها 700 مليون دولار كربح صاف.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل