المحتوى الرئيسى

بديع: الثورة حققت إنجازات كبرى تستوجب وحدة الصف والمبادرة إلى العمل

05/26 16:17

فيما يعد تأكيد لموقف جماعة الإخوان من عدم المشاركة فى جمعة الغضب الثانية المقرر لها غدا الجمعة، شدد د.محمد بديع، المرشد العام للإخوان، على أن ما حققته الثورة المصرية حتى الآن فى وقت قياسى لابد من شكر الله عليه، وتوحيد جهود القوى الوطنية، والحفاظ على مكاسب الشعب، والدفاع عنها، وحراستها ضد فلول النظام البائد ومؤامراته ودسائسه. وأوضح بديع فى رسالته بعنوان "يوم من أيام الله"، أن الثورة حققت إنجازات كبرى، منها الإطاحة برءوس النظام الفاسد كله، سواء من كان يريد التمديد، ومن كان يتطلع إلى التوريث، وكل بطانة السوء التى شاركت فى النهب والسلب والتجبر والطغيان، وكذلك حل المجلسين المزورين (الشعب والشورى)، وحل الحزب الوطنى الفاسد، وإغلاق وحرق كل مَقَرَّاته التى طالما كانت أوكارًا للفساد والإفساد، وملجأً وملاذًا لكل المتآمرين على الشعب وناهبى ثرواته، وكذلك حل جهاز أمن الدولة، وتحرير وإطلاق سراح الشرفاء الذين غيبتهم محاكم الظلم المؤتمرة بأمر النظام المخرب، بعد سنوات من المعاناة والقهر والألم والإبعاد. وأشار بديع فى رسالته إلى أن كل هذه النعم تستوجب دوام الشكر، خاصة أن ذلك تم فى أيام قلائل فى ثورة سلمية، على أعلى درجة من الرقى والحضارة، بمشاركة كل فئات الشعب المصري، مع انحياز الجيش إلى جانب الشعب، بدون إراقة دماء، إلا دماء الشهداء الذين قتلهم جنود النظام الفاسد وأعوانه من البلطجية والخارجين عن القانون، معتبرا أن شكر هذه النعم، الحفاظ عليها بوحدة الصف، وتوحيد الجهود، ودراسة المشاكل، ووضع الخطط، وابتكار الحلول، والمبادرة إلى العمل، وتشجيع الجميع على المشاركة الفَعَّالة، بعد أن عادت مصر إلى شعبها، وعاد الحق إلى أصحابه الحقيقيين. وأضاف بديع أن من شكر هذه النعم، الحفاظ على مكاسب الشعب، والدفاع عنها، وحراستها ضد فلول النظام البائد ومؤامراته ودسائسه، وأن نكون على أعلى درجات اليقظة لاستئناف الثورة لو وجدنا أدنى تهديد لها، مهما كلفنا ذلك من جهود وتضحيات. وأشار بديع إلى أن مقر الإخوان فى المقطم بجانب مقار الجماعة فى المحافظات يفتح مصراعيه لكل طوائف الشعب ليتعاون فيه الجميع على نهضة الأمة ورقيها وحضارتها.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل