المحتوى الرئيسى

"الرابطة العالمية لخريجى الأزهر" تنشئ فرعا لها بالصومال

05/26 13:26

فى إطار جهود الرابطة العالمية لخريجى الأزهر من أجل توثيق العلاقة بالجامعات والمؤسسات التعليمية والهيئات ذات التوجه المشترك، عقدت الرابطة اجتماعا مع وفد جامعة مقديشو بالصومال برئاسة البروفيسور عبد الرحمن عبد الله رئيس مجلس أمناء جامعة مقديشو والدكتور على الشيخ أحمد أبو بكر رئيس الجامعة، ووفد من اتحاد طلاب الصومال للدارسين بجامعة الأزهر. وفى خلال الاجتماع طالب د. على شيخ أحمد أبو بكر رئيس جامعة مقديشو بضرورة إنشاء فرع للرابطة لخريجى الأزهر بالصومال، وذلك لربطهم بالمعارف الأزهرية وتعريفهم بصحيح الدين الإسلامى الوسطى بعداً عن الغلو والتطرف وذلك تلبية لرغبة خريجى الأزهر بالصومال لإنشاء فرع لهم هناك، كما أكد أن الجامعة على أُهبة الاستعداد لتقديم كافة الدعم ومساعدة الرابطة لاستضافة فرع الرابطة على أن يكون مقرها بجامعة مقديشو بالصومال. جاء ذلك خلال زيارته للمقر الرئيسى للرابطة حيث التقى بالدكتور محمد عبد الفضيل القوصى وأسامة ياسين نائبا مجلس إدارة الرابطة، ودعا رئيس جامعة مقديشو خلال زيارته بالرابطة إلى ضرورة وجود تعاون مثمر بين الجامعة والرابطة عبر بروتوكول واتفاقية يتم توقيعها فى هذا الإطار، مُشيداً بالدور الذى يقوم به الأزهر جامعاً وجامعة لخدمة أبناء الشعب الصومالى المسلم بشكل خاص وأبناء القارة السمراء بشكل عام ، متمنياً أن يقوم فضيلة الإمام الأكبر د. أحمد الطيب بتوقيع الاتفاقية المنشودة فى أسرع وقت . وعلى هامش الزيارة اجتمع رئيس جامعة مقديشو مع الطلاب الصوماليين بمركز صالح كامل بجامعة الأزهر خلال الندوة التى ألقاها تحت عنوان" أسباب الأزمة الصومالية والتغير المنشود" والتى حضرها أكثر من 300 طالب من أبناء الصومال يدرسون بجامعة الأزهر ، وأثنى على الدور الذى تقوم به الرابطة لخدمة خريجى الأزهر فى كل بقاع المعمورة وكذلك رعاية الطلاب الوافدين من كل الجنسيات وخاصة الصوماليين. وأكدد محمد عبد الفضيل القوصى نائب رئيس مجلس إدارة الرابطة بأن الرابطة تولى اهتماما كبيراً برعاية الطلاب الوافدين بجامعة الأزهر كما أن من أهم أهداف إنشاء الرابطة هو التواصل بجميع المؤسسات العلمية والسياسية والاجتماعية فى كل أرجاء العالم لنشر المنهج الازهرى بوسطيته واعتداله وتسامحه. كما أشار السيد أسامة ياسين نائب رئيس مجلس إدارة الرابطة أن الرابطة تقدم الرعاية العلمية والترفيهية والاجتماعية لجميع الطلاب الوافدين وكما تساهم فى حل جميع المشاكل التى تعيق مسيرتهم العلمية بجامعة الأزهر حتى يكونوا سفراء فى بلادهم للأزهر الشريف، كما أكد سيادته أن الرابطة ستكون دائماً فاتحة أبوابها أمام جميع الدارسين بالأزهر الشريف وتقديم يد العون والرعاية الفعالة لما يمثله الأزهر الشريف من وسطية وتسامح واعتدال.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل