المحتوى الرئيسى

فولهام "الفايد" يمثل إنكلترا مجدداً في الدوري الأوروبي

05/26 19:37

دبي - آيات عبدالله ستتاح الفرصة مجدداً لنادي فولهام الإنكليزي الذي يملكه الملياردير المصري الشهير محمد الفايد للظهور في الدوري الأوروبي لكرة القدم، وذلك بفضل فوزه بلقب "اللعب النظيف" عن الموسم الماضي بعدما جاء خلف تشيلسي. وبحسب إعلان الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، الخميس 26-5-2011، فإن النادي اللندني اختير ليكون صاحب لقب اللعب النظيف لأنه الفريق الأقل حصولاً على الإنذارات الصفراء والحمراء بعد تشيلسي. وكان تشيلسي قد ضمن تأهله لدوري أبطال أوروبا بعد فوزه بوصافة الدوري الانكليزي خلف مانشستر يوناتيد البطل، لذا لم يتأهل للدوري الأوروبي فتم اعتماد فولهام ليكون هو صاحب لقب اللعب النظيف لأنه أقل فريق حصل على البطاقات الصفراء والحمراء بعد تشيلسي. ويملك فولهام سجلاً ناصعاً في الدوري الأوروبي لعل أبرزه حصوله على المركز الثاني في الموسم قبل الماضي بعدما خسر في النهائي أمام أتليتكو مدريد الإسباني بهدفين لهدف في الوقت الاضافي. ومنذ عام 2001 اعتبر فولهام من أنجح الأندية الانكليزية في مسيرة بطولة الدوري الأوروبي؛ إذ فشلت كل الأندية الإنكليزية في الترشح لنهائي البطولة التي كان آخر بطل إنكليزي لها هو ليفربول عام 2001. وكان فولهام قد اختتم منافساته في الدوري الانكليزي بالحلول في المركز الثامن في جدول الترتيب برصيد 49 نقطة. وتعرّض فولهام خلال الموسم الماضي لكبوات وخسائر مالية كبيرة، غير أن مالكه الفايد تعهد بمواصلة الإنفاق على النادي ودعمه مادياً رغم الخسائر الفادحة التي تعرض لها النادي الذي يتخذ من لندن مقراً له. وكانت مصادر مصرفية قد قدّرت خسائر فولهام في الفترة الأخيرة بنحو 10 ملايين جنيه إسترليني، في الوقت الذي أعلن العام الماضي أنه خسائره بلغت أكثر من 16 مليون جنيه إسترليني. وأكد الفايد أنه ملتزم أيضاً بتقديم الاستثمارية المتاحة لتحقيق أهدافنا (فولهام) داخل وخارج الملعب، معتبراً أن استمرار نجاح فولهام واستقرار الأمور المالية هي الأولوية بالنسبة له. وكان الفايد قد سيطر على فولهام الكائن غرب لندن في عام 1997 وقاده لحجز مقعد له في الدوري الإنكليزي الممتاز لمدة 10 مواسم متتالية، كما أنه صعد الموسم الماضي إلى نهائي بطولة الدوري الأوروبي وخسر اللقب لصالح أتليتكو مدريد الإسباني.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل