المحتوى الرئيسى

حفظى يعلن شراكته فى أول شركة سينمائية جديدة بعد الثورة

05/26 14:11

عاد المنتج والسيناريست محمد حفظى، من مدينة كان الفرنسية، بعد جولة عمل ناجحة سواء على مستوى المشاركة الرسمية أو من خلال سوق الفيلم بمهرجان كان السينمائى الذى اختتم فعالياته مؤخرًا، حيث كانت المشاركة الرسمية لشركة فيلم "كلينك" من خلال الفيلم الروائى القصير "شباك" للمخرج أحمد عبد الله، أحد الأفلام القصيرة العشرة ضمن مشروع فيلم "18 يوم"، والذى اختارته إدارة مهرجان كان السينمائى ليمثل مصر كضيف شرف المهرجان فى تقليد يبدأه المهرجان للمرة الأولى. أكد حفظى أنه أعلن فى مؤتمر صحفى خلال فعاليات مهرجان كان إطلاق أول شركة سينمائية بعد الثورة وإن كان تم التخطيط لها منذ وقت طويل، لكن حدوث الثورة المصرية عجل من إنشائها، وهى "باشا بكيتشرز" المتخصصة فى تسويق الأفلام العربية فى أنحاء العالم، وهى نتاج شراكة بين مجموعة من أهم السينمائيين فى مصر والعالم العربى ويرأسها فريدريك سيشلر، العضو السابق لمجلس إدارة Studio Canal وأحد أهم الخبراء فى هذا المجال عالمياً. محمد حفظى عبر عن أهمية الشراكة والشركة قائلاً: "كان لابد للثورة المصرية أن يمتد تأثيرها إلى السينما، أحد أهم وسائط الفن والتى بسببها وصل مشروع 18 يوم إلى مهرجان كان السينمائى. وتأسيس شركة باشا بكتشيرز ما هو إلا وسيلة جديدة لتأسيس سليم لحياة سينمائية صحية قادمة لمصر والعالم العربى، لأن ما يتم إنتاجه سنوياً من أفلام عربية يستحق تسويقاً وتوزيعاً أفضل بكثير". قائمة الشركاء تضم إضافة إلى محمد حفظى، النجم خالد أبو النجا، والمخرج مروان حامد، والمنتج اللبنانى جورج شقير، مؤسس شركة ميديا لايف محمد عبد الوهاب، والمنتج فادى فهيم والمنتج طارق الجناينى، وكانت شركة باشا بكتشيرز قد شاركت رسميا فى سوق الفيلم بمهرجان كان من خلال جناح خاص عرضت فيها قائمة أفلامها حتى الآن وتضمنت: المصرى ميكروفون "إنتاج فيلم كلينك"، اللبنانى شتى يا دنيا، واللبنانى رصاصة طايشة، والمصرى الخروج إلى القاهرة، إضافة إلى 18 يوم، وهى مشروع الأفلام القصيرة الـ10 التى عرضت رسميا فى المهرجان، كما تستعد لتسويق أفلام أخرى جديدة خلال الفترة القادمة. وكانت شركة باشا بكتشيرز قامت بعدة عروض سينمائية لقائمة أفلامها لرواد سوق المهرجان، ونجحت فى عقد عدة صفقات وبدأت العمل على صفقات مستقبلية لأفلامها الحالية والقادمة. يذكر أن فيلم كلينك أنتجت العام الماضى فيلم ميكروفون لمؤلفه ومخرجه أحمد عبد الله، ومن بطولة خالد أبو النجا الذى شارك فى الإنتاج أيضاً. ميكروفون شارك فى أكثر من 20 مهرجاناً دولى منذ عرضه العالمى الأول فى مهرجان تورنتو السينمائى الدولى فى أغسطس 2010، وحصل على العديد من الجوائز أبرزها جائزة التانيت الذهبى لمهرجان قرطاج السينمائى الدولى، فى أول تانيت ذهبى لفيلم مصرى، وجائزة أفضل فيلم من مهرجان أسطنبول السينمائى الدولى الثلاثين.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل