المحتوى الرئيسى

الجارديان: دراسة جديدة حول تهريب مجرمي الحرب النازيين

05/26 12:26

أشارت صحيفة الجارديان البريطانية إلى اتهامات نسبت إلى منظمة الصليب الأحمر الدولية والفاتيكان بقيامهما بتقديم المساعدة على تهريب آلاف من مجرمي الحرب النازيين بعد الحرب العالمية الثانية.وذكرت الصحيفة أن كتابا بحثيا أورد العديد من الأدلة المنقولة عن وثائق لم تنشر من قبل، مشيرة إلى أن الصليب الأحمر اعترف سابقا بأن مجرمي الحرب النازيين قد استغلوا مجهوداته للهروب بسبب ارتباك الإداريين، لكن البحث الجديد يشير إلى ارتفاع أعداد الهاربين أكثر من ذي قبل.واوضحت ان جيرالد شتيناتشر معد البحث، زميل أبحاث في جامعة هارفارد، توصل إلى أن آلاف الوثائق الداخلية في أرشيف في لجنة الصليب الحمر الدولية . تتضمن وثائق سفر أصدرت لآلاف من مجرمي الحرب النازيين وأعضاء المنظمات النازية .وأشارت الصحيفة إلي أن هذا البحث يلقي الضوء على كيفية وأسباب هروب عدد من المجرمين الكبار أمثال أدولف إيخمان وجوزيف مينجيلي و كلوس باربي وآلاف آخرين تجنبوا ان يتم الإمساك بهم من جانب الحلفاء.ويعتقد الباحث أن مساعدة الفاتيكان لهؤلاء كانت بسبب تطلعه الى إعادة إحياء المسيحية الأوربية، وترهيب الاتحاد السوفيتي السابق ..وأشار البحث الى ان الصليب الاحمر الدولي والذي كان منشغلا بملايين اللاجئين، اعتمد إلى حد كبير على مراجع لجنة اللاجئين بالفاتيكان ونقاط التفتيش غير المتأنية لجيوش الحلفاء في إصدار وثائق سفر خاصة بالصليب الاحمر الدولي ـ على الرغم من علمهم بأن النازيين سيهربون باستخدامها ـ وذلك كمراسلات بين وفود الصليب الاحمر في جينوا وروما وجينيف، وأعتقدوا انهم يساعدون اللاجئين الأبرياء في المقام الاول.وأضاف الباحث ان حوالي 120 الف وثيقة سفر أصدرها الصليب الأحمر معظمها من روما وجنوا، وأن 90 بالمائة منها للنازيين السابقين من أجل الهروب عبر إيطاليا ومعظمهم توجهوا إلى إسبانيا والامريكتين وإلى الأرجنتين على وجه الخصوص .وعلى جانب آخر رفض الصليب الأحمر التعليق مباشرة على ما كشفه شتايتنيتشر، بينما أوردت المنظمة الدولية على موقعها الإلكتروني :"ان الصليب الأحمر الدولي استنكر سابقا حقيقة إساءة استخدام إيخمان ومجرمي الحرب النازيين الآخرين لوثائق السفر المشار اليها".  

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل