المحتوى الرئيسى

التكييف يستنزف 70% من استهلاك الطاقة في السعودية

05/26 12:02

لندن – خاص العربية.نت اعتبر رئيس شركة الكهرباء السعودية علي البراك أن هناك فرصا استثمارية جيدة في المملكة العربية السعودية، داعيا المستثمرين الأجانب من كافة أنحاء العالم إلى الاستفادة من تلك الفرص. وأوضح أن الشركة السعودية للكهرباء تعتزم انفاق 80 مليار دولار أمريكي خلال العقد المقبل لمواكبة النمو السكاني الحاصل في المملكة، والذي سينتج عنه زيادة في الطلب على الطاقة الكهربائية بما يزيد عن 30 ألف ميغاوات بحلول العام 2020. وأضاف البراك، خلال مقابلة خاصة نشرتها مجلة "انترناشونال ريسورس جورنال"، المتخصصة في الموارد والطاقة، أن العمل بدأ بالفعل لمواكبة هذا الازدياد في الطلب، حيث "هناك مشاريع تم الاعلان عنها، وهناك مشاريع أخرى يتم التخطيط لها وسيتم إطلاقها لاحقا وأخرى يتم تطبيقها الآن وستدخل الخدمة خلال 3 سنوات". وأكّد البراك أنه شركته تضمن لكافة المستثمرين الشفافية المطلقة والتعامل العادل في كافة العمليات. من جهة ثانية، أوضح البراك أن 70% من استهلاك الطاقة في المملكة يذهب للتكييف، كاشفا بأن ذلك يعود بشكل كبير إلى استخدام أجهزة لا تتمتع بكفاءة عالية وموضحا بأن الشركة السعودية للكهرباء على اتصال مع الجهات التشريعية المختلفة لمحاولة وضع معايير معينة لكفاءة الأجهزة المستخدمة. ويعتبر العامل الأساسي وراء هذا الكم من استهلاك الكهرباء هو طبيعة المناخ في المملكة العربية السعودية، حيث يرتفع الطلب خلال ساعات النهار بشكل كبير، وخلال فصل الصيف حيث ترتفع درجة الحرارة إلى ما فوق 50 درجة مئوية. ولفت إلى أنه تم ربط دول الخليج ببعضها كهربائيا، فإن العمل وصل المراحل النهائية لربط الساحل الغربي للسعودية بمصر، حيث يزداد الطلب على الكهرباء مساءا للإنارة، وبالتالي يمكن الاستفادة من الكهرباء المصرية خلال النهار في السعودية، وتصدير الكهرباء من السعودية لمصر خلال المساء. وأضاف أن دراسة مماثلة تتم لمعرفة مدى جدوى اجراء ربط مماثل بين السعودية وأوروبا، بحكم أن طلب الأولى يزداد خلال الصيف للتكييف وطلب الثانية يزداد خلال فصل الشتاء للتدفئة، وبالتالي يمكن استيراد وتصدير الفائض بين المنطقتين حسب الفصول. يشار إلى أن مقابلة البراك يمكن تصفحها إلكترونيا عبر الدخول إلى موقع www.irjonline.com.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل