المحتوى الرئيسى

حكومة جنوب السودان تحذِّر الشمال من استخدام أي "جالون" نفط

05/26 11:13

الخرطوم - عبد المنعم الخضر كشف وزير المالية السوداني علي محمود عن تسلمه خطاب تهديد من حكومة جنوب السودان تمنعه فيه من التصرف في أي "جالون" بترول عقب التاسع من يوليو القادم وهو موعد فك الارتباط بين دولتي الشمال والجنوب. وقال الوزير السوداني خلال جلسة البرلمان ان حكومة الجنوب هددت في خطابها باللجوء للمحاكم إذا ما قامت حكومة الشمال ببيع نصيبها من النفط بالانابة. بينما عبر محمود عن استهجانه لشكل تعامل حكومة الجنوب بقوله "هذا هو شكل التعامل" وقطع أن حكومة الشمال ستأخذ حقها من بترول الجنوب بالطرق القانونية وخاصة نصيبها من مرور انابيب البترول بأراضيها. وفيما قلل الوزير من الحديث عن ارتفاع نسبة التضخم مبنياً أنها في حدود المعقول وقد تم عمل إجراءات لتخفيض الواردات (السلع الاستهلاكية) ، أكد إن ديون السودان ما زالت تشكل أكبر مشكلة إقتصادية تُواجه البلاد، وتقف حجر عثرة أمام التطبيع الكامل لعلاقات السودان مع منظمات وهيئات التمويل الدولية. وكان محافظ بنك السودان المركزي السابق د. صابر محمد حسن، كشف عن حُدوث صدمة إقتصادية في البلاد عقب إنفصال الجنوب، وصفها بأنها تفوق الأزمة المالية العالمية، ودعا د. صابر خلال مخاطبته ورشة حول الفرص والتحديات الإستراتيجية لإستدامة السلام والتنمية بعد الإنفصال والعلاقات مع أوروبا بالخرطوم الى إعادة هيكلة الإقتصاد في السودان، وشدد على ضرورة تعاون الشمال والجنوب في الإقتصاد. وقال: لا يوجد خاسر ورابح في حال عدم التعاون. ودعا لتشجيع وإنسياب التجارة بين الدولتين. وأوضح د. صابر أن إنفصال الجنوب يمثل صدمة داخلية. ياتي ذلك في الوقت الذي يقوم فيه وفد من الاتحاد الاوروبي بزيارة للسودان خص فيها البنك المركزي بزيارة استمع فيها الى شرح عن الوضع الاقتصادي المرتقب بعد انفصال جنوب السودان. وحسب نشرة صحفية للبنك المركزي تحصلت العربية نت على نسخة منها فإن محافظ المركزي د. محمد خير الزبير أكد للوفد الاوروبي ان هناك برنامجا اسعافيا من ثلاث محاور اساسية ، وان التمويل سيتركز في الفترة المقبلة على القطاعات الانتاجية للنهوض بها والاستعاضة بها عن البترول مشيرا الى ان سلعا نقدية مثل القطن والذهب والزيوت واللحوم والصمغ العربي سيتم التركيز عليها في السياسة التمويلية. كما أشار الى ان المنتج من النفط في الشمال سيكفي الاستهلاك المحلي بعد الانفصال، منوها بان هناك اكتشافات جديدة لا يستبعد ان تجعل السودان مصدرا للنفط من جديد. واجابة على تساؤل اعضاء الوفد عن العملة المزمع اصدارها في الجنوب ذكر المحافظ ان هناك لجنة مشتركة بين الشمال والجنوب للترتيب لموضوع العملة الجنوبية، وأكد ان الشمال سيقدم الدعم والعون للجنوبيين في عملية استبدال العملة مشيرا الى فترة انتقالية متفق عليها يتم خلالها سحب الجنيه السوداني وطرح العملة الجنوبية الجديدة، لكنه اشار ايضا الى انه لم يتم حتى الآن الوصول الى حل فيما يتعلق بطلب الجنوبيين منحهم مقابلا لعملة الجنيه المستردة بعد الفترة الانتقالية. وطلب د. الزبير من الوفد الاوروبي دعم السودان في جهوده للتخلص من ديونه والحصول على المساعدات الخارجية مشيرا الى جميع الدول الافريقية عدا السودان تحظي بالعون والتسهيلات وان السودان هو الدولة الوحيدة المحرومة منها. وأكد المحافظ ان البرنامج الاسعافي سيشهد تخفيضا كبيرا للصرف الحكومي، موضحا ان خفض المصروفات بالموازنة لن يطال المواطن.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل