المحتوى الرئيسى

لجنة حقوق الإنسان بالمحامين ترفض فوضى 27 مايو

05/26 10:56

كتب- حسن محمود: ندَّدت لجنة حقوق الإنسان بالنقابة العامة للمحامين بمحاولات القفز على إرادة الشعب المصري تحت مزاعم شتى، فيما يسمَّى "جمعة الغضب الثانية"، مؤكدةً أهمية تضافر كل الجهود لإعلاء مصالح الوطن وحماية الثورة ومنع الفوضى.   وقالت- في بيان تحت عنوان "لا للفوضى في 27 مايو"، وصل (إخوان أون لاين) نسخة منه- إنها تابعت ما نُشر في وسائل الإعلام وعلى صفحات "الفيس بوك" عن الدعوة، وكان لافتًا أن ينتقد البعض المجلس الأعلى للقوات المسلحة بدلاً من شكره على دوره العظيم المتميز الذي لا نظير له في حفظ الثورة المصرية بعكس ما نراه في سوريا واليمن وليبيا؛ حيث تضامن الجيش مع المستبدين.   وأشارت اللجنة إلى أن هناك بطئًا في العدالة، وأخطاءً في الأداء، ولكن تصحيحها بالعمل والنصيحة والحوار لا بالتهديد بالفوضى، فلا يختلف المصريون الأحرار على حتمية محاكمة مبارك وعائلته، ولا حتمية القصاص منهم، ومن كل أركان النظام البائد الفاسد، ولكن طريق ذلك هو تحقيق العدل بسيادة القانون لا بالفوضى التي تضيع العدل والقانون.   وقال ممدوح إسماعيل، مقرر اللجنة: لا يختلف المصريون على حتمية تطهير مؤسسات الدولة من كل رموز الاستبداد، ولكن كل ذلك يحتاج إلى تكاتف أيدي المصريين لا إلى تشابكها في فوضى خلاَّقة، كما يريدها الأمريكان ومن تبعهم بالالتفاف على إرادة الشعب، والمطالبة بفرض دستور من قلة لا تمثل إلا نفسها، ضاربين عرض الحائط بإرادة الشعب وبالديمقراطية.   وأكد أن الخوف من ديمقراطية تأتي بالإسلاميين هو خوف المستبدين والإقصائيين والشيوعيين الكارهين لحق الإنسان المواطن المصري المسلم في بلده ووطنه أن يختار بإرادته الحرة من يمثله والحكومة التي ترعى مصالحه.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل