المحتوى الرئيسى

الوفاق القومى.. قانون الانتخابات أولًا

05/26 08:31

بقلم: عمرو حمزاوي 26 مايو 2011 08:17:15 ص بتوقيت القاهرة تعليقات: 0 var addthis_pub = "mohamedtanna"; الوفاق القومى.. قانون الانتخابات أولًا تبدأ اليوم الجلسات الإجرائية للجان مؤتمر الوفاق القومى المكلفة بمناقشة وصياغة المبادئ الأساسية لدستور مصر الجديد ووضعها كمقترح غير ملزم أمام الجمعية التأسيسية التى ستتشكل بعد الانتخابات البرلمانية وستضطلع بكتابة الدستور. المؤتمر، وعن جلسته الافتتاحية غاب الإخوان وأدعوهم مجددا إلى مراجعة موقفهم بعد أن حددت صلاحيات المؤتمر على نحو لا يفتئت على عمل الجمعية التأسيسية، سينضم إليه اليوم ممثلون عن الشباب وحركاتهم وتتسع من ثم قاعدته التمثيلية لتتلافى تهميش قطاع مؤثر فى المشهد السياسى الراهن.أكتب اليوم كى أدعو القائمين على مؤتمر الوفاق، الأمانة الفنية برئاسة الدكتور يحيى الجمل واللواء ممدوح شاهين، والمشاركين به لبدء أعمال جلسات اليوم بمناقشة قانون الانتخابات الجديد قبل التداول حول الدستور ومبادئه. ولدعوتى أكثر من سبب.فمن جهة أولى، تسمح القاعدة التمثيلية الجيدة لمؤتمر الوفاق القومى بإدارة نقاش حول قانون الانتخابات يعبر به عن مواقف القوى السياسية والوطنية والتشكيلات النقابية والمهنية والمجتمع المدنى والشباب فضلا عن الخبراء القانونيين والشخصيات العامة. سيمكننا النقاش حول قانون الانتخابات، خاصة إن أدير بجدية وتعددية، من تجاوز شكوى الأحزاب والقوى الوطنية والمدنية المتكررة من تهميش وتجاهل رؤاها حين إعداد القوانين المنظمة للحياة السياسية فى المرحلة الانتقالية الراهنة.من جهة ثانية، سيمثل تناول الوفاق القومى العلنى لقانون الانتخابات خروجا محمودا عن الانفرادية التى اتسم بها إعداد التعديلات الدستورية وقوانين الأحزاب ومباشرة الحقوق السياسية، وأصبحت اليوم نقطة خلاف رئيسية بين المجلس الأعلى للقوات المسلحة والحكومة وبين القوى السياسية والوطنية.من جهة ثالثة، يمكن لنقاش جاد حول قانون الانتخابات ينتهى بالتوافق حول مبادئه الأساسية وبإعداد مسودة للقانون تعد الحكومة ويعد المجلس الأعلى للقوات المسلحة بالالتزام بها أن يجيب عن الكثير من تساؤلات المواطنين المتعلقة بمدى جدوى لجان الحوار والمؤتمرات القومية والوطنية.فصفحة الوطن تمتلئ اليوم باللجان والمؤتمرات، والحقيقة هى أن الكثيرين يشعرون إزاءها بريبة من أن تتحول مصر إلى «جمهورية لجان» تضيع الوقت والجهد فى نقاشات قاعات مغلقة عديمة التأثير على القوانين والقرارات الكبرى. وللتدليل، صدر قانون مباشرة الحقوق السياسية قبل ساعات من بدء الجلسة الافتتاحية لمؤتمر الوفاق القومى وأعمال لجنة الحوار الوطنى، وكان يمكن استشارة الجهتين فى القانون وإعطاؤه من ثم شرعية التوافق الجماعى أو على الأقل شرعية النقاش العلنى.قانون الانتخابات أولا ثم مبادئ الدستور. 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل