المحتوى الرئيسى

> شياطين مانشستر تتحدي سحرة برشلونة في نهائي الحلم الأوروبي

05/26 21:04

 تتجه أنظار عشاق كرة القدم من مختلف أنحاء العالم في التاسعة مساء الغد صوب ستاد ويمبلي الشهير لمتابعة نهائي دوري أبطال أوروبا في نسخته رقم 56 والذي يجمع بين سحرة برشلونة الاسباني وشياطين مانشستر يونايتد الإنجليزي في مباراة من المنتظر أن تشهد مزيدا من الإثارة والمتعة نظرا لأن الفائز بها سيتوج ملكا علي عرش الأندية في العالم. وسيكون هذا أول نهائي في استاد ويمبلي الجديد.. واستضاف الاستاد القديم النهائي خمس مرات وفاز كل من برشلونة ويونايتد في النهائي باستاد ويمبلي القديم إذ تغلب يونايتد 4-1 علي بنفيكا في 1968 وفاز برشلونة 1-صفر علي سامبدوريا في 1992. وشهدت المباراتان وقتا إضافيا. وفي صدفة غريبة أحرز كل من برشلونة ويونايتد 303 أهداف واستقبلت شباك كل منهما 158 هدفا في دوري ابطال اوروبا. والفارق بين الرقمين هو عدد مباريات كل فريق في البطولة.. لعب برشلونة 158 مباراة مقابل 175 مباراة ليونايتد. سحرة كتالونيا يعول برشلونة الأسباني في حسم مباراة الغد علي مهارة لاعبيه وعلي رأسهم الأرجنتيني ليونيل ميسي والقناص ديفيد فيا فضلا عن أقوي خط وسط في العالم بقيادة الثنائي تشافي وانييستا بالاضافة لصخرتي الدفاع كارلوس بيول و جيرارد بيكيه. من جانبه إمتدح بيب جوارديولا المدير الفني طرفي نهائي ورفض أن يكون فريقه هو صاحب الأفضلية في اللقاء حيث قال "مانشستر فريق متماسك ومنسجم مما جعله يفوز بالدوري الانجليزي ..رأيت اليونايتد يلعب في المباراة الثانية لنصف نهائي دوري الأبطال ضد شالكة الألماني وكانوا أقوياء جداً مع غياب العديد من لاعبيهم الأساسيين" وأضاف "سيكون نهائي جيدًا وسنواجه لاعبين كبار أمثال روني وفالنسيا وتشيتشاريتو الذي يمثل ضغطاً كبيراً بالنسبة لنا وهو خطير عندما يلعب في المساحات وبرغم ذلك فلديهم دفاع قوي جدا ومتماسك". وكان جوارديولا قد حقق اللقب الأوروبي مع برشلونة عام 1992 علي ملعب ويمبلي أيضاً حين كان لاعباً وقد حقق في موسمه الأول الثلاثية مع الفريق الكتالوني بفوزه في النهائي علي مانشستر يونايتد. يذكر أن المرتين اللتين بلغ فيهما برشلونة نهائي دوري ابطال اوروبا كانتا ضد أندية انجليزية اذ فاز 2-1 علي أرسنال في باريس في 2006 وتغلب 2- صفر علي يونايتد في روما عام 2009. نجح برشلونة في هز الشباك في آخر 20 مباراة بدوري ابطال اوروبا. واخر مرة أخفق فيها الفريق الكتالوني في التسجيل كانت ضد روبن كازان الروسي وهي مباراة انتهت بالتعادل بدون أهداف في دور المجموعات قبل 18 شهرا. الشياطين الحمر يبدو أن أليكس فيرجسون مدرب مانشستر يونايتد الذي يسعي للفوز بلقب دوري أبطال أوروبا للمرة الثالثة في 12 عاما سيتمسك بطريقة 4 - 4 -2 التي يثق فيها لتحقيق الفوز بدلا من تغيير تشكيلته من خلال الدفع بلاعب وسط لمواجهة التهديد المتمثل في كتيبة الرعب بقيادة البرغوث الأرجنتيني ميسي. كذلك من المتوقع أن يلعب المكسيكي خافيير هرنانديز الذي سجل 20 هدفا في أول موسم له في أولد ترافورد في الهجوم الي جانب واين روني. وقال فيرجسون "أنها مباراة الموسم بالنسبة لنا ولن تكون سهلة، هذه ليست مهمة سهلة ولكن يجب علينا انجازها. يجب ان نفوز بالمباراة وهم يتفهمون ذلك". يذكر أن سجل يونايتد خال من الهزيمة في اخر 13 مباراة في دوري ابطال اوروبا منذ خسارته 2-1 خارج ملعبه أمام بايرن ميونيخ في دور الثمانية الموسم الماضي.. واستقبلت شباك يونايتد اربعة اهداف فقط في 12 مباراة لعبها في دوري ابطال اوروبا هذا الموسم ولم تهتز شباكه أكثر من مرة واحدة في اي مباراة خلال هذه الفترة. روني: التسجيل المبكر سلاح الفوز أكد المهاجم الإنجليزي مايكل أوين أن التسجيل المبكر في مرمي برشلونة الإسباني في نهائي دوري أبطال أوروبا سيكون مفتاح تتويج فريقه مانشستر يونايتد بلقب البطولة. وقال أوين "قرارات الحكم، أو هدف جيد ، قد يغير مجري المباراة، وسيكون من المهم التسجيل مبكرا، وهو ما قد يغير طريقة تعاملهم (برشلونة) مع اللقاء". وأشار أوين إلي أن بعض التفاصيل الصغيرة ، قد تغير مسار المباراة ، وهو ما حدث في نهائي دوري الأبطال 2009 مع البارسا، عندما اقتنص الفوز بهدفين نظيفين لليونيل ميسي وصامويل إيتو. وأثني المهاجم الإنجليزي علي زميله المكسيكي خافيير هيرنانديز "تشيشاريتو"، مؤكدا أنه لاعب "رائع، يقدم أداء مميزا"، مؤكدا أن مستواه يتطور للغاية، وخاصة مع إتقانه للغة الإنجليزية الذي جعله يتفاعل بشكل جيد مع لاعبي الفريق. ميسي: المباراة متكافئة.. وخارج التوقعات اعتبر الأرجنتيني ليونيل ميسي ان نهائي دوري الأبطال، سيكون مختلفا عن نهائي 2009 وان المباراة ستكون اكثر تقاربا في الاداء مما كان عليه الوضع في مواجهة الملعب الاوليمبي في روما، مضيفا "الذكريات الجميلة التي اختبرناها في روما اصبحت من التاريخ الآن ونهائي ويمبلي سيكون مختلفا تماما". وشدد ميسي امام وسائل الاعلام الاسبانية والدولية قبل سفر الفريق الي لندن علي ضرورة ان يؤخذ نهائي 2009 كمعيار لتحديد وجهة نهائي السبت المقبل، مضيفا "نحن نواجه فريقا كبيرا في مباراة ستكون مختلفة تماما. لا اعلم اذا كان مانشستر يونايتد الحالي اقوي مما كان عليه قبل عامين، لكني متأكد من ان النهائي سيكون متقاربا للغاية. واعتبر ميسي ان اسلوب مانشستر مشابه لاسلوب برشلونة، مضيفا "انهم مثلنا، يحبون تناقل الكرة والهجوم وخلق الفرص"، متطرقا ايضا الي دفاع "الشياطين الحمر" الذي اعتبره "قويا جدا في ظل وجود لاعبين رائعين يملكون الخبرة ولعبوا الي جانب بعضهم لفترة طويلة".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل