المحتوى الرئيسى

آخر الأخبار:جورجيا: شرطة مكافحة الشغب تفرق المحتجين في تبليسي

05/26 06:22

معظم المشاركين في الاحتجاجات من كبار السن. فرقت شرطة مكافحة الشغب في جورجيا المتظاهرين المناوئين للحكومة وطرتدهم من مبنى البرلمان في العاصمة تبليسي. واستخدمت الشرطة الغاز المسيل للدموع وخراطيم المياه لتفريق المتظاهرين الذين قاوم بعضهم باستخدام العصي. وكانت السلطات الجورجية قد تعهدت بانهاء الاحتجاجات قبل موعد الاحتفالات بعيد الاستقلال يوم الخميس. وكان المئات من المتظاهرين قد شاركوا في احتجاجات منذ عطلة نهاية الاسبوع الماضي مطالبين بتنحية الرئيس ميخائيل ساكاشفيلي. ويقول المحتجون إن الرئيس ساكاشفيلي تقاعس في محاربة الفقر متهمين اياه باحتكار السلطة. "ثورة فضية" وبدأت الشرطة بعملية تفريق المتظاهرين بعدانتصاف الليل بقليل، حيث وصلت اعداد كبيرة من رجال شرطة مكافحة الشغب من اتجاهات عدة الى مبنى البرلمان تدعمهم عربات مصفحة تطلق خراطيم المياه. واندلعت اشتباكات بين الشرطة وبعض المتظاهرين الذين كانوا مسلحين بالعصي. وقالت احدى محطات التلفزيون المؤيدة للمحتجين إن الشرطة فضت الاحتجاج في غضون 30 دقيقة، بينما قالت وكالة رويترز إن رجال الاسعاف يقومون بمعالجة المصابين. وكانت الاحتجاجات قد اندلعت يوم السبت الماضي عندما تظاهر زهاء 10 آلاف شخص في مركز العاصمة. وقد اندلعت اشتباكات بين الشرطة والمحتجين في صباح الاحد الباكر. وقد اطلق البعض اسم "الثورة الفضية" على حركة الاحتجاج، نظرا لأن الكثيرين من المشاركين فيها هم من كبار السن الذين يعانون من ارتفاع الاسعار وتدني رواتبهم التقاعدية. يذكر ان معدل الفقر مرتفع نسبيا في جورجيا، ولكن المعارضة منقسمة على نفسها بينما يتمتع الرئيس ساكاشفيلي الموالي للغرب بقدر لا بأس به من الشعبية. وكان ساكاشفيلي قد تسلم الحكم عام 2004 اثر حركة شعبية اطاحت بسلفه الرئيس السابق ادورد شيفاردنادزه.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل