المحتوى الرئيسى
worldcup2018

رفض حزبي كبير للمشاركة في مظاهرة الجمعة

05/26 12:56

كتب- حسن محمود: أعلن حزب العمل مقاطعته للمشاركة في فعاليات مظاهرة غدًا الجمعة في ميدان التحرير، مؤكدًا أنها غير واضحة المعالم، ولم تبلور مطالب محلّ إجماع وطني عليها.   وقال د. مجدي قرقر، أمين عام مساعد الحزب، لـ(إخوان أون لاين): إن المقاطعة ضرورة لوجود مطالب عديدة ومتشعبة وغير واضحة، ومثل هذه الفعاليات لا يجوز فيها التفرق، مضيفًا أن أية فعالية من المفترض أن يكون فيها مطلب أو مطلبان محل إجماع وطني؛ كي نواصل حماية الثورة.   وأضاف أن مظاهرة الغد من الممكن أن يحدث بها فتنة وانشقاق؛ بسبب غياب الوضوح؛ ما يشكل خطورةً على استقرار الوطن، وتهيئة الأجواء لانتخابات برلمانية، والوصول إلى الاستقرار والتنمية.   وفي سياق متصل، رفض حزب "الوسط" الدعوة إلى تظاهرات غد الجمعة، ووصفها بأنها خاطئة؛ لأنها تعطي إيحاءً بأن الحكومة لا تستجيب إلا بالضغط، وقال م. طارق الملط، المتحدث الإعلامي باسم الحزب في تصريح صحفي نقله موقعه الإلكتروني: "إنها مظاهرات للالتفاف على إرادة الشعب في موافقته على التعديلات الدستورية، ولسنا مقتنعين بالأسباب التي رفعها الداعون إلى مظاهرات الجمعة".   وأضاف أن تسمية غد بجمعة الغضب الثانية تفريغ لمضمون جمعة الغضب الأولى التي خرج فيها مئات الآلاف من الشعب، ومات فيها المئات، وأصيب الآلاف، وهو ما نريده أن يظل خالدًا.   وأعلن نجيب ساويرس، مؤسس حزب "المصريين الأحرار" (تحت التأسيس) في تصريحات صحفية، رفضه للدعوات المطالبة بتنظيم مظاهرة مليونية غدًا الجمعة، مؤكدًا أن مصر تحتاج في الوقت الحالي إلى إعادة الأمن والهدوء إلى ربوعها؛ لإعادة دوران عجلة الإنتاج.   واستنكر استغلال المليونيات المتلاحقة للوقيعة بين الجيش والشعب، مؤكدًا أن الجيش هو آخر حصن لمصر، وأنه في حال نجح المغرضون في ضرب الجيش المصري فإن مصر ستواجه كارثةً.   وشدَّد د. كمال حبيب، وكيل مؤسسي حزب السلامة والتنمية، على مقاطعة الحزب فعاليات الغد، مؤكدًا أنها التفاف واضح على إرادة الشعب المصري الذي حسم قراره في استفتاء التعديلات الدستورية بطريقة وضع الدستور وإدارة الفترة الانتقالية.   وكانت جماعة الإخوان المسلمين قد أعلنت أمس رفضها المشاركة في مظاهرات الغد.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل