المحتوى الرئيسى

فريق ماكلارن في فورمولا 1

05/26 19:08

  ماكلارن اسم الفريق الكامل : فودافون مكلارن مرسيدس المقرّ : ووكينغ، إنجلترا مدير الفريق : مارتن وايتمارش السائقين : لويس هاميلتون وجنسن باتون السيارة : MP4-26 محرك : Mercedes-Benz FO 108Y ولد بروس مؤسس الفريق في 30-8-1937م وتوفى في إحدى التجارب الصباحية في يونيو 1970 وقد بدأ مسيرته في سباق السيارات في منتصف الخمسينات وأخذ فرصته في الفورمولا 2 عام 1958 إلا أن نجاحاته ظهرت في الموسم التالي واستطاع الفوز بسباق سيبرينغ وبذلك يكون أصغر سائق يفوز بالسباق وكان يبلغ من العمر 22 سنة وبعدها بسنوات استطاع أن يصل إلى الفورمولا1 ويؤسس شركة متخصصة لإنتاج السيارات الرياضية والمحركات وكانت تمتاز بسمعة وتقنية وأداء عالي جداً. وقد فاز بروس بأول نقطة لفريقه في بريطانيا عام 1966 عندما حلّ سادساً مع العلم أنه إنطلق من المركز الثالث عشر. بعدها ساعد ديني هولم الفريق وقاده إلى خمسة إنتصارات وبيتر ريفسون إلى اثنين بين عامي 1968 و1973 اللذان وضعا الأسس بنجاح، وفي السنة التالية فاز المكلارن ببطولة السائقين والصانعين وكان لها النجاح الكبير في موسم 1976 عندما فاز جيمس ببطولة السائقين في جو شديد المطر في السباق الأخير في جبل فيجي، ويهزم نيكي لودا سائق فيراري وياتي بالمركز الأول بفارق نقطة واحدة. وبعد ذلك عانى الفريق وخرج بدون انتصارات من موسم1977 إلى 1981 بعدها أنهى جون واتسون الجفاف أخيراً في سيلفرستون، وبعد ذلك اشترى رون دنيس حصة من الشركة لتبدأ صفحة جديدة من البطولات والإنجازات للفريق بعدما استطاع إدخال تطويرات كثيرة على الفريق وإستمر فريق المكلارن في الهيمنة على معظم الثمانينيات وأوائل التسعينيات. وفي موسم 1984 /1985 فازت ببطولةَ السائقين والصانعين مع نيكي لودا وآلان بروست بالرغم أن المكلارن خسرت الفوز ببطولة الصانعين لصالح الويليامز في موسم 1986/1987 إلا أنّ آلان بروست فاز ببطولة السائقين في موسم 1986 وفي موسم 1988 كانت المكلارن في قمةَ قوتهم مع محركات هوندا عالية الأداء وإستمر الفريق بهذا النجاح وفاز ببطولة الصانعين ثلاث مرات متتالية بالتّسلسل بين عامي 1988 و 1991 مع سينا وبروست ولم يفرط بلقب السائقين وهذه هي المرة الأولى التي تحصل في تاريخ الفورمولا1 وبعد فوزِ آيرتون سينا في أديليد في موسم 1993 لم يسجل الفريق أي فوز لثلاث مواسم متتاليةِ، وبعد سلسلة البيجو الغير منافسةِ ومحرّكاتِ فورد، وفي عام 1995 وقعت المكلارن مع دايملر كرايسلر (مرسيدس بنز) ومعها بدأت صفحة جديدة من تاريخ المكلارين وجاء الفرج مع دايفيد كولتارد لإنهاء الجفاف في ملبورن في موسم 1998 وقد أصبح كل شيء مفهوماً للمكلارين عندما ضمنوا بطولةَ الصانعين بتسعة انتصارات وبطولة السائقين للفنلندي الطائر ميكا هاكينن. بينما في موسم 1999 وعلى الرغم من بعض اللحظاتِ النادرةِ من الجنونِ من الفنلندي الطائرِ، فقد فاز المكلارين ببطولة السائقين ثانيةً، وخسر بطولة الصانعين لصالح المنافس الرئيسي فيراري وبعد أن إشترت دايملر كرايسلر 40% من أسهم الفريق، عزمت المكلارين على حصد لقب السائقين للمرة الثالثة على التوالي في موسم 2000 بالإضافة إلى إِسترداد بطولةِ الصانعين من الفيراري، ولكن مع بدايةِ موسم 2000 كان تطور الفريق المنافس فيراري ملفتاً. كما أن الثقة المفرطة واللامبالاة من هاكينن وكثرة الأعطال تركت المكلارن تتخلف عن الفريقِ الإيطاليِ بمقدار 30 نقطة تقريباً بعد ثلاث جولات. لكن ومع تقدم الموسم بدأ الفريق يعود شيئا فشيئا مع هاكينن وكولتهارد ويمسكان خيط الانتصارات في منتصف الموسم ولكن الوقت قد فات لتدارك أخطاء البداية. أما العام 2001 فكان يحمل آمال جديدة، ويمكن الاعتماد على ميكا ودايفيد لاسترجاع الألقاب السابقة. لكن سيطرة الفيراري المطلقة بقيادة مايكل شوماخر وغياب الحماس عند ميكا هاكينن قد سمحا للفيراري بالإبتعاد بفارق شاسع عن الفرق الأخرى، وإحتل فريق المكلارين المركز الثاني مع 102 نقطة حيث برز دايفيد كولتارد مكان هاكينن الذي أعلن عام 2002 وداع الفورمولا1. في العام 2002 إستقدم الفريق السائق الفنلندي كيمي رايكونين ليستبدل مواطنه بطل العالم مرتين ميكا هاكينين إلا أن رايكونين رغم منافسته على اللقب عامي 2003 و2005 لم يستطع الفوز بسبب سوء جدارة التشغيل في السيارة. في العام 2005 أتى الفريق بالسائق الكولومبي مونتويا إلا أن الفريق لم يستفد منه أيضاً بسبب تهوره وعدم رغبته للعمل. في 2007 غادر رايكونين الى الفيراري وبدأ الفريق بالتأسيس لحقبة جديدة مع إستقدام بطل العالم لعامي 2005 و2006 الإسباني فرناندو الونسو ومع إعطاء الفرصة لسائقه الناشىء الواعد لويس هاميلتون والذي فاز ببطولة الـ GP2 في عام 2005. شكل الإثنان ثنائي قوي جداً سيطروا فيه على البطولة إلا أن المشاكل بدأت تضرب الفريق خصوصا بعد إتهام ألونسو للفريق بأنه لا يفضله على زميله الناشىء لتأتي بعدها فضيحة التجسس وغيرها من المشاكل أدت لحذف نقاط مكلارن ودفعهم لجزاء وصل قيمته الى 100 مليون دولار وإنتزاع فيراري للقب السائقين مع كيمي ايكونين بعد أحداث غريبة جداً عانى منها السائق اليافع لويس هاميلتون في آخر سباقين من البطولة رغم تقدمه بفارق 17 نقطة عن منافسه الفنلندي منع خلاله أن يصبح أول مبتدا يفوز بالبطولة من العام الأول. في عام 2008 ردّ هاميلتون بقوة رغم الكثير من المحاربات التي تعرض لها خاصة العنصرية منها كونه أسمر اللون وفاز في البطولة مهدياً الفريق لقبه الأول للسائقين منذ عام 1999 بعد رحيل الونسو الى رينو ومجيء كوفالينن ليكون زميلاً له وفوز هاميلتون ب 5 سباقات. في العام 2007 غادر المهندس النابغة أدريان نيوي الى ريد بول وكان الفريق قد أتى براعٍ جديد بغاية الأهمية هو شركة الإتصالات فودافون والذي أصبح الراعي الرسمي حتى الآن. بالإضافة الى ذلك كان الفريق قد انهى بناء مركزه الرسمي والذي يعرف الآن ب”MTC” وهو مركز متطور جداً لبناء السيارات وإختباره هو الأفضل بين الفرق المنافسة كلها. في عام 2009 عانى الفريق من تصميم سيء للسيارة بعد تغيير القوانين إلا أن هاميلتون أنهى الموسم محققاً إنتصارين. في عام 2010 إستقدم الفريق بطل العالم عام 2009 جنسن باتون ليكون الى جانب هاميلتون بالفريق وإحتل الفريق المركز الثاني على صعيد الصانعين بعدما شهدت البطولة تفوقاً كبيراً للصانع ريد بول.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل