المحتوى الرئيسى

سياسيون:فتح معبر رفح بشكل دائم رسالة لإسرائيل تؤكد أن أمن مصر ممتد إلى فلسطين

05/26 13:34

جاء قرار مصر بفتح معبر رفح بشكل دائم، ومد العمل في المعبر من الساعة التاسعة صباحا وحتى الخامسة مساء بشكل يومي عدا يوم الجمعة، وذلك اعتبارا من يوم السبت المقبل 28 مايو، خطوة غير مسبوق تشير إلى تغيير مفصلي في السياسة الخارجية المصرية، لاسيما وأن القرار جاء بالتوازي مع قرار ثاني بإعفاء الفلسطينيات القادمات من قطاع غزة من تأشيرة الدخول، وكذلك الفلسطينيون الذكور أقل من 18 سنة وأكثر من أربعين عاما.وعلق الباحث في الشؤون الفلسطينية "محمد سيف الدولة" على هذا القرار قائلا  "إذا كان هذا الكلام صحيحا وتم تطبيقه على أرض الواقع فهذا يعني أن التصريحات الأولى لنبيل العربي لم تكن مجرد تصريحات عابرة واستطاعت مصر أن تنفذ قرارها بفتح المعبر بشكل دائم رغم وجود معارضة أميريكية إسرائيلية لفتح المعبر".وأشار سيف الدولة إلى أن مؤتمر الايباك والذي لا يزال منعقدا في الولايات المتحدة أكد أن أحد مظاهر إلتزام مصر بمعاهدة السلام هو عدم فتح معبر رفح للفلسطينيين متابعا "كون الإدارة المصرية تصر على فتح المعبر بشكل دائم وتؤكد أن هذا في إطار سعي مصر للحفاظ على المصالحة الفلسطينية، رغم الرفض الأميريكي الإسرائيلي الصريح المصالحة فهذا يعني موقفا جديدا في السياسة المصرية لم نعهده الفترة السابقة".ووصف أمين اسكندر رئيس حزب الكرامة هذه الخطوة بالايجابية قائلا "هذه رسالة قوية وواضحة وتوضح أن أمن مصر القومي ممتد إلى غزة وفلسطين كي تعود السياسة المصرية إلى سابق عهدها". مؤكدا أن هذه الخطوة هي مؤشر "خير" لمصر ومصر حاليا تلعب دورها القومي الحقيقي وتستعيد مكانتها اللائقة بها ، واستبعد اسكندر فكرة رد إسرائيلي على قرار السلطات المصرية بفتح معبر رفح قائلا "حتى لو تم التصعيد من الجانب الإسرائيلي على قطاع غزة فهذا لا يعني أن مصر ستظل صامتة ازاء هذا التصعيد"."هذا القرار في محله رغم صدوره متأخرا، وفيه تحدي واضح لإسرائيل  ويدخل في باب رد اعتبار السياسة المصرية" هكذا علق عبد الحليم قنديل المنسق السابق لحركة كفاية ، وأضاف " السياسة المصرية بعد الثورة اختلفت عما كان قبل الثورة، فسياسات الرئيس المخلوع عودتنا على أنه كان يضع الأولوية لمصالح إسرائيل، لكن السياسة المصرية الجديدة والتي خرجت من رحم ثورة الشعب المصري تضع  الأولوية للمصالح المصرية"ولفت إلى أن  إسرائيل ستزيد من حملة عدائها للسياسة المصرية الجديدة متابعا " ستصدر تصريحات الحكومة الإسرائيلية لتعلن رفضها لهذا القررا رغم كونه قرارا سياديا مصريا لا ينطوي على أي مخالفة لمعاهدة السلام مع إسرائيل"  

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل