المحتوى الرئيسى

حماس تشيد بفتح مصر معبر رفح

05/26 06:09

وقال المتحدث باسم حماس فوزي برهوم إن الحركة تثمن القرار المصري وتعتبره قرارا جريئا ومسؤولا، وينم عن دور مصري أصيل في رعاية المصالح الفلسطينية.وفي بيان صدر بدمشق مساء أمس، اعتبرت الحركة قرار مصر "مبادرة شجاعة لكسر الحصار المفروض على قطاع غزة الذي عانى الكثير خلال السنوات الماضية".وأكد البيان أن القرار "يعكس عمق العلاقة الأخوية بين الشعبين الفلسطيني والمصري الذي بدأ يستعيد دوره الأصيل تجاه القضية الفلسطينية". وأعربت الحركة عن أملها في أن تجسد هذه الخطوة "جسور التعاون والتكاتف ودعم صمود الشعب الفلسطيني الساعي لاسترداد حقوقه الوطنية".وفي وقت سابق أمس أشادت الحكومة الفلسطينية المقالة بالقرار، وقال الناطق باسمها طاهر النونو "تشيد بهذه الخطوة المصرية التي تنم عن تفهم القيادة المصرية لاحتياجات المواطنين" في قطاع غزة.وأوضح النونو أن الحكومة الفلسطينية أُبلغت ظهر الأربعاء بالموقف المصري، واعتبر ذلك خطوة إلى الأمام ومقدرة وتهدف إلى تسهيل حرية حركة المواطنين.وأشار إلى أن الإجراءات ذاتها ستطبق في كل المطارات المصرية وليس فقط في معبر رفح، معرباً عن أمله في أن يتطور الأداء بمعبر رفح بحيث تدخل وتخرج منه البضائع والاحتياجات للشعب الفلسطيني بالمرحلة القادمة. "المتحدثة باسم الخارجية المصرية:القرار سيادي مصري بالدرجة الأولى، وهذه التسهيلات تأتي في إطار تخفيف معاناة الشعب الفلسطيني في قطاع غزة"تحسيناتوكانت الحكومة الفلسطينية المقالة قد أعلنت أن السلطات المصرية ستدخل تحسينات وتسهيلات على عمل معبر رفح البري ابتداءً من يوم السبت المقبل."المتحدثة باسم الخارجية المصرية:القرار سيادي مصري بالدرجة الأولى، وهذه التسهيلات تأتي في إطار تخفيف معاناة الشعب الفلسطيني في قطاع غزة"وقال مدير المكتب الإعلامي الحكومي حسن أبو حشيش في تصريح مساء أمس إن من أبرز التحسينات أن المعبر سيعمل لمدة ستة أيام أسبوعيًا بدلا من خمسة، وسيبدأ العمل يوميًا من الساعة التاسعة صباحا حتى الخامسة مساء.ونقل مراسل الجزيرة نت في غزة ضياء الكحلوت عن مصدر مطلع في الحكومة المقالة القول إن الجانب المصري أبلغهمب سريان هذه التسهيلات بدءاً من يوم السبت القادم، على أن تحل قضية الممنوعين أمنياً خلال ثلاثة أشهر من قبل لجنة مشتركة.وأضاف أن آلية عمل المعبر الجديدة تسمح لمن هم دون سن الثامنة عشرة وفوق الأربعين من الجنسين بدخول مصر بدون إذن مسبق أو تنسيق أو الحصول على تأشيرة، وبين العمرين عليه أخذ تأشيرة بعملية سهلة من قبل السفارة في رام الله.وكشف المصدر للجزيرة نت أن الجانب المصري كان في البداية مصراً على رفع سن المسموح لهم إلى خمسين عاما بدلا من أربعين، لكن الاتصالات معه نجحت في التوافق على ما تم إعلانه. ونقلت وكالة "معا" الفلسطينية عن سفير مصر لدى السلطة ياسر عثمان أن القرار سيسمح بدخول الأسر الفلسطينية القادمة للمرور من وإلى قطاع غزة مع ضرورة حملهم لجوازات سفر وهوية فلسطينية، والقادمون للدراسة شرط تقديمهم ما يفيد ذلك، والقادمون عبر منفذ رفح للعلاج بموجب تحويلة طبية.وعلمت الجزيرة نت أيضاً أن فتح السفارة المصرية في قطاع غزة سيتم بالتزامن مع بدء عمل حكومة التوافق الفلسطينية، وهو شرط مصري لم تنجح حماس في إزالته.قرار سيادي من جانبها أكدت متحدثة باسم وزارة الخارجية المصرية منحة باخوم إن مصر لم تتشاور مع أي دولة أجنبية بشأن القرار الذي قالت إنه اتخذ قبل التوصل إلى اتفاق المصالحة.   وأضافت قائلة للجزيرة إن القرار سيادي مصري بالدرجة الأولى بهدف تخفيف معاناة الشعب الفلسطيني في قطاع غزة، مشددة على أن القرار المصري اتخذ قبل المصالحة الفلسطينية.   وأوضحت أن القرار لم يتخذ من الخارجية، بل من كافة الأجهزة المعنية بالدولة، مشيرة إلى أن الموضوع طرح منذ فترة وجرت مشاورات حول آلية تطبيقه.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل