المحتوى الرئيسى

ننشر اعترافات المدبر الأول لواقعة هروب المتهمين من قسم أكتوبر

05/26 10:41

"تم احتجازى فى قسم شرطة أول أكتوبر على خلفية اتهامى فى قضية سرقة بالإكراه، فحرضت زملائى بالحجز على الهرب، لكن يا فرحة ما تمت، حيث تم القبض على بعدها بساعات.." كانت هذه كلمات المتهم الرئيسى والمحرض الأول لباقى زملائه على الهرب من قسم أكتوبر. أفاد المتهم "أحمد محمد زكريا 26 سنة، عاطل" فى اعترافاته أنه تم القبض عليه فى القضية رقم 9477 لسنة 2011 "سرقة بالإكراه" وبعرضه على النيابة قررت حبسه 4 أيام على ذمة التحقيقات، وأثناء ذلك داعبت عقله فكرة الهرب من الحجز، فبدأ يتحدث فى هذا الأمر لزملائه، فوجدهم منقسمين إلى فريقين ما بين مؤيد ومعارض. وأضاف المتهم أنه هدد المتهمين بالقتل فى حالة عدم الانصياع لأمره أو إفشاء سره لحرس الحجز، ونجح فى إقناع عامل البوفيه بالقسم على مده بمجموعة من مواسير المياه والألواح الخشبية حتى يتمكن من خلالها بحفر ثقب فى الحائط الخلفى لغرفة الحجز للهرب منه. وأوضح المتهم أنه بدأ برفقة زملائه عمليات الحفر ولكن ببطء حتى لا تتسرب أصوات الحفر إلى مسامع الحرس، ومن ثم استمر هذا الأمر وقتا طويلا تخطى الثلاث ساعات متواصلة، تمكنوا فى نهايتها من ثقب فتحة فى الحائط بطول 50 سم وعرض 40 سم على شكل دائرة، هربوا من خلالها الواحد تلو الآخر عدا 8 من المتهمين أصروا على البقاء بغرفة الحجز نظرا لاتهامهم فى قضايا صغيرة ولضمانهم الحصول على براءة. وأكد المتهم أنه فور خروجهم من غرفة الحجز تسلقوا سور القسم إلى الشارع، حيث هرب كل واحد منهم إلى محافظة معينة، بينما تحصن هو بمنطقة جبلية فى "الخانكة" بالقرب من مسكنه، إلا أن فرحته بالهرب لم تكتمل عندما فوجئ برجال الشرطة يحاصرون مكان وجوده، ومع ذلك لم يستسلم لهم، إلا أن قوات الأمن طوقت الجبل لمدة 48 ساعة وهو الأمر الذى جعله يسلم نفسه لهم. يذكر أن 31 متهما هربوا من حجز قسم أكتوبر عن طريق هدم جزء من الجدر الخلفى للحجز فجرا، بواسطة مواسير المياه وألواح الخشب حصلوا عليها من خلال عامل البوفيه بالقسم، فتم تشكيل فريق بحث قاده اللواء جمال عبد البارى مدير مباحث 6 أكتوبر والمقدم هانى درويش رئيس مباحث قسم أول أكتوبر، ومن خلال الحملات الأمنية بالتنسيق مع الأمن العام تم القبض على 26 متهما من الهاربين ومازالت المباحث تواصل جهودها للقبض على باقى المتهمين الهاربين.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل