المحتوى الرئيسى

الصحافة الإسرائيلية: وزير خارجية لوكسمبورج يوبخ نتنياهو ويصفه بـ"المتغطرس" لعدم الانسحاب لحدود الـ67 ويدعو إسرائيل للحوار مع حماس.. 85% من الإسرائيليين ينضمون للجيش خلال اندلاع أى حرب ضد تل أبيب

05/26 11:42

الإذاعة العامة الإسرائيلية: البيت الأبيض يرحب بتأكيد نتنياهو على متانة العلاقات الأمريكية الإسرائيلية رحب البيت الأبيض الأمريكى بتأكيد رئيس الوزراء الإسرائيلى "بنيامين نتنياهو" مجدداً على متانة العلاقات الأمريكية الإسرائيلية. ونقلت الإذاعة العامة الإسرائيلية تعقيب نائب مستشار الرئيس الأمريكى "باراك أوباما" لشئون الأمن القومى الموجود فى لندن حاليًا على الخطاب الذى ألقاه نتنياهو أمام مجلسى الكونجرس مساء أمس. وأضاف المسئول الأمريكى أن الولايات المتحدة تشاطر إسرائيل رأيها أن حماس تنظيم "إرهابى" وأن أى محاولة أحادية الجانب للإعلان عن الدولة الفلسطينية لن يُكتب لها النجاح. وكان قد زعم نتنياهو خلال خطابه أمام الكونجرس الأمريكى عن استعداد إسرائيل لتقديم تنازلات مؤلمة بهدف التوصل إلى اتفاق سلام تأريخى مع الفلسطينيين، مضيفا بأن الخلاف لا يتمحور حول قيام دولة فلسطينية وإنما حول الاعتراف بيهودية إسرائيل التى تريد العيش بسلام الى جانب الدولة الفلسطينية، على حد تعبيره. وقال نتنياهو إن أى تسوية يجب أن تعكس المتغيرات الديمجرافية الحاصلة بما يختلف عن حدود 67 كونها غير قابلة للحماية والدفاع عنها من جانب تل أبيب، مضيفا بأن القدس ستبقى موحدة ولن يتم تقسيمها، وأن حل قضية اللاجئين يجب أن تكون خارج حدود إسرائيل. وأكد نتنياهو أن الدولة الفلسطينية يجب أن تكون منزوعة السلاح، داعيا رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس إلى تمزيق اتفاق المصالحة مع حركة حماس.صحيفة يديعوت أحرنوت:وزير إسرائيلى: تل أبيب لن تتعرض لأى عزلة دولية زعم النائب الأول لرئيس الوزراء الإسرائيلى "موشيه يعالون" أن إسرائيل لا تتعرض للعزلة دولياً رغم نجاح الفلسطينيين فى بث "أكاذيبهم" لدى بعض الدول، على حد زعمه، مضيفا أن الولايات المتحدة تفضل بقاء إسرائيل قوية. من جانبه رأى الوزير من حزب الليكود – بدون حقيبة – "جلعاد إردان" أن العالم بات يدرك بصورة أفضل من ذى قبل حقيقة الموقف الإسرائيلى، على حد قوله. ونقلت صحيفة "يديعوت أحرنوت" الإسرائيلية تعليق الوزير الإسرائيلى المحسوب على اليمين الإسرائيلى المتطرف على خطاب رئيس الوزراء الإسرائيلى "بنيامين نتنياهو" قائلا: "إنه رغم استعداد إسرائيل للتنازل عن بعض المستوطنات فإن هناك مواقع ذات أهمية قومية مثل مستوطنة بيت إيل لن يتم التخلى عنها". من جانبه قال رئيس مجلس حزب "كاديما" المعارض "حاييم رامون" إن خطاب رئيس الوزراء أمام الكونجرس لم يقلل من الخطر الذى يتهدد إسرائيل بصفة دولة يهودية ديمقراطية، معتبراً أن رفض نتنياهو لصيغة حدود 67 التى طرحها الرئيس الأمريكى ينال من فرص حصول إسرائيل على الشرعية من المجتمع الدولى.صحيفة معاريف:85% من الإسرائيليين ينضمون للجيش خلال اندلاع أى حرب كشف استطلاع للرأى نشر، مساء أمس، بمناسبة يوم "تكريم جنود الاحتياط" بالجيش الإسرائيلى أن حوالى 85% من الإسرائيليين سينضمون للجيش فى صفوف قوات الاحتياط فى حالة استدعائهم لذلك وقت الحاجة وفى حال اندلاع أى حرب ضد إسرائيل. ونقلت صحيفة، معاريف، الإسرائيلية استطلاع الرأى الذى نشرته القناة الثانية بالتليفزيون الإسرائيلى الذى جاء فيه أيضًا أن المسرحين من الجيش خلال الـ 3 سنوات الماضية أبدوا أيضًا موافقتهم على تلبية خدمة الاحتياط إذا تطلب الأمر. ووفقا للاستطلاع فإن حوالى 81% لم يوافقوا على وصف من يخدم بالاحتياط بأنه "مغفل" وأكدوا أن من يقوم بذلك يحظى باحترام وتقدير المجتمع الإسرائيلى، وعليه فهم يعتقدون بأنهم أصحاب أولويات فى الميادين المجتمعية والمدنية المختلفة. وفى السياق نفسه، عقد أعضاء لجنة الخارجية والأمن التابعة للكنيست اجتماعًا بمناسبة يوم تكريم الاحتياط وتم مناقشة العديد من حقوق جنود الاحتياط وسبل تطبيقها، مشيرين إلى الطرق المهينة التى يتم فيها فصل العديد من الجنود الذين لبوا نداء الخدمة العسكرية فى حرب لبنان الثانية من وظائفهم وأعمالهم عن طريق الرسائل القصيرة عبر الهواتف المحمولة، الأمر الذى دفع العديد من الجنود إلى البحث عن ذرائع واهية للتهرب من الخدمة فى الاحتياط خوفًا على وظائفهم.عشرات المستوطنين يدفنون كتابًا من تأليف نتنياهو ردا على خطابه أمام الكونجرس دفن عشرات المستوطنين اليهود ونشطاء اليمين المتطرف كتاب "مكان تحت الشمس" الذى كان ألفه رئيس الوزراء الإسرائيلى، بنيامين نتنياهو، قبل عدة سنوات وذلك فى مراسم جنائزية للكتاب. ونقلت صحيفة "معاريف" الإسرائيلية عن النشطاء الذين أحضروا تابوتا ووضعوا بداخله الكتاب وحملوا بأيديهم العديد من النسخ الأخرى قولهم "إن ما كتبه نتنياهو فى كتابه حقائق فعلية لا غبار عليها ولكن أفعاله وخطابه اليوم أمام الكونجرس أمس تتنافى تماما مع ما جاء فى الكتاب". وقال نائب الكنيست "آرييه ألداد" الذى حضر الفعالية "إن نتنياهو ليس زعيما وليس قائدا وهو رجل فارغ المضمون، وعلى إسرائيل أن تعلم جيدا بأنها إن أرادت أن تتغلب على أعدائها فعليها أن تصبر وتعانى من أجل أن تحافظ على بقائها". وقال عدد من المستوطنين اليهود إن على نتنياهو أن يتذكر جيدا ما حدث لرئيس الوزراء السابق "إسحاق رابيين" و"أرئيل شارون" وأن يعلم أن نهايته ستكون حتما سيئة مثلهم. وأضافوا "لقد فرط نتنياهو بجميع الأساسيات والثوابت التى سطرها فى كتابه، وأنه ذهب لواشنطن لترحيل وتشريد أكثر من 170 ألف إسرائيلى من الضفة، ولذلك فإن مكان هذا الكتاب هو مزابل التاريخ".صحيفة هاآرتس:وزير خارجية لوكسمبورج يوبخ نتنياهو ويصفه بـ"المتغطرس" لعدم انسحاب لحدود الـ67 ويدعو إسرائيل للحوار مع حماس انتقد وزير خارجية لوكسمبورج "جان أسلبورن" موقف رئيس الوزراء الإسرائيلى بنيامين نتنياهو الرافض العودة إلى الحدود التى احتلتها إسرائيل عام 1967، قائلا إن أوروبا تدعم موقف الرئيس الأمريكى باراك أوباما الداعى لإقامة دولة فلسطينية على حدود 67". ونقلت صحيفة هاآرتس، الإسرائيلية تهديد الوزير الأوروبى خلال لقاء مع مجلة "دير شبيجل" الألمانية أنه إذا استمرت إسرائيل فى إصرارها فيتوجب على أوروبا التفكير فى اتخاذ خطوات سياسية ضدها. وأضاف أسلبورن "إن رفض نتنياهو العودة إلى حدود 67 يعبر عن الغطرسة الإسرائيلية، ولاسيما أن أوباما أوضح أن هناك إمكانية لتعديل حدود 67 بواسطة تبادل الأراضى"، موضحا أن نتنياهو يضع القيود أمام الواقع السياسى ويقامر بمواقفه هذه بتجميد العملية السياسية، وهو يقوم بخطوات قاتلة لعملية السلام. وردًا على سؤال بخصوص أمن إسرائيل، شدد الوزير الأوروبى على أن الضمان الوحيد لأمن إسرائيل هو اتفاق سلام مع الفلسطينيين والعالم العربى، رافضا طلب نتنياهو من رئيس السلطة الفلسطينية الاختيار بين حماس والسلام مع إسرائيل، قائلا "إن الحكومة الانتقالية الفلسطينية يجب أن تعمل مع إسرائيل وإذا كانت حماس شريكة فى الحكومة فعلى إسرائيل أن تعترف بذلك". ودعا أسلبورن إلى إنهاء مقاطعة حركة حماس وفتح محادثات معها من أجل محاولة جذبها إلى العملية الديمقراطية والطريق السليم.الكنيست يوصى بمد حالة الطوارئ بإسرائيل لسنة إضافية قررت اللجنة المشتركة من لجنة الخارجية والأمن واللجنة التشريعية للعدل والقضاء تقديم توصية أمام الكنيست الإسرائيلى للمصادقة على طلب من الحكومة الإسرائيلية بتمديد حالة الطوارئ فى إسرائيل لسنة إضافية. حالة الطوارئ أقرت مع بداية قيام إسرائيل عام 1948، وفى عام 1996 دخل حيز التنفيذ، حيث أعلن المجلس المؤقت لإسرائيل أن قانون الطوارئ لا يحد بالوقت وإنما بحسب الوضع. وقالت صحيفة "هاآرتس" الإسرائيلية إن حالة الطوارئ فى إسرائيل تسمح للحكومة بتجاوزات عدة من بينها، إجراءات تشريع، بالإضافة إلى منحها صلاحيات واسعة تمس بحقوق الإسرائيليين، مثل الاعتقال الإدارى والاستيلاء على الأراضى واعتقال المتسللين إلى المناطق الإسرائيلية. وتستطيع الحكومة الإسرائيلية من خلال قانون الطوارئ الاستيلاء ومصادرة واقتحام الأملاك الخاصة وتفتيشها ومنع حركة السيارات فى بعض الأحيان، بالإضافة إلى قدرتها على إغلاق وهدم البيوت وفرض حظر تجوال وإغلاق مناطق وغير ذلك. وأشارت الصحيفة العبرية إلى أن قانون الطوارئ الإسرائيلى يتعرض لانتقادات شديدة من جانب خبراء قانون، وخصوصاً حول استمرار حالة الطوارئ فى إسرائيل دون حدود، الأمر الذى دفع بالحكومة الإسرائيلية لتعديل القانون فى سنوات التسعينيات من القرن الماضى، ليتم الموافقة على قرار يتم بموجبة تمديد حالة الطوارئ لمدة سنة واحدة وأن يتم بنهايتها مناقشة الوضع من جديد وتحديد إذا كان الوضع يحتاج إلى سنة إضافية من الطوارئ أم لا. ومنذ ذلك الحين صادق الكنيست كل سنة بصورة أوتوماتيكية على تمديد حالة الطوارئ وكانت المرة الأخيرة التى تم فيها تجديد إقرار حالة الطوارئ فى شهر يونيو الماضى. وكانت "جمعية حقوق المواطن فى إسرائيل" قد التمست إلى المحكمة العليا قبل 12 عاما، مطالبةً بإلغاء الإعلان عن حالة الطوارئ بسبب المس الذى تلحقه بحرية التعبير والحق بالإضراب وحرية التنظيم والملكية وبحقوق مدنية أخرى، لكن المحكمة لم تتخذ أى قرار حول موضوع قانون الطوارئ.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل