المحتوى الرئيسى

مرسم الأقصر‏..‏هل يتحول إلي مركز دولي للفنون؟

05/25 23:45

قبل انطلاق ثورة‏25‏ يناير بدأت وزارة الثقافة مشروعا لإعادة إحياء مرسم الأقصر الدولي‏,‏ والآن بعد أن انتصرت الثورة فإننا ندعو الدكتور عماد أبو غازي إلي مواصلة المشروع الطموح الذي يمكن أن يجعل من هذا المرسم مركزا دوليا للفنون‏,‏ من خلال إنشاء مبني يضم مراسم واستديوهات وصالات عرض ومكتبة بما يتناسب وإمكانية استقبال الفنانين ودارسي الفنون في مصر والعالم, وبما يخلق حالة حراك ثقافي في مدينة الأقصر التي تضم نحو ثلثي الآثار في العالم وتعتبر بمثابة متحف مفتوح ومصدرا لإلهام فناني العالم, مما يجعل الأقصر تحتل موقعها اللائق بها علي خريطة الفن الحديث في العالم. المبني المقترح صممه المعماري جمال عامر, وتبلغ مساحته9 آلاف متر مربع خصصها محافظ الأقصر السابق للمرسم, وكان المنتظر أن يتولي صندوق التنمية الثقافية إنشاء هذا الصرح الفني الكبير ليصبح منارة جديدة للإشعاع الفني للفنانين التشكيليين من جميع أنحاء العالم. مرسم الأقصر يرجع تاريخ إنشائه إلي عام1941 علي يد الفنان الرائد محمد ناجي وظل يستقبل أجيالا من الفنانين المصريين وشهد ميلاد إبداعاتهم وكان ملهما لهم, وكان ناجي قد اختار موقع المرسم في البر الغربي لمدينة الأقصر ليكون مرسما لمبعوثي مدرسة الفنون الجميلة العليا وذلك بعد توقف البعثات الفنية إلي الخارج بسبب قيام الحرب العالمية الثانية, وقد رحب بهذه الفكرة الدكتور طه حسين عميد الأدب العربي الذي كان وزيرا للمعارف آنذاك, وكان له فضل في خروج الفكرة إلي حيز الوجود, وكانت مدة البعثة6 شهور في الشتاء بالأقصر و6 شهور أخري صيفا في حوش آدم بقاهرة المعز الفاطمية حتي يستفيد المبعوث من الآثار الإسلامية والبيئة الشعبية بجانب استفادته من الآثار الفرعونية وبيئة الأقصر, وتتابع علي إدارة المرسم نخبة من رواد الفنانين حامد سعيد وعبد القادر رزق وصلاح طاهر وحسن فتحي وعباس شهدي والحسين فوزي. وكان أول معرض للخريجين في الدفعات الأولي من المرسم قد افتتحه الدكتور عبد الرازق السنهوري وزير المعارف العمومية في عام1945, وظل المرسم يؤدي دوره حتي تم إغلاقه عام1967,. وفي30 يناير2008 أصدر وزير الثقافة الأسبق قرارا وزاريا خاصا بلائحة مراسم الأقصر الدولية وكان هدفه توسيع نشاط المرسم ليتاح للفنانين المصريين وفناني العالم معا, ومنذ ذلك الحين وأنشطة المرسم مستمرة, وقد تم خلال هذه الفترة إقامة دورتين لملتقي الأقصر الدولي لفن التصوير, وكان المنتظر الإعداد للدورة الثالثة لملتقي الأقصر الذي ينظمه صندوق التنمية الثقافية, فهل يواصل الدكتور عماد أبو غازي بأن مسيرة النهوض بهذا المشروع الثقافي الذي يرجع الفضل الأول فيه إلي رواد الفن في مصر في القرن الماضي حتي يظل مرسم الأقصر الدولي مركزا للإشعاع الثقافي من مصر إلي مختلف بلدان العالم.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل