المحتوى الرئيسى

فيديو..سالم شارك أبو غزالة في شركة

05/25 23:38

وأشار أبوزيد إلى أن فرانك ويزنر سفير أمريكا بالقاهرة أكد له أن سالم ممنوع من دخول الولايات المتحدة الأمريكية.وأضاف أبوزيد لبرنامج محطة مصر على فضائية مودرن حرية اليوم الأربعاء أن العلاقة بين سالم والرئيس المخلوع بدأت عام 1986، مشيرا إلى أن سالم والمشير عبدالحليم أبوغزالة أسسا شركة مشتركة .وقال أبوزيد: فوجئت بخميس الرميثي وهو مدير مكتب الشيخ زايد يخبرني بأن الشيخ يدعوني للعشاء معه في الإمارات فاعتذرت بسبب انشغالي، لكن الشيخ زايد "كبرت في دماغه" وأصر علي مقابلتي، وسافرت إليه وقربني منه وأقنعته بالحضور إلي مصر للصيد في مرسي مطروح، وكنت أهدف من وراء ذلك إلي أن يقوم الشيخ زايد بإنهاء القطيعة التي فرضتها اتفاقية كامب ديفيد وفعلاً أخبرت الرئاسة بذلك.وأضاف حضر زايد إلي القاهرة واجتمع بالرئيس وتشاورا في أمور المنطقة، وهذا قلب عليّ الوشاة، ومنهم حسين سالم الذي كان صديقاً للشيخ راشد الملعي حاكم إمارة "أم القوين" واستطاع سالم أن يشي بي عند مبارك وحاول تشويه صورتي عند الرئيس وذلك عندما ذهب إليه حسين سالم في الإسماعيلية في استراحة الفرسان الرئاسية وسهر معه حتي منتصف الليل وكان من العادات التي يحبها مبارك في حسين سالم أنه عندما كان يذهب إليه يذهب بدون سائق وده كان "بيبسط" الرئيس مبارك.وبعد تلك الوشاية انقلب عليّ الرئيس للدرجة التي وصلت بزكريا عزمي إنه يقول باللفظ "انت عملت إيه الرئيس هايج عليك من امبارح" قلت له: "ما عرفش" فأخذني بعيداً عن مكتبه خشية أن يكون المكتب مراقباً بالتسجيلات وقال لي "مش حسين سالم برضه؟! الله يكون في عونك وللعلم حسين سالم بدأ حياته موظفاً إدارياً في سفارة مصر بالعراق وخدم مع السفير أمين هويدي، وبعد ذلك استطاع أن يدخله هويدي المخابرات وتم استثناؤه من ظروف صحية لأنه كان "أعور" وبعد ذلك ترك المخابرات وانطلق في عالم البيزنس.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل