المحتوى الرئيسى

انتفاضة إلكترونية لدعم الديمقراطية ورفض مظاهرة الجمعة

05/25 20:27

كتب- أسامة عبد السلام: انتفض أغلبية نشطاء موقع "الفيس بوك" لدعم الديمقراطية، ونتيجة استفتاء التعديلات الدستورية، ورفض مظاهرات الداعين للانقلاب عليها، وتأجيل الانتخابات البرلمانية، ووضع الدستور من غير الهيئة التأسيسية المقررة بوضعه.   ولاقت الحملة الإلكترونية "مش هنزل مظاهرات يوم 27 أنا بحترم استفتاء مارس" التي دشنها بعض نشطاء موقع "الفيس بوك" رواجًا كبيرًا، حيث بلغ روداها أكثر من 3 آلاف مشارك فور تدشينها، مؤكدين أن مظاهرات الجمعة القادمة تهدف إلى الالتفاف على نتيجة استفتاء التعديلات الدستورية لسرقة إرادة شعب.   وطالب النشطاء على صدر صفحتهم "الشعب المصري" بالوقوف وقفة رجل واحد أمام محاولات الانقلاب على الاستفتاء، الذي صوَّت عليه أغلبية كاسحة من الشعب المصري بشكل ديمقراطي لأول مرة في التاريخ الحديث، والتزم بها المجلس الأعلى للقوات المسلحة وأصدرها في الإعلان الدستوري، وحماية الإرادة الوطنية لتحقيق مصلحة مصر أولاً من خلال إجراء الانتخابات البرلمانية في شهر سبتمبر والانتخابات الرئاسية في شهر ديسمبر.   وأوضحوا أن مظاهرات الجمعة المقبلة بلطجة من نوع آخر- على حد تعبيرهم- للمطالبة بعمل دستور قبل إجراء الانتخابات البرلمانية، وتأجيل الانتخابات لحين الاستعداد لها، وعمل مجلس رئاسي يمكن فلول الحزب الوطني المنحل، وأذناب النظام السابق من العودة ثانيًا بأشكال أخرى.   وقال النشطاء: نحترم قرار من صوتوا بـ(لا) في استفتاء التعديلات الدستورية عن قناعة ونطالبهم باحترام قرار الأغلبية، مضيفين أن حملتهم ضد كل محركي الأحداث الذين يهدفون مصالحهم الشخصية دون النظر لمصلحة الشعب والوطن، ودون اعتبار لقرار الأغلبية الساحقة.   رابط الحملة:  http://www.facebook.com/No.for27.Day#!/No.for27.Day?sk=info  

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل