المحتوى الرئيسى

نصرالله: أغلبية الشعب السوري تؤيد الأسد

05/25 23:01

دمشق، سوريا (CNN) -- دخل زعيم حزب الله اللبناني، حسن نصرالله، على خط الأحداث في سوريا، معلناً "تأييده" للنظام السوري، ودافع عن رئيس النظام، بشار الأسد، الذي أصبح المحتجون يطالبون بسقوطه في العديد من التظاهرات الاحتجاجية، وذلك في إحياء لذكرى "عيد المقاومة والتحرير" الذي أقيم في البقاع، بلبنان.وقال نصرالله في كلمة بثتها قناة المنار التلفزيونية التابعة للحزب: "إن كل المعطيات والمعلومات حتى الآن ما زالت تؤكد أن الأغلبية من الشعب السوري ما زالت تؤيد هذا النظام وتؤيد الأسد."وأشار نصر الله إلى أن "الأسد مؤمن بالإصلاح وجاد ومصمم ومستعد للذهاب إلى خطوات إصلاحية كبيرة جداً، ولكن بالهدوء والتأني والمسؤولية"، وفقاً لنص كلمة الأمين العام لحزب الله، التي نشرها موقع القناة على الإنترنت.ودعا  الأمين العام للحزب اللبناني إلى تعاون الجميع "لتخرج سورية قوية منيعة لأن في هذا مصلحة سورية ولبنانية وعربية ومصلحة للأمة"، رافضاً "أي عقوبات تسوقها أميركا والغرب وتريد من لبنان الالتزام بها ضد سورية"، مشيراً إلى أن هذا الأمر هو أحد أهداف زيارة مساعد وزيرة الخارجية الأمريكية، فيلتمان، الأخيرة للبنان.وطالب نصرالله بضرورة عدم تدخل اللبنانيين في ما يجري في سوريا، بينما دعا السوريين إلى "الحفاظ على بلدهم ونظامهم المقاوم والممانع."ونفى زعيم حزب الله اللبناني مشاركة مقاتلين من الحزب في أحداث سوريا، كما نفى مقتل عناصر من حزبه في أحداث حمص، وقال "أقول لكل الكذابين في العالم العربي من فضائيات وصحف ومواقع يكتبون بفلوس فيلتمان، إن التدخل العسكري في أي بلد من البلدان العربية ليس مسؤوليتنا ولكن إذا ذهبنا في أحد الايام لأي ساحة قتال نملك الجرأة لنقول في أي ساحة نقاتل ونستشهد."كذلك تطرق نصرالله إلى خطابي الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، ورئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، أمام أيباك والكونغرس، مشدداً على أن "خيار المفاوضات" خيار "عبثي وجنوني وغير واقعي" أما الخيار الصحيح بنظره فهو "خيار المقاومة الشعبية المسلحة." وطالب نصرالله بسحب مبادرة السلام العربية لأن "نتنياهو وأوباما وجها ضربة قاضية" لها، وقال "أما آن الأوان لهذه المبادرة أن تزال عن الطاولة؟"وقال: "نطالب بسحب المبادرة العربية من التداول نهائياً فالرد على هذا الخطاب حده الأدنى سحب المبادرة، وحده الأعلى أن تعلن الأمة لاءاتها: لا للتفاوض لا لوجود إسرائيل لا لاحتلال القدس.. نعم للمقاومة"، ووصف الحكومات التي لا تفعل هذا بأنها "حكومات ميتة."

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل