المحتوى الرئيسى

صحف عالمية: أعضاء الكونجرس الأمريكي صفقوا 59 مرة لنتياهو أثناء خطابه

05/25 18:16

اهتمت  العديد من الصحف العالمية بخطاب رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، أمام الكونجرس الأمريكي، بمجلسيه، والتصفيق الحاد والترحاب الذي قوبل به، أثناء كلمته التي لم يظهر أية مواقف جديدة، بينما سلطت صحف أخرى الضوء  على العقوبات الجديدة على إيران، والحرب الأهلية في اليمن، والدروس المستفادة من ميدان التحرير. الكونجرس «الإسرائيلي» في صحيفة «واشنطن بوست» الأمريكية، كتب دانا ميليبانك، يقول إن خطاب بنيامين نتنياهو رئيس الوزراء الإسرائيلي أمام الكونجرس كان أقوى من خطب الرئيس الأمريكي باراك أوباما للشرق الأوسط، ما جعل أعضاء الكونجرس يصفقون 59 مرة لنتنياهو أثناء خطابه، الذي قال فيه إنه لا عودة لحدود 67 ولا حق لعودة الفلسطينيين، كما أنهم هم المشكلة في عدم حل الصراع لأنهم لا يعترفون بيهودية الدولة. وأشار الكاتب في مقاله،  إلى أن أوباما تراجع عن تصريحاته، أما نتنياهو فكان واضحا وحازما في حديثه عن موقف إسرائيل، ما جعل أعضاء الكونجرس يلتفون حول الأخير، ومن كان منهم معتدلا، صار متشددا باتجاه «حق إسرائيل في الوجود». أما صحيفة «كرستيان ساينس مونيتور»، فقالت إن نتنياهو أكد بما فعله، أن الكونجرس الأمريكي يدين بالولاء لإسرائيل أكثر مما يفعل للرئيس الأمريكي نفسه، وهي ليست مفاجأة كبيرة، خاصة إذا عرفنا أن هناك لوبي يهودي قوي في «كابيتول هيل» يدعم مرشحي الكونجرس ماديا بملايين الدولارات منذ عام 1990. الحرب على إيران تشتعل صحيفة «كرستيان ساينس مونيتور» الأمريكية، ذكرت أن الولايات المتحدة الأمريكية، تسعى للمرة الأولى إلى فرض عقوبات على إيران، تستهدف واردات المنتجات النفطية المكررة، بما في ذلك البنزين. ويقول محللون، بحسب الصحيفة، إن واشنطن تهدف إلى إضعاف الاقتصاد الإيراني بهذه الخطوة الخطيرة، وإلى الرد على اتهامات بعض أعضاء الكونجرس الأمريكي التي قالت إن إدارة أوباما «بطيئة وضعيفة» في التعامل مع الأخطار الإيرانية. وأشارت الصحيفة إلى أنه في اليوم نفسه الذي أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية فيه فرض عقوبات على إيران، وزعت وكالة الطاقة الذرية الدولية، تقريراً، زعمت فيه أن إيران مازالت مستمرة في برنامجها النووي، كما أشارت إلى وجود أدلة على استخدام إيران برنامجها لتنفيذ أبحاث وتطبيقات عسكرية بدءاً من العام الماضي. كلاي يدعو للإفراج عن المحتجزين أما شبكة «سي بي إس» الإخبارية الأمريكية، فنقلت تصريحات محمد علي كلاي، لاعب الملاكمة الشهير، التي طالب فيها إيران بإطلاق سراح رياضيين أمريكيين مقبوض عليهم ومحتجزين في إيران منذ عامين تقريبا. وقالت إن علي قاد حملة تضم مسلمين أمريكيين لكي تطلق إيران سراح الأمريكيين شين بور وجوش فاتال. من جانبها، قالت لوني، زوجة علي، إن الرياضيين المحتجزين «مواطنين عالميين مثل زوجها»، وأنهم يجمعون الشعوب حول العالم رغم اختلافاتهم الثقافية. وكانت السلطات الإيرانية قد ألقت القبض على الأمريكيين على الحدود الإيرانية العراقية في يوليو 2009، وأطلقت سراح واحدة منهم بكفالة العام الماضي. حرب أهلية في اليمن صحيفة «جارديان» البريطانية، قالت إن الرئيس اليمني علي عبد الله صالح رفض مجددا التنازل عن السلطة أو تسليمها، مؤكدا أنه «لن يتنحى ولن يسمح أن تتحول اليمن إلى فوضى»، في الوقت الذي تتزايد فيه الاشتباكات في اليمن، وإشارة المحللين السياسيين إلى اندلاع حرب أهلية فيها. وقالت الصحيفة عن تصريحات صالح، معناها أنه ينوي تصعيد الحرب على خصومه، مرجحة أن تتحول انتفاضة اليمن التي تدخل شهرها الثالث الآن في نفق «ثورة تقودها المليشيات المسلحة»، بعد فشل الوساطة العربية في تنحية صالح عن الحكم. دروس ميدان التحرير أما الكاتب الأمريكي، توماس فريدمان، فقال في صحيفة «نيويورك تايمز»، إن هناك دروساً يجب أن يتعلمها العالم من ميدان التحرير، خاصة فيما يتعلق بالفلسطينيين والإسرائيليين الذين لم تصلهم الثورات العربية، وقال إن أهم دروس التحرير هي اللجوء إلى الفعل السلمي، بدلاً من العنف الذي ينتهجه الإسرائيليون والفلسطينيون، ويؤدي في النهاية إلى تبادل الاتهامات وتعقيد القضية أكثر. ورجح ألا تتعلم أي من القيادات الفلسطينية والإسرائيلية الدرس، فإسرائيل بالتدريج ستستولي على الضفة الغربية، لتتحول الأقلية اليهودية إلى المسيطر الكامل على الأغلبية العربية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل