المحتوى الرئيسى

بالفيديو : أبو اسحاق الحويني يرد على اتهامه بالدعوة للعودة لسوق الجواري

05/25 21:09

أبو اسحاق الحويني يرد على اتهامه بالدعوة للعودة لسوق الجواري والعبيد محيط - صافيناز محمد بعد اتهامه بالدعوة لإنشاء سوق للرق والجواري لعلاج الأزمة الاقتصادية التي تمر بها مصر، خرج الشيخ أبو اسحق الحوينى احد أقطاب السلفية ليرد وينفى كل ما أثير في هذا الموضوع، موضحا أن مقصده تم تغييره تماماً وتم التعامل مع ما قاله على طريقة لا تقربوا الصلاة. وقال الحوينى في مداخلة مع قناة "الحكمة" الفضائية إن الجريدة التي قامت بنقل تصريحاتي بهذه الطريقة أخذت الكلام واستلته من سياقه، فهذا الكلام قلته في محاضرة مدتها ساعة نصف منذ حوالي  18 سنة ونشر بحيث يكون مستبشعاً، كالذي يقول قال الله عز وجل "ويل للمصلين" ثم يسكت فعندما يتم سؤاله : أهذا كلام الله  ؟ .. فسيقول نعم ..  لكن عندما تسأله هل أنزل الله هذه الآية في هذا السياق فسيقول لا. وتابع موضحاً لام أنواع كلام وسياق ولحاق فهؤلاء ينزعون السياق ويتركون السباق واللحاق فيبدو الكلام قبيحاً .. أنا كنت أتكلم حينها عن موضوع الجهاد وتطرق الكلام للحديث عن قتال المسلمين للكفار موضحاً انه في حالة انتصار جيش الإسلام فسيكون من حقهم الحصول على الغنائم وهى عبارة عن الناس والأموال وأضاف أن الغنائم من الجواري والسبايا يوزعون بالتساوي على المقاتلين وحينئذ تنصب سوق النخاسة التي يباع فيها العبيد والجواري، وورد ذلك في القران تحت مسمى ملك اليمين أي انك تذهب إلى هذا السوق لتشترى جارية وتعاملها كأنها زوجتك . وواصل الحوينى حديثه مستنكرا وقال : أنا في غاية العجب والاستغراب من الذين يقولون أننا نبيح الرق .. نحن لا ندعو الناس لان يكونوا أرقاء بل العكس الهدف هو العتق وهو ما حث عليه الإسلام عندما قام بمكافأة من يقوم بذلك ويتضح هذا من خلال الحديث النبوي الذي يقول " عن ‏ ‏أبي هريرة ‏ ‏عن النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم‏ ‏قال :‏ ‏من أعتق رقبة مسلمة أعتق الله بكل عضو منه عضوا من النار حتى فرجه بفرجه"، فكيف يدعي هؤلاء أن الإسلام يدعوا لذلك وهو يدعو لتحرير هؤلاء العبيد. وتابع : هناك دولاً تطبق الرق كأمريكا وغيرها مثلاً فهي لا تسترق أفراد لكنها تسترق دول بأكملها مثل العراق وأفغانستان والشيشان وارتريا والسودان ويعتقلون الناس في السجون مثل جوانتانمو وغيرها ويقال ان هذه حرب ضد الإرهاب .. هذا هو عين الرق. وفى النهاية اختتم ابو اسحاق حديثه وقال إن دخول الدول بالضوابط المعروفة لنشر الإسلام فلا شيء فيه، لكن أن يتم خطف جملة من محاضرة، فهذا يتواتر مع حملة الهجمة على السلفيين بأخذ جزء من الكلام . واضاف: هذا الكلام يفترى علينا فيه أنا واخوانى من المشايخ منذ 25 سنة لأنهم يردون أن يلفتونا عن الهدف الذي أوقفنا عمرنا من أجله وهو إيصال الحق للناس .. فعندما نقوم بالرد على هذا وذاك فمتى تصل إلى غايتنا إذا ؟، .. نحن أهملناهم وتركنا أعراضنا لقمة سائغة في أفواههم حتى نوافى الله يوم القيامة عرايا جميعاً ونأخذ حقوقنا كاملة يوم القيامة، لكن لن نلتفت إليهم ليس لأننا ليس لدينا حجة ؟ .. فحجتنا الله وسنة وأهل العلم نبينا .. الهدف هو تضييع وقتنا عندما أهملناهم ازدادوا غيظا وكيداً وقاموا بتأليف الأقاصيص والأقاويل والحكايات. وأخيرا وجه الحوينى رسالة قال فيها : يا أيها الأخوة ليس من الإنصاف أن تأخذوا كلامنا من أفواه خصومنا .. خصمك لن يكون منصفا معك، فكيف تأخذ التهمة ثم تسلم بها وتظن أنني قلت هذا .. ادخل على الانترنت أو ادخل على الموقع عندي واسمع الشريط من أوله لأخره حينئذ هنا ستكون منصفا . وادعوا الله لكل مسلم أن يقع في مظلمة أن يقتص من ظالمة يوم القيامة. لمشاهدة الفيديو اضغط هنا تاريخ التحديث :- توقيت جرينتش :       الأربعاء , 25 - 5 - 2011 الساعة : 5:52 مساءًتوقيت مكة المكرمة :  الأربعاء , 25 - 5 - 2011 الساعة : 8:52 مساءً

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل