المحتوى الرئيسى

تقرير تركي: المستقبل للإخوان وحماس

05/25 17:44

اعتبر تقرير تركي رسمي، أن مرحلة الثورات الحالية بالمنطقة فرصة للعالم العربي للتحكم في مصيره وتصرفاته فضلا عن تمكين شعوب المنطقة في مصر وتونس وغيرهما من تطوير نموذج جديد للعلاقات مع الغرب على أساس من المساواة والمشاركة.وتوقع تقرير للسفارة التركية بعنوان "تركيا والربيع العربي" لكبير مستشاري رئيس الوزراء التركي إبراهيم كالين - تلقت وكالة أنباء الشرق الأوسط نسخة منه اليوم "الأربعاء" - أن تلعب جماعة "الإخوان المسلمين" في مصر، وحركة "النهضة" في تونس، وحركة "حماس" في فلسطين، أدوارا مهمة ومشروعة في المستقبل السياسي لبلدانهم على ضوء الثورات العربية التى تفتحت أزهارها بالمنطقة.وقال كالين فى تقريره :إنه "يتعين على العالم أن يدرك أن السياسة التركية القائمة على إشراك مختلف الجهات الفاعلة في الشرق الأوسط - والتي قد يرفضها البعض باعتبارها مثيرة للجدل ومتطرفة بل وحتى إرهابية- فاعلة في ضوء الحقائق السياسية الجديدة في مصر وتونس والأراضي الفلسطينية، وكذلك في لبنان وليبيا وبلدان أخرى، لافتا إلى أن الجهات الفاعلة الأكثر أهمية فى المنطقة لم تعد تمثل تنظيمات سرية أو غير قانونية .وأضاف: أن سياسة المشاركة قد ساهمت في رفع مكانة تركيا في المنطقة بشكل ملحوظ.وكان المثقفون والناشطون وقادة الشباب العرب من مختلف الانتماءات مهتمين إلى حد كبير بدراسة ما وصفه البعض بـ"النموذج التركي"، مشيرا إلى أن استقرار الديمقراطية في تركيا ونموها الاقتصادي وسياستها الخارجية الاستباقية النشطة كانت من العوامل التي ولدت تقديرا متزايدا للمنجزات التي حققتها أنقرة، وعززت من "قوتها الناعمة" في المنطقة. 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل