المحتوى الرئيسى

أثريون يدعون لتحويل مبنى الإسكندرية لمتحف

05/25 14:31

الإسكندرية: نظمت مجموعة من الأثريين ومثقفي مدينة الإسكندرية حملة لوقف إعادة بناء مبنى ديوان المحافظة الذي احترق يوم 28 يناير/ كانون الثاني الماضي خلال أحداث الثورة المصرية، وتحويله لمتحف يوناني روماني.ووفقاً لصحيفة "الوطن" السعودية انطلقت الحملة تحت عنوان "لا لمحافظة الإسكندرية..نعم للمتحف اليوناني الروماني"، وأشار الأثريون في حملتهم إلى أن أرض المبنى تقع على أهم شوارع الإسكندرية اليونانية التي من المحتمل أن يكون تحتها آثار.ناشد منظمو الحملة ، وفق المصدر نفسه، كل من المجلس الأعلى للقوات المسلحة ورئيس مجلس الوزراء الدكتور عصام شرف باستغلال الأرض المجاورة لمقر الحزب الوطني في منطقة سموحة في بناء مبنى جديد لمحافظة الإسكندرية، مع ضم أرض المحافظة إلى المتحف اليوناني الروماني، نظراً لحاجة المتحف الماسة إلى توسعات لإضافة منطقة خدمات وانتظار له، ومخازن أثرية لحفظ مقتنياته الفريدة، إلى جانب استفادة الحركة السياحية من هذا المتحف الذي يعد من أشهر متاحف العالم وثالث أهم متحف في مصر.ويعمل على تنسيق الحملة الدكتور خالد عزب و الباحث الأثري محمد السيد، وانضم إليها أكثر من 300 شخصية من الإسكندرية ومصر والعالم.تاريخ التحديث :- توقيت جرينتش :       الأربعاء , 25 - 5 - 2011 الساعة : 11:29 صباحاًتوقيت مكة المكرمة :  الأربعاء , 25 - 5 - 2011 الساعة : 2:29 مساءً

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل