المحتوى الرئيسى
alaan TV

جدل حول تعميم العلاج بالإنترفيرون المصري..ودراسات:استخدامه يجعل الفيروس شرسا

05/25 13:47

أثار قرار وزارة الصحة بتعميم الإنترفيون المصرى بالتأمين الصحى جدلا كبير حيث استنكر الدكتورعمرو حلمى " أستاذ جراحة الكبد  والجهاز الهضمي العميد السابق لمعهد الكبد القومي بالمنوفية": تعميم  الإنترفيون المصرى فى التأمين الصحى دون إجراء أى دراسات عليه تثبت فعاليته ,داعيا وزارة الصحة إيقاف تداول والعلاج به لحين إخضاعه لكثير من مراكز الدراسات المشهود لها بالكفاءه فى مصر لمدة ستة أشهر وبعدها إن ثبت عدم فعاليته فلابد من  إعدامه.كما أكد أن هناك دراستين أجنبيتين، الأولى أثبتت عدم فعالية الإنترفيون المصرى بنسبة ضئيلة والآخرى أثبتت عدم فعاليته بنسبة كبيرة وأن تأثير أستخدام انترفيون غير فعال للمريض له آثار سلبية عن امتناع المريض من تناول الإنترفيون من الأساس حيث يعمل على تحول الفيروس بداخل جسم الإنسان إلى فيروس شرس وخطير مما يقلل من استجابة المريض لتعاطى الإنترفيون بعد ذلك وبالتالى يزداد عدد المرضى اللذين لا يستجبون لعلاج الإنترفيون فضلا عن إصابتهم بفيروس آخر أشرس.وأوضح  د.حلمى أن أى دواء لابد ان يمر بمراحل معينه أهمها إجراء عليه التجارب فتره كافية ثم يبدأ تطبيقه على الأنسان ولكن ما حدث فى الإنترفيون المصرى إنه تم صناعته بمصر دون إجراء عليه أى دراسات بحجة أنه تكنولوجيا ألمانية حيث الإنترفيون يصنع بتخليق كيميائى معقد فى شركات كبرى معتمدة بألمانيا وسويسرا فقط ,مضيفا أنه من الضرورى مرور الدواء بمراحل اختبار كافية حتى لو أصله ألمانى!ورأى حلمى أن من حق المواطن المصرى أن يتلقى علاج فعال بل أكثر فاعيلة من العلاج الذى يقدم للمواطن الأجنبى متسائلا :هل يتم استخدام  الإنترفيون المصنع بنفس التكنولوجيا الألمانيه المصدرة إلى مصر على المرضى الألمانيين؟!من جانبه أكد الدكتور محمد عبد الجواد القائم بأعمال نقيب الصيادلة أنه مؤيد لقرار وزارة الصحه لتعيميم الإنترفيون المصرى فى التأمين الصحى لأن الوزارة لا تعمم قرار ضد مصلحة المريض مضيفا أنه يخشى يكون هناك تلاعبا من شركات  أجنبية من مصلحتها إثارة ذلك الجدل القائم حول صلاحية الإنترفيون المصرى .ورأى د."عبد الجواد" أن الإنترفيون ليس أصعب دواء تم صناعته فى مصر فهناك الأصعب منه ولكنه لم يحظى بمثل حاله الجدل القائمة حول الإنترفيون المصرى مؤكدا على أن المصرى لا يختلف عن المستورد فى شيئا .وأضاف أن مشكلة الإنترفيون  معروفه عالميا أن أحسن حالات تأثير الإنترفيون يصل إلى 50 % سواء كان مستورد أو مصرى وهذا يعتمد على حالة الكبد وموعد بدأ العلاج حيث كلما تأخر المريض فى العلاج بالإنترفيون كلما قل نسبة تأثيره على الكبد.فيما انتقدت الدكتور منى مينا المتحدثة الرسمية لحركة أطباء بلا حقوق من يؤيد قرار تعميم الإنترفيون المصرى فى التأمين الصحى بناء على أن وزارة الصحة لا تصدر قرارا يضر المريض قائلة "هذا كلام غير علمى " مؤكدة  أنه عند الحسم فى أدوية متعلقة بمصلحة المرضى  لابد الأمتثال للفحوص العلمية التى تحسم الجدل وليس نعتمد على الثقة الشخصية فى قرار أو الثقة بشخص لمنصبه السياسى.كما أكدت على أن  قرار تعميم الإنترفيون المصرى بالتأمين الصحى يثير كثير من علامات الإستفهام  خاصة أنه مازال يلاقى اعتراضات من قبل الأطباء المتخصصيين والتى لم يتم الاهتمام بها أو وضعها تحت الأختبار .

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل